الاجهاد الحراري : أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

الاجهاد الحراري

الاجهاد الحراري أو الانهاك الحراري أيا كان المسمى فهو في النهاية ناتج عن الحرارة المرتفعة التي نتعرض لها، خاصة ونحن الآن في فصل الصيف، لذلك من المهم معرفة كيفية التعامل مع أعراض هذا الاجهاد الذي قد يتطور إن لم يعالج، لذلك تابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي لتعرف أعراض الاجهاد الحراري وكيفية علاجه والوقاية منه.

ما هو الاجهاد الحراري ؟

الاجهاد الحراري أو الانهاك الحراري يعتبر أحد الأمراض التي تسببها ارتفاع الحرارة ( أمراض الحرارة)، والتي تحدث بسبب تعرضك للحرارة المرتفعة المصحوبة بجفاف الجسم، كما أن هناك نوعين من الاجهاد الحراري:

بالرغم من أن الانهاك الحراري لا يعتبر حالة مرضية خطيرة مثل ضربة الشمس، لكن لا يجب التعامل معه باستهتار، فبدون العلاج المناسب قد يتطور الأمر إلى ضربة الشمس، والتي يمكن أن تسبب الضرر للدماغ وأجهز الجسم الحيوية وقد تسبب الموت!

أعراض الاجهاد الحراري

  • تشوش الذهن.
  • ميل لون البول إلى اللون الداكن، والذي يعتبر علامة على الجفاف.
  • الدوار والإغماء.
  • التعب والصداع.
  • تشنجات في البطن أو العضلات.
  • الغثيان أو القئ.
  • الإسهال.
  • أنفاس سريعة.
  • التعرق الزائد.
  • جلد شاحب.

اقرأ أيضا : أسباب مختلفة ومتنوعة للشعور بالتعب.

مواضيع متعلقة

ستوري

علاج الاجهاد الحراري

عند شعورك بأعراض هذه الحالة أو كان غيرك يمر بها، لابد فورا من الابتعاد عن الحرارة وأخذ قسطا من الراحة، ويفضل أن تجلس في غرفة مكيفة، أو على الأقل ابحث عن أقرب مكان بارد يوجد به الظل.

أيضا يمكنك القيام بـ :

  • شرب كمية كبيرة من السوائل واحرص على تجنب الكافيين.
  • قم بإزالة أي ملابس ضيقة أو ثقيلة غير ضرورية عنك.
  • قم بالاستحمام بمياه باردة.
  • يمكنك استخدام المراوح أو الثلج لخفض الحرارة.

إن لم تجد هذه الطرق قد أحدثت فرقا معك خلال 15 دقيقة، قم بطلب المساعدة الطبية، فعدم معالجتك للحالة من بدايتها قد يسبب التطور لضربة الشمس.

أيضا بعد تخلصك من تلك الحالة قد تكون أكثر حساسية عند تعرضك لدرجات الحرارة المرتفعة في الأسابيع التالية، لذلك من الأفضل نجنب الطقس الحار والأنشطة البدنية المرهقة، حتى يخبرك الطبيب أنه من الآمن العودة لأنشطتك الطبيعية اليومية.

اقرأ أيضا: علاج الوذمة واحتباس السوائل في القدمين.. وأهم أسبابها.

عوامل تزيد من الاجهاد الحراري

الحرارة هي العامل الأساسي للانهاك الحراري، فمقدار ما تشعر به من الحرارة والرطوبة، تؤثر في حدوث المرض، فارتفاع نسبة الرطوبة إلى 60% تفقد الجسم قدرته على تبريد نفسه، كما تزداد نسبة خطر الإصابة بالاجهاد الحراري عند ارتفاع درجة الحرارة، لذلك من المهم الاهتمام بمعرفة أحوال الطقس خصوصا عند الموجات الحارة وتجنب الوقوف في الشمس.

هناك عوامل تزيد من خطورة المرض أيضا وهي:

السن

يعتبر الرضع والأطفال حتى سن 4 سنوات والبالغين أكبر من عمر 56 أكثر عرضة للإصابة بالمرض، بسبب قدرتهم بشكل أقل على التعامل مع الحرارة المرتفعة.

بعض الحالات الطبية الخاصة

الأدوية

وتشمل التالي:

لذلك تحدث مع طبيبك إن كانت تلك الأدوية لا تجعلك تتعامل مع الحرارة بشكل مناسب.

الوقاية من الاجهاد الحراري

يفضل دائما أن تبقى في مكان بارد ومكيف عند ارتفاع الحرارة وقدوم الموجات الحارة، لكن في حال كنت مضطر للخروج يمكنك أن تتبع الآتي:

  • ارتد ملابس خفيفة الوزن وفضفاضة، وتكون فاتحة اللون، وقبعة واسعة الحواف.
  • استخدم واقي للشمس بمعامل حماية SPF of 30 أو أكثر.
  • اشرب كمية كبيرة من السوائل، لتحمي جسمك من الجفاف، قد يكون الإنهاك الحراري ناتج أيضا عن فقدانك للأملاح في جسمك.
  • أيضا قم باستبدال مشروبات الطاقة بالمياه.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الكحول، فكل منهما يمكن أن يجعلك تفقد السوائل في جسمك وتزيد من الحالة سوءا.
  • إن كنت تعاني من أمراض القلب، أو الصرع، أو الكلى، أو أمراض الكبد، أو نظام غذائي مقيد بالسوائل، قم بالتحدث مع طبيبك حول الكمية المطلوبة من السوائل لجسمك.
  • وفيما يخص الأشخاص الذين يقومون بممارسة الرياضة أو الأنشطة البدنية من متوسطة إلى عالية الكثافة، يجب شرب 17 إلى 20 أوقية من السوائل قبل ساعتين إلى ثلاث ساعات من التمرين، كما يمكن إضافة 8 أوقيات من الماء قبل ممارسة التمارين مباشرة، في كل الحالات قم باستشارة الطبيب عن الكمية المناسبة لجسمك.

اقرأ أيضا: ما هي أسباب تورم القدمين في الصيف؟ وكيف تتجنب ذلك؟

في النهاية عزيزي القارئ حاول دائما أن تتجنب التعرض للشمس ودرجات الحرارة المرتفعة، ولا تنسى اتباع النصائح التي ذكرناها، يمكنك أيضا أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا .. من هنا في حال وجود أي استفسار عن صحتك.

اقرأ أيضا:

 

المصادر
http://www.webmd.com/fitness-exercise/heat-exhaustion

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *