الافرازات المهبلية .. إليك كل ما تحتاجين لمعرفته

تعتبر الافرازات المهبلية عموماً من الأشياء الطبيعية في دورة حياة المرأة، وعلى اختلاف مراحل عمرها، فإن افرازات المهبل إجراء طبيعي يقوم به المهبل من تلقاء نفسه بهدف التنظيف أولاً بأول، ولكن بالطبع هناك الطبيعي منها وغير الطبيعي، كما أن هناك افرازات مهبلية ذات ألوان متعددة، ولكل منها دلالة معينة، وفي هذا المقال، نقدم لكِ عزيزتي المرأة ملف بجميع انواع الافرازات المختلفة، ودلالة كل منها ومتى تكون علامة على وجود مشكلة ما، فتابعي معنا القراءة.

ما هي افرازات المهبل ؟

الافرازات المهبلية هي سائل يحتوي على مزيج من الإفرازات المهبلية ومخاط عنق الرحم، وتختلف كمية افرازات المهبل الناتجة من امرأة إلى أخرى، ولكنها في أغلب الحالات تكون طبيعية وسليمة، يمكن للحمل أو تغيير الهرمونات أو وجود عدوى ما، أن يؤثروا على كمية وقوام الإفرازات.

ADVERTISEMENT

وعادة يبدأ الإفراز المهبلي بعد أن تمر الفتاة بدورتها الشهرية الأولى، وهي لها العديد من الوظائف، حيث أنها تساعد على بقاء المهبل نظيفاً، كما توفر الترطيب أثناء الجماع، كما أنها قد تساعد على منع العدوى.

الافرازات المهبلية الصفراء

قد تشير الإفـرازات المهبلية الصفراء إلى وجود عدوى ما، ولكن ليس في جميع الأحوال، فهي تكون طبيعية في بعض الأوقات، حيث أنه إذا كان الإفراز أصفر شاحب وعديم الرائحة، وغير مصحوب بأي أعراض أخرى، فقد لا يكون سبباً للقلق.

ولكن في حالات أخرى، يمكن أن تكون الإفرازات المهبلية الصفراء علامة على وجود عدوى الأمراض المنقولة جنسياً، أو وجود عدوى بكتيريا.

وتشمل أسباب الافرازات المهبلية الصفراء غير الطبيعية أو التي تدل على وجود عدوى، إما الإصابة بـ داء المشعرات، والذي قد يسبب أيضاً الحكة والألم أثناء التبول، كما قد يسبب رائحة كريهة، أو الإصابة بـ الكلاميديا، والتي في الغالب لا تسبب أي أعراض.

ADVERTISEMENT

افرازات المهبل الخضراء

في بعض الأحيان تلاحظ المرأة الإفرازات المهبلية الخضراء في وقت ما من الشهر، يمكن أن تكون هذه الإفرازات طبيعية تماماً، خاصة إذا حدثت مرة واحدة فقط، أو مرات قليلة جداً على فترات زمنية متباعدة.

قد يؤثر الغذاء على لون التفريغ ويسبب أن يميل إلى الأصفر أو الأخضر، لذلك يجب النظر إلى نوع الغذاء والمكملات الغذائية التي يتم تناولها، والجدير بالذكر أن بعض النساء يبلّغن عن وجود هذا اللون عند تناول فيتامينات جديدة، أو تجربة أنواع جديدة من الطعام.

الافرازات المهبلية البيضاء قبل الحيض

يُطلق على الإفرازات المهبلية الطبيعية اسم الكُريات البيضاء، وهي تضم السوائل والبكتيريا من الخلايا في المهبل، وتنتج معظم النساء حوالي 4 مليلترات منها كل يوم.

يميل الإفراز قبل الدورة الشهرية لأن يكون غائماً أو أبيض، وذلك بسبب زيادة هرمون البروجسترون، وفي المراحل الأخرى من الدورة، عندما يكون الجسم محتوياً على مستويات أعلى من الإستروجين، يكون الإفراز المهبلي واضحاً ومائياً، يساعد الإفراز المهبلي في إزالة البكتيريا من المهبل، كما من الممكن أن يكون أداة لتتبع دورة الطمث.

ADVERTISEMENT

ما العلاقة بين الحمل ووجود افرازت مهبلية ؟

في بعض الحالات، تشهد المرأة زيادة في بعض انواع الافرازات قبل موعد دورتها الشهرية، هذا ربما يكون واحداً من أولى علامات الحمل، ليس من السهل دائماً تمييز هذا النوع من الإفرازات عن الإفراز العادي، ولكنه قد يكون أكثر سمكاً في الملمس.

الافرازات المهبلية البنية

هناك العديد من أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها، ويمكن أن يكون لكل لون منها دلالة معينة، وبالحديث عن الإفرازات المهبلية البنية ، فإنها عادة ما تكون طبيعية، خاصة ما تحدث أثناء الدورة الشهرية أو بعدها مباشرة، يمكن أن يكون الإفراز في نهاية الطمث بنياً بدلاً من الأحمر، وقد يكون هناك أيضاً كمية صغيرة من الإفرازات الدموية بين فترات الطمث، وهذا ما يُسمى بـ الاستحاضة أو التبقيع.

وفي حالة وجود بقع خلال الفترة العادية من الدورة الشهرية بعد الزواج، فقد يكون هذا علامة على وجود الحمل، وإذا حدث التبقيع في المراحل المبكرة من الحمل، فقد يكون علامة على حدوث الإجهاض، لذلك يجب سرعة استشارة الطبيب إذا تم نزول بقع دموية في بداية فترة الحمل.

افرازات المهبل أثناء الحمل

يُطلق على افرازات المهبل الطبيعية أثناء الحمل اسم “الثُر الأبيض” وهي تكون إفرازات رقيقة، وبيضاء، وحليبية، وذات رائحة خفيفة، وهذا النوع من إفرازات الحمل أمر طبيعي تماماً ولا داعي للقلق منه، من الممكن استخدام البطانات الداخلية إذا كانت تجعلكِ أكثر راحة، وإبلاغ الطبيب الخاص بكِ عند الشعور بأي تغييرات، ولكن تجنبي القيام بالأشياء التالية:

  • استخدام الحفائظ الداخلية للمهبل، حيث يمكن أن يسبب ذلك إدخال جراثيم جديدة في المهبل.
  • استخدام الدش المهبلي، لأنه يمكن أن يسبب خلل في التوازن الطبيعي للبكتيريا السليمة في المهبل، ويؤدي إلى العدوى.
  • افتراض أن هذه الإفرازات هي أحد أمراض المهبل ومعالجتها دون مشورة الطبيب.

الافرازات المهبـلية في حالة الولادة المبكرة

اتصلي بأخصائي التوليد فورًا في حالة ظهور أحد انواع الافرازات المهبلية السابقة أو إذا لاحظت أيًا من هذه العلامات:

  • التغير في نوع الإفرازات المهبلية، فقد تكون الإفرازات مائية أو مخاطية أو دموية.
  • زيادة في كمية الإفرازات المهبلية.
  • تمزق الأغشية الجنينية وتسرب الماء بغزارة أو كقطرات من السوائل

وتكون علامات وأعراض الولادة المبكرة الأخرى:

  • الضغط على الحوض أو البطن.
  • ألم ثابت ومستمر في الظهر.
  • تقلصات بطنية خفيفة، مع أو بدون الإسهال.
  • تقلصات رحمية منتظمة أو متكررة وغالبا ما تكون غير مؤلمة.

الإفرازات المهـبلية قبل الحيض

الإفرازات البيضاء قبل الدورة الشهرية تعرف باسم الثر الأبيض، وتكون تلك الإفرازات مليئة بالسوائل والخلايا التي تخرج المهبل، وقد تبدو صفراء قليلاً في بعض الأحيان، حيث أنه في الطور الأصفري luteal phase من دورة الطمث، أي قبل الدورة الشهرية يكون هرمون البروجسترون في أعلى مستوياته، و تتحول الإفرازات للون القاتم أو الأبيض، أما عندما يكون هرمون الاستروجين هو الغالب، تميل الإفرازات إلى أن تكون شفافة، ومائية أو كثيفة.

بغض النظر عن لون أو ملمس الإفرازات، فهي تحافظ على أنسجة المهبل صحية وزلقة، وطالما أن الإفرازات ليست مصحوبة بأعراض مثل الألم، أو الحكة، أو الاحمرار، فإنها تعتبر طبيعية.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على جميع انواع الافرازات المهبلية وعلى ماذا يدل كل لون منها، والتوقيت المختلف لـ افرازات المهبل ومتى يجب عليكِ زيارة الطبيب، إذا كان لديكِ أي استفسار طبي، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد