ستوري

اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية .. وكيفية تقليل مخاطر الالتصاقات

اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية

تتكون الالتصاقات في ما لا يقل عن 25% من النساء بعد الولادة القيصرية الأولى، ويزداد الخطر مع الولادات القيصرية اللاحقة، وتلك الالتصاقات يمكن أن تسبب مضاعفات قد تتطلب في نهاية المطاف إجراء مزيد من الجراحة، تابعي المقال التالي لمعرفة اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية

اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية ومضاعفتها

الالتصاقات بعد العمليات الجراحية في البطن هي السبب الأكثر شيوعا لانسداد الأمعاء، وتبدأ عملية تشكيل الالتصاقات فورًا بعد الجراحة القيصرية، ومع ذلك قد لا يكون هناك أي أعراض أو تأثير غير مرغوب فيه لأشهر أو سنوات، وبعض النساء لا يتعرضن أبدا للمضاعفات، على الرغم من وجود التصاقات داخلية.

قد يزيد الالتصاق من خطر الحمل خارج الرحم والعقم عن طريق ربط الأنابيب بين المبيضين والرحم، أو التسبب في التصاقات في الرحم، وقد ينتج الألم المزمن في الحوض أيضًا ويصبح أسوأ أثناء الجماع، أما العمليات الثانية واللاحقة عند النساء المصابات بالالتصاقات البطنية من المرجح أن تؤدي إلى عملية طويلة، وإصابة في الأمعاء والمزيد من فقدان الدم.

خطر الالتصاقات بعد العملية القيصرية

تشكُل الالتصاق يحدث بنسبة ضئيلة بعد الولادة القيصرية، لأن هناك تلاعب أقل في أعضاء البطن في الجراحة القيصرية مقارنة بالأنواع الأخرى من جراحات الجهاز التناسلي للمرأة، ولكن يزداد الخطر مع كل عملية تالية، حيث أن تشكيل الالتصاق يحدث في عدد قليل من النساء يصل إلى 24% بعد الجراحة القيصرية الأولى، وتصل إلى 83% بعد الثالثة.

اقرئي أيضا: أعراض الحمل خارج الرحم .. ما هي؟ وما هو علاجها؟

مواضيع متعلقة

علاج الالتصاقات بعد العملية القيصرية

انسداد الأمعاء بسبب الالتصاقات بعد العملية القيصرية يتطلب عملية لإعادة فتح الأمعاء، ويمكن أيضا تخفيف الألم المزمن والعقم من خلال فك الالتصاقات، والمعروفة باسم adhesiolysis، وفي حين أنه في كثير من الأحيان تكون جراحة فك الالتصاقات ناجحة، فقد تتشكل التصاقات جديدة بعد أي إجراء جراحي وتنتج المزيد من التعقيدات، ولكن لحسن الحظ يقلل فك الالتصاق بالمنظار من تشكيل الالتصاق عن طريق تقليل التلاعب في أعضاء البطن.

اقرئي أيضا: تشوهات الرحم .. أنواعها وطرق علاجها وتأثيرها على حدوث حمل 

تقليل مخاطر الالتصاقات بعد العملية القيصرية

الولادة المهبلية الطبيعية هي أكثر الوسائل فاعلية لتقليل تشكيل كل من الالتصاقات و اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية ، وحتى بعد إجراء جراحة قيصرية يمكن لبعض النساء أن يلدن في وقت لاحق عن طريق المهبل، لتجنب زيادة خطر حدوث مضاعفات الالتصاقات، كما أن التقنيات الجراحية للجراحة القيصرية والتي تستخدم شقوق جراحية منخفضة والحد الأدنى من التلاعب بالأعضاء تقلل من احتمال الالتصاقات.

أيضا وضع بعض أطباء التوليد حواجز التصاق صناعية مثل Seprafilm بين الرحم وشق البطن بعد الانتهاء من الولادة القيصرية وإصلاح الرحم، الأمر الذي خفض المضاعفات وحد من تشكيل الالتصاقات بنسبة تصل إلى 90%، ولوحظ تقلّص نسبة الالتصاق من 48% إلى 7.4% مقارنةً بالنساء اللواتي لم يتم استخدام Seprafilm لهن.

وفي النهاية وبعد معرفتك اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.livestrong.com/article/197224-abdominal-adhesions-c-sections/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *