ADVERTISEMENT

بالفيديو: اسباب كثرة التبول بين العادي والخطير!

كثرةالتبولتكون المثانة قادرة على تخزين البول حتى تمتلئ ثم يتم تفريغها في المرحاض حوالي 4 إلى 8 مرات في اليوم، وقد تعني الحاجة إلى الذهاب أكثر من 8 مرات للتبول في اليوم أو الاستيقاظ في الليل للذهاب إلى الحمام أنك تشرب الكثير أو يمكن أن تشير كثرة التبول إلى مشكلة صحية، تابع المقال التالي لمعرفة المزيد حول مشكلة كثرة التبول و اسباب كثرة التبول المختلفة وكيفية العلاج بطرق متنوعة.

اسباب كثرة التبول

كثرة التبول يمكن أن يكون أحد أعراض العديد من المشاكل المختلفة بسبب أحد أمراض الكلى أو نتيجة شرب الكثير من السوائل.

ADVERTISEMENT

عندما يكون التبول المتكرر مصحوبًا بالحمى، والحاجة الملحة للتبول، والألم أو الانزعاج في البطن، فقد يكون الشخص مصاب بعدوى في المسالك البولية.

وتشمل اسباب كثرة التبول المحتملة الأخرى:

1- داء السكري

كثرة التبول بكمية كبيرة غير طبيعية هو في كثير من الأحيان من الأعراض المبكرة لمرض السكري من النوع 1 والنوع 2، حيث يحاول الجسم التخلص من الجلوكوز غير المستخدم من خلال البول.

ADVERTISEMENT

2- الحمل

يضغط الرحم المتزايد في الحجم على المثانة منذ الأسابيع الأولى من الحمل، مما يؤدي إلى كثرة التبول.

3- مشاكل البروستاتا

يمكن للبروستاتا المتضخمة أن تضغط على مجرى البول، وتمنع تدفق البول، وهذا يسبب تهيج جدار المثانة، وتبدأ المثانة بالتقلص حتى عندما تحتوي على كميات صغيرة من البول، مما يؤدي إلى زيادة التبول.

ADVERTISEMENT

4- التهاب المثانة الخلالي

تتميز هذه الحالة المجهولة السبب بالألم في منطقة المثانة والحوض، وتتضمن أعراض التهاب المثانة الخلالي الحاجة الملحة والمتكررة للتبول.

5- استخدام مدرات البول

هذه الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو تراكم السوائل تعمل على تدفق السوائل الزائدة من الجسم، مما يتسبب في كثرة التبول.

ADVERTISEMENT

6- السكتة الدماغية أو غيرها من الأمراض العصبية

يمكن أن يؤدي تلف الأعصاب المتصلة بالمثانة إلى مشاكل في وظيفة المثانة، بما في ذلك الرغبة المتكررة والمفاجئة في التبول.

اسباب كثرة التبول الاقل شيوعا

سرطان المثانة وضعف وظائف المثانة والعلاج الإشعاعي.

ملاحظة؛ في كثير من الأحيان، كثرة التبول لا يكون من أعراض المشكلة، ولكنه يكون المشكلة، ففي الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط المثانة، تؤدي انقباضات المثانة غير الطوعية إلى التبول المتكرر والعاجل في كثير من الأحيان، مما يعني الرغبة الملحة في التبول حتى لو لم تكن المثانة ممتلئة.

تشخيص زيادة معدل التبول

إذا تداخل كثرة التبول مع نمط حياتك أو إذا كان مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الحمى، أو آلام الظهر، أو الجانب، أو القيء، أو قشعريرة، أو زيادة الشهية، أو العطش، أو التعب، أو البول الدامي، أو الغائم، أو إفرازات من القضيب، أو المهبل، فمن المهم استشارة الطبيب.

فحوصات لتشخيص كثرة التبول

بناءً على نتائج الفحص البدني والتاريخ الطبي، قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات وفحوصات مثل:

1- تحليل البول

الفحص المجهري للبول الذي يتضمن أيضًا عددًا من الاختبارات لاكتشاف وقياس المركبات المختلفة التي تمر عبر البول، كما أن هناك فحص شامل يسمى الديناميكا البولية urodynamics والذي يتضمن اختبارات مثل قياس المثانة، وقياس تدفق الدم، وضغط مجرى البول وغيرها.

 

2- قياس المثانة Cystometry 

وهو اختبار يقيس الضغط داخل المثانة لمعرفة مدى عمل المثانة؛ ويتم إجراء قياس المثانة لتحديد ما إذا كانت مشكلة العضلات أو الأعصاب قد تسبب مشاكل في مدى قدرة المثانة على تحمل البول أو إطلاقه.

3- تنظير المثانة

تنظير المثانة اختبار يتيح لطبيبك النظر إلى داخل المثانة ومجرى البول باستخدام أداة رقيقة مضاءة تسمى منظار المثانة.

4- الاختبارات العصبية

الاختبارات والإجراءات التشخيصية التي تساعد الطبيب على تأكيد أو استبعاد وجود اضطراب عصبي.

5- الموجات فوق الصوتية

اختبار التصوير التشخيصي باستخدام الموجات الصوتية لتصور بنية الجسم الداخلي للمثانة.

علاج كـثرة التبول

علاج كثرة التبول سوف يعالج المشكلة الأساسية التي تسبب ذلك، على سبيل المثال؛ إذا كان مرض السكري هو السبب، فإن العلاج سيتضمن إبقاء مستويات السكر في الدم تحت السيطرة.

يجب أن يبدأ علاج فرط نشاط المثانة بعلاجات سلوكية، مثل:

  • إعادة تدريب المثانة؛ وهذا ينطوي على زيادة الفواصل الزمنية بين استخدام الحمام على مدار حوالي 12 أسبوعًا، فهذا يساعد في إعادة تدريب المثانة للاحتفاظ بالبول لفترة أطول والتبول بشكل أقل.
  • تعديل النظام الغذائي؛ يجب تجنب أي طعام يبدو أنه يهيج المثانة أو يعمل كمدر للبول، وقد يشمل ذلك الكافيين، والكحول، والمشروبات الغازية، والمنتجات القائمة على الطماطم، والشوكولاتة، والمحليات الصناعية، والأطعمة الغنية بالتوابل.
  • من المهم أيضًا تناول الأطعمة الغنية بالألياف، لأن الإمساك قد يزيد من أعراض متلازمة المثانة المفرطة النشاط.
  • مراقبة كمية السوائل؛ يجب أن تشرب ما يكفي لمنع الإمساك والإفراط في تركيز البول، ولكن يجب أن تتجنب الشرب قبل وقت النوم مباشرةً، مما قد يؤدي إلى التبول الليلي.
  • تمارين كيجل؛ وتساعد هذه التمارين في تقوية العضلات المحيطة بالمثانة والإحليل لتحسين التحكم في المثانة وتقليل إلحاح وتكرار البول.
  • ممارسة تمارين عضلات الحوض لمدة خمس دقائق ثلاث مرات في اليوم يمكن أن تُحدث فرقاً في السيطرة على المثانة.

علاج كثرة التبول بالأدوية

  • قد يشمل العلاج أيضًا أدوية مثل داريفيناسين، وديسموبريسين أسيتات، وإيميبرامين، وميرابيغرون، وأوكسي بوتينين، ولصقات الأوكسي بوتينين، وسوليفيناسين، وتولتيرودين طويل المفعول، والتروسبيوم، والأوكسيترول للنساء.
  • الداريفينسانين هو على وجه التحديد للأشخاص الذين يستيقظون أكثر من مرتين في الليلة للتبول.

علاج كثرة التبول بطرق أخرى

هناك خيارات أخرى لأولئك الذين لا يستجيبون لتغيير نمط الحياة والأدوية، حيث يمكن حقن عقار البوتوكس في عضلة المثانة مما يؤدي إلى استرخاء المثانة وزيادة سعة التخزين وتقليل التسرب.

عدة أنواع من الجراحة متاحة أيضاً؛ منها النوع الأقل توغلًا الذي ينطوي على زرع منبهات عصبية صغيرة أسفل الجلد مباشرةً، ويمكن لهذه الأجهزة معالجة الانقباضات في الأعضاء والعضلات داخل قاع الحوض.

وفي النهاية وبعد معرفتك أسباب كثرة التبول وكيفية العلاج بطرق متنوعة، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد