اعراض الادمان وعلامات تلاحظها على الشخص المدمن

اعراض الادمان

الإدمان هو مرض له مجموعة من السلوكيات الضارة، ويمكن أن يساعد التعرف على هذه اعراض الادمان الشخص المصاب على تلقي العلاج الذي يحتاجه، وفي المقال التالي نذكر لك أهم اعراض الادمان النفسية والجسدية والاجتماعية.

اعراض الادمان الرئيسية

الإدمان هو مرض له مجموعة من الحالات والسلوكيات الضارة، ويمكن أن يساعد التعرف على هذه العلامات والأعراض الشخص المصاب بالإدمان على تلقي العلاج الذي يحتاجه.

يشخص الأطباء حاليًا الإدمان ضمن فئة تُعرف باسم الاضطرابات المرتبطة بالمواد والادمان (Substance-Related and Addictive Disorders).

الأعراض الرئيسية للإدمان هي إدمان استخدام شيء ما بشكل مرضي، مما يؤدي إلى الاضطراب والتوتر.

تختلف الأعراض حسب نوع الإدمان، ويجد الشخص المصاب باضطراب تعاطي المخدرات صعوبة في التحكم في استخدامه لمادة معينة على الرغم من أنه قد يكون على دراية بالضرر الذي يمكن أن تسببه أو عندما يكون هناك دليل واضح على الضرر.

من اعراض الادمان الرئيسية أيضًا الرغبة الشديدة القوية، فقد لا يكون الفرد قادراً على التوقف عن المشاركة في مادة أو سلوك الإدمان على الرغم من التعبير عن الرغبة في الإقلاع عن الإدمان.

يمكن أن تختلف علامات وأعراض اضطراب تعاطي المخدرات باختلاف الفرد، ومادة الإدمان، والتاريخ العائلي، والظروف الشخصية.

اضطرابات استخدام المواد المخدرة لها مجموعة من الآثار النفسية والجسدية والاجتماعية التي سنذكرها لك في هذا المقال.

اقرأ أيضًا: أنواع الادمان وكيف يُعالَج الشخص المدمن

اعراض الادمان النفسية

أعراض الإدمان التي تسبب اضطرابات عقلية ونفسية تشمل ما يلي:

  • عدم القدرة على التوقف عن الاستخدام: في العديد من الحالات، مثل الاعتماد على النيكوتين أو الكحول أو أي مواد أخرى، يكون الشخص قد حاول على الأقل محاولة جدية ولكن غير ناجحة للتخلي عن هذه المواد، قد يكون هذا امرًا فسيولوجيًا؛ حيث أن بعض المواد مثل الهيروين تسبب إدمانًا كيميائيًا وتسبب أعراض الانسحاب إذا توقف الشخص عن تناولها.
  • يستمر استخدام المواد وإساءة استخدامها على الرغم من المشكلات الصحية: يستمر الفرد في تناول هذه المادة بانتظام، على الرغم من إصابته بأمراض ذات صلة، على سبيل المثال؛ قد يستمر المدخن في التدخين بعد الإصابة بأمراض الرئة أو القلب، وقد تكون أو لا تكون على دراية بالأثر الصحي للمادة أو السلوك.
  • التعامل مع المشاكل: عادة ما يشعر الشخص المصاب بالإدمان بالحاجة إلى تناول الدواء أو تنفيذ السلوك للتعامل مع مشاكله.
  • الهوس: قد يصبح الشخص مهووسًا بمادة ما، ويقضي المزيد من الوقت والطاقة في البحث عن طرق للحصول على المادة.
  • المخاطرة: قد يتحمل الشخص المصاب بالإدمان مخاطر للحصول على المادة أو الانخراط في سلوك خطر مثل السرقة، وعندما يكون الشخص المصاب باضطراب تعاطي المخدرات تحت تأثير بعض المواد، قد يشارك في أنشطة محفوفة بالمخاطر، مثل القيادة السريعة والخطيرة أو العنف.
  • أخذ جرعة كبيرة مبدئية: هذا أمر شائع في اضطراب تعاطي الكحول، فقد يستهلك الشخص بسرعة كميات كبيرة من الكحول من أجل الشعور بالآثار والشعور الجيد.

اقرأ أيضًا: ادمان الجنس .. ما أعراض الادمان الجنسي وما العلاج؟

مواضيع متعلقة

اعراض الادمان الاجتماعية

علامات الادمان

يمكن أن تؤثر اضطرابات استخدام المواد المخدرة على الطريقة التي يتواصل بها الفرد مع الآخرين ويتصل بهم.

  • التضحيات: قد يتخلى الشخص المدمن عن بعض الأنشطة التي كانت تجلب له الفرح في السابق، على سبيل المثال؛ قد يرفض الشخص المصاب باضطراب تعاطي الكحول دعوة للذهاب إلى المخيمات أو قضاء يوم على متن قارب إذا لم يتوفر الكحول، أو قد يقرر الشخص المصاب باعتماد النيكوتين عدم مقابلة الأصدقاء إذا كانوا يخططون للذهاب إلى مطعم خالي من التدخين.
  • إهمال الهوايات والأنشطة: مع تقدم الإدمان؛ قد يتوقف المدمن عن المشاركة في الهوايات التي كان يستمتع بها، على سبيل المثال؛ قد يجد الأشخاص الذين يعتمدون على التبغ أنهم لم يعودوا قادرين على المشاركة جسديًا في رياضتهم المفضلة.
  • الحفاظ على إمدادات جيدة: دائمًا ما يتأكد الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات من أن لديهم إمدادات جيدة، حتى لو لم يكن لديهم الكثير من المال، فقد يقدمون تضحيات من ميزانية منزلهم لضمان توافر المادة.
  • السرية والعزلة: في كثير من الحالات، يتعاطى الشخص المدمن المادة المخدرة بمفرده أو سراً.
  • الإنكار: عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات لا يدركون أن لديهم مشكلة، قد يكونون على دراية بالاعتماد البدني على مادة ما ولكنهم يرفضون أو يرفضون قبول الحاجة إلى طلب العلاج، معتقدين أنهم قادرون على الإقلاع عن الإدمان في أي وقت يريدون.
  • الاستهلاك الزائد أو سوء استخدام المواد: بعض أنواع اضطرابات تعاطي المخدرات، مثل الكحول أو اضطرابات تعاطي الأفيون، يمكن أن تؤدي بالفرد إلى تناول كميات غير آمنة من المادة، ويمكن أن تكون الآثار الجسدية لإساءة استخدام مادة حادة وتشمل جرعة زائدة، ولكن هذه الآثار لن تكون كافية لمنع المدمن الاستخدام المفرط في المستقبل.
  • الحرص على وجود مخزون من مادة الإدمان: قد يكون لدى الشخص المصاب بالإدمان مخزونات صغيرة من مادة مخبأة في أماكن مختلفة من المنزل أو السيارة، وغالبًا في أماكن غير محتملة، لتجنب اكتشافها.
  • مشكلات قانونية: وهي سمة من سمات إدمان الكحول والمخدرات غير المشروعة، فقد تحدث مشكلات قانونية إما لأن المادة تجعل الفرد يتحمّل المزيد من المخاطر إلى حد التسبب في اضطراب عام أو عنف، أو يخرق القانون للحصول على المادة في المقام الأول.
  • الصعوبات المالية: يمكن أن يؤدي ادمان مادة باهظة الثمن إلى تضحيات مالية كبيرة ومنتظمة لتأمين إمدادات منتظمة.

اقرأ أيضًا: ادمان الكحول .. أعراضه ومضاعفاته وطرق علاجه

أعراض الادمان الجسدية

تشمل اعراض الادمان الجسدية:

  • أعراض الانسحاب: عندما تنخفض مستويات المادة التي يكون لدى الشخص الاعتماد عليها دون مستوى معين، فإنها قد يواجه أعراضًا جسدية، وتختلف الأعراض اعتمادًا على المادة، وتشمل أعراض الانسحاب: الرغبة الشديدة في المادة المخدرة، والإمساك، والإسهال، والارتعاش، والنوبات، والتعرق، واضطراب السلوك بما في ذلك العنف.
  • تغيرات الشهية: بعض المواد تغير شهية الشخص، فاستهلاك الماريجوانا على سبيل المثال قد يزيد من الشهية بشكل كبير بينما قد يقلل الكوكايين الشهية.
  • الضرر أو المرض الناجم عن استخدام مادة الإدمان: يمكن أن تؤدي مواد التدخين، مثل التبغ والكراك، إلى أمراض الجهاز التنفسي وسرطانات الرئة، ويمكن أن يؤدي حقن المخدرات إلى تلف الأطراف ومشاكل الأوردة والشرايين، مما يؤدي في بعض الحالات إلى تطور العدوى واحتمال فقد أحد الأطراف، كما أن تناول كمية زائدة من الكحول بانتظام يمكن أن يؤدي إلى مشاكل مزمنة في الكبد.
  • الأرق: الأرق واضطرابات النوم هو أحد الأعراض الشائعة للانسحاب.
  • تغيير في المظهر: يغلب على الشخص المدمن الشعور بالتعب والإرهاق.
  • بعد مرور فترة يشعر الشخص بالحاجة إلى المزيد من مادة الإدمان لتحقيق نفس التأثير.

وفي النهاية وبعد معرفتك أهم اعراض الادمان وعلامات تلاحظها على الشخص المدمن، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/323459.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *