الاسهال بعد التكميم .. لماذا يحدث؟ وهل يمكن علاجه؟

الاسهال بعد التكميم

جميعنا يعلم أن عملية التكميم هي أحد الخيارات العلاجية المهمة للأشخاص الذين يعانون من السمنة أو السمنة المفرطة، ولكن لأن لكل شئ مميزاته وعيوبه، فإن التكميم مثل أي عملية جراحية أخرى يكون متبوعاً ببعض المضاعفات والآثار الجانبية، ومن المضاعفات التي قد تحدث للجهاز الهضمي الإصابة بالإسهال، فما هي أسباب الاسهال بعد التكميم ؟ وما هو علاج هذه الحالة؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

لماذا يتم عمل تكميم المعدة؟

يتم إجراء عملية تكميم المعدة لمساعدة الأشخاص على إنقاص الوزن الزائد وتقليل مخاطر المشاكل الصحية المحتملة التي قد تهدد الحياة، والمرتبطة بشكل كبير بالسمنة، بما في ذلك:

اقرأ أيضاً: الترهلات بعد التكميم، كيف يمكن التخلص من هذه المشكلة؟

من المرشحون لعملية التكميم؟

Related image
المرشحون لعملية التكميم

تكون عملية تكميم المعدة مفيدة للأشخاص ذوي الحالات الآتية:

  • أن يكون مؤشر كتلة الجسم 40 أو أعلى، أي أن الشخص يعاني من السمنة المفرطة.
  • أن يكون مؤشر كتلة الجسم من 35 إلى 39.5، أي أن الشخص يعاني من السمنة ولكن لديه مشكلات تتعلق بالوزن الزائد، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وغيرها.

مواضيع متعلقة

ستوري

الاسهال بعد التكميم

عملية التكميم مثل أي عملية جراحية ترتبط بعدد من المخاطر والآثار الجانبية، يكون بعضها قصير المدى وطبيعي، بينما يستمر البعض الآخر لفترة أطول.

ويعد الاسهال بعد التكميم أحد هذه الآثار الجانبية، فبالنسبة لبعض المرضى يمثل الإسهال مشكلة خطيرة قد تستمر بعد الجراحة، وفي الحالات التي تستمر لفترة طويلة من الزمن، قد يكون الجراح أو أخصائي أمراض الجهاز الهضمي قادرين على المساعدة في وقف الإسهال بالطرق العلاجية المختلفة، وذلك لأن استمراره دون علاج قد يؤدي إلى الجفاف وسوء التغذية.

اقرأ أيضاً: أفضل فيتامينات بعد التكميم، وماذا عن النظام الغذائي؟

أسباب الاسهال بعد التكميم

يمكن أن تحدث الإصابة بالإسهال بعد عملية التكميم الذي تتم مع تبديل الإثنى عشر، وذلك بسبب عدد من العوامل المرتبطة به كما يلي:

  • مع مفتاح الاثنى عشر DS الناتج عن التكميم، تتأثر حركات الأمعاء بشكل أكثر شيوعًا، والتغيير المعتاد هنا هو احتمال تطوير براز ناعم أو فضفاض.
  • يرتبط الإسهال الصريح بالأحماض الدهنية التي تمر مباشرة إلى القولون، عادة ما يتم امتصاص هذه الأحماض الدهنية في الأمعاء الدقيقة، وبمجرد مرورها إلى القولون تحفزه على التهيج.
  • يمكن أن ينتج الإسهال أيضًا عن طريق طعام غير مهضوم نسبيًا يمر بسرعة عبر الجهاز الهضمي.
  • العامل الأخير المرتبط بحدوث الإسهال هو السوربيتول الموجود في الفواكه والتوت، ويستخدم أيضًا كمحلِّ صناعي، لا يتم امتصاص السوربيتول بشكل جيد في الجهاز الهضمي، وعندما يصل إلى القولون يتم تخميره، هذا التخمير يؤدي إلى زيادة الغازات والإسهال.

اقرأ أيضاً: أضرار التكميم على المدى البعيد، ونصائح مهمة قبل العملية.

الاسهال بعد التكميم بسبب النظام الغذائي

Image result for weight increase man with doctor
اتباع النظام الغذائي بعد تكميم المعدة

النظام الغذائي له تأثير كبير على حركات الأمعاء بعد تكميم المعدة، وعادة ما يكون لتقليل كمية الدهون به تأثير مفيد ومباشر على عدد ونوعية حركات الأمعاء التي قد يعاني منها المريض.

يمكن الكشف عن أن المريض لم يراقب نظامه الغذائي بدقة كما يجب عن طريق الأسئلة المباشرة والتحاليل، إذا كان من الممكن التعرف على الأطعمة التي تناولها وحفزت لديه حدوث الإسهال، يجب وضع جدول بأطعمة أخرى خالية من الأصناف التي لم يتحملها جهازه الهضمي وسبب الإسهال، أيضاً يفيد الكشف عن عدم تحمل اللاكتوز في إدارة الحالة.

اقرأ أيضاً: النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة، ومراحل جدول الأكل بعد التكميم.

كيفية علاج الاسهال بعد التكميم

إن طرق إدارة الإسهال بشرط عدم وجود مسببات مرضية محددة أو عوامل غذائية أخرى، مختلفة ومتنوعة كما يلي:

الأدوية

تناول جرعة من دواء إيموديم في وقت النوم يمكن أن تقلل من عدد حركات الأمعاء في الصباح الباكر، إذا كان ذلك مفيدًا، فقد يستمر بعض المرضى فى استعمال جرعة وقائية للتحكم على المدى الطويل، ولكن بعد استشارة الطبيب.

البروبيوتيك

يستفيد العديد من المرضى أيضاً من مسار البروبيوتيك، إنها نوع من النباتات الطبيعية القولونية التي تدار عن طريق الفم لاستعادة البيئة البكتيرية الطبيعية نحو الحالة المستقرة، قم باستشارة الطبيب نحو النوع والجرعة المناسبة.

اقرأ أيضاً: التكميم والحمل، متى يمكن الحمل بعد عملية التكميم؟

علاج الحالات الأخرى

إذا كان المريض بعد العملية الجراحية يعاني من الإسهال المائي وخاصة مع انتفاخ البطن والتشنجات، فإنه يحتاج إلى النظر في التهاب القولون، أو الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية، قد يظهر هذا في وقت مبكر بعد الجراحة، أو قد يستغرق شهرين أو ثلاثة أشهر، أيضاً يجب النظر في مدى عمل الصفراء، واحتمالية الإصابة بالعدوى.

عادة ما يتم علاج الاسهال بعد التكميم بعد النظر في كل العوامل والطرق السابقة، ولكن إذا استمر الإسهال في الحدوث بنفس النسبة أو أكبر لأكثر من عام بعد الجراحة، فإن ذلك قد يتطلب التدخل الجراحي بالمنظار.

اقرأ أيضاً: أسباب توقف نزول الوزن بعد التكميم، وما علاقة مرض السكري؟

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على أسباب الاسهال بعد التكميم وكيفية علاجه، إذا كان لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://asmbs.org/resources/bariatric-surgery-postoperative-concerns-2 https://www.verywellhealth.com/long-term-complications-after-gastric-sleeve-surgery-4158320 https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/sleeve-gastrectomy/about/pac-20385183

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *