لماذا تصبح الاذن دافئة و حمراء في فصل الشتاء ؟

الاذن

في فصل الشتاء ورغم برودة الطقس يعاني بعض الأشخاص من احمرار الاذن، و هذا الأمر يشعرهم بالحرج أمام الناس أو زملائهم في العمل، فلماذا تصبح الاذن دافئة و حمراء في فصل الشتاء ؟ .. تعرفوا على السبب في هذا المقال.

لماذا تصبح الاذن دافئة و حمراء في فصل الشتاء ؟

توجد عدة أسباب تؤدي إلى احمرار الاذن في الطقس البارد و أيضاً احمرار الوجه بأكمله بل و شعورنا بالدفء، و منها ما يلي :

المناخ :

إن التعرض لفترات طويلة للطقس البارد أو لدرجات الحرارة العالية قد يؤدي إلى احمرار الأذن، و في فصل الشتاء يعمل الجسم على حماية الأذن من البرودة و ذلك عن طريق توجيه الدم الدافئ للأذن و بذلك تصبح حمراء اللون، كما أن تعرض الأذن للطقس البارد قد يتسبب في التهاب الأذن و احمرارها.

اقرأ أيضاً : ما هو العضو الذي لم يكبر منذ ولادتك ؟

العاطفة :

تؤثر العاطفة و بعض المواقف التي نتعرض لها إلى احمرار الأذن بل و تتسبب أيضاً في احمرار الوجه، و هذه الظاهرة تحدث مع الأشخاص أصحاب البشرة البيضاء، وحسب لدراسات التي أجريت في جامعة ألاباما الأمريكية، فإن المشاعر و العواطف تجعل الأوعية الدموية الموجودة في الوجه و الرقبة تتمدد بشكل كبير ثم يتجه الدم إلى الرأس و يحول لون الجلد إلى اللون الأحمر و بالتالي نشعر بالدفء.

اقرأ أيضاً : هل يمكن تذوق الطعام بالأذن ؟ معلومات مدهشة ! 

التغيرات الهرمونية :

إن التغيرات الهرمونية عبارة عن عمليات تحدث في الجسم مثل تجديد الدم وحدوث تغيير في الدورة الدموية وتجديدها، و هذه التغيرات لها دور كبير في احمرار الأذن بل و احمرار الوجه كله.

و الآن .. أخبرنا .. هل يصبح لون الأذن أحمر في فصل الشتاء أو عند التعرض لبعض المواقف المحرجة ؟ .. شاركنا تجربتك.

اقرأ أيضاً :

المصادر
http://www.livestrong.com/article/322799-why-do-my-ears-feel-hot/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *