أضف استشارتك

التهاب الكبد الوبائي ( فيروس سي ) .. أسبابه و أعراضه

التهاب الكبد الوبائي

من أخطر الأمراض على الكبد هو التهاب الكبد الوبائي ( فيروس سي )، و ذلك لعدم وجود علاج له في الحالات الحادة منه، تعرف عليه الآن من خلال هذا المقال .

 التهاب الكبد الوبائي

هو التهاب فيروسي في الكبد ينتج عن الإصابة بفيروس (سي) و قد تم التعرف على الفيروس المسبب في عام 1989م، و هو نوع من فيروسات الـRNA) )، و يعد من أخطر الفيروسات هتكاً بالكبد.

أسباب التهاب الكبد الوبائي

  1. نقل الدم الملوث من شخص مريض إلى آخر.
  2. استخدام شفرات حلاقة الآخرين و أدواتهم .
  3. السرنجات الملوثة المُعاد استخدامها مرة أخرى من شخص مصاب لشخص سليم .

مواضيع متعلقة

كيف يقوم فيروس سي بتدمير الكبد و خلاياه ؟

عندما يدخل فيروس “سى” الخلايا الكبدية، يقوم أولاً بإخراج الحمض النووى الخاص به فى هلام الخلية و يستخدم التركيب الجينى الخاص بالخلية لعمل نسخ منه، مما يؤدى إلى تدمير الخلية التى احتلها، ثم ينطلق الجيل الجديد من الفيروسات ليهاجم خلايا أخرى.

أعراض مرض التهاب الكبد الوبائي (فيروس سي)

  • الإحساس بالإرهاق و التعب.
  • فقدان الشهية، وفقدان الوزن اللاإرادي
  • تغير لون البول للون الغامق.
  • ألم البطن في الربع العلوي الأيمن.
  • انتفاخ البطن و الألم عند الضغط عليه، و القيء و الغثيان.
  • الصفراء و اليرقان، أي اصفرار بياض العيون و الأغشية المخاطية.
  • حكة الجلد في الأطراف العلوية و السفلية غالباً.
  • ارتفاع درجة الحرارة .
  • زيادة حجم الثدي عند الذكور، و تورم الأطراف السفليه غالباً إن حدثت.

من الذى يجب أن يخضع لاختبار التهاب الكبد الوبائي ؟

  • مواليد أعوام 1945 – 1965.
  • أي شخص استخدم مخدرات بشكل الحقن حتى ولو مرة.
  • الأشخاص الذين نقل لهم عوامل تجلط قبل عام 1987م.
  • الأشخاص الذين نقل لهم دم أو أعضاء قبل عام 1992م.
  • العاملين بمجال الصحة خاصة العرضة دائماً لمرض التهاب الكبد الوبائي .
  • الأشخاص الذين يخضعون للغسيل الكلوي لفترات طويلة.
  • كل المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز.
  • المصابين بأعراض لأمراض الكبد المزمنة خاصة ارتفاع إنزيمات الكبد و الإرهاق المستمر.
  • أطفال ولدوا لأمهات مصابات بالفيروس .

لماذا مواليد أعوام 1945-1965 تحديدًا ؟

في الولايات المتحدة تحديدًا كانت هذه الفترة ذات معدل مواليد كبير إلى جانب التغيرات العالمية و السياسية الشديدة التي حدثت فى المنطقة وقتها انتشار المخدرات والعلاقات الجنسية بشكل أكبر إلى جانب الحروب و ما إلى ذلك مما أدى إلى انتشار الفيروس في مواليد هذه الفترة حتى إن معظم مرضى التهاب الكبد الوبائي في الولايات المتحدة هم من مواليد هذه الفترة.

و بالطبع لم يتعرض الجميع لاستخدام المخدرات أو العلاقات الجنسية المتعددة في فترات الستينات و السبعينات و الثمانينات ولكن أيضاً من المهم أن يتم فحص الجميع بغض النظر، لأن الفيروس كان في أقوى حالاته حتى إنه انتقل بطرق لا نفهمها تماماً حتى الآن، فيمكنك أن تفكر مثلاً في ذهابك لطبيب الأسنان قبل أن نكتشف مرض الإيدز و الطرق التي يجب أن نتعامل بها مع الأدوات الطبية في ذلك الوقت و يمكنك أن تفهم لماذا يحتاج الجميع للفحص في هذه الفترة.

إذا كنت ما زلت تعتقد أنها إمكانية بعيدة فهناك دراسة أجريت مؤخراً لباحثين من جامعة يال الشهيرة أثبتوا فيها أن الفيروس يمكنه النجاة على الأدوات الشخصية و الطبية في الأماكن من حولنا لمدة أكثر من 6 أشهر و يظل معدياً أيضاً.

بشكل عام إذا كنت من مواليد هذه الفترة و لا تعتقد أنك في حاجة للفحص فأعد التفكير، هناك العديد من الأشخاص الغير متأكدين من سبب إصابتهم بالمرض، و أحيانًا يستخدم في المعامل الإبر المستخدمة لسحب الدم أو العينات مع عدة أشخاص فهذا وارد الحدوث أكثر مما تظن.

علاج التهاب الكبد الوبائي

لا يوجد علاج محدد للحالات الحادة، وأما في حالة الالتهاب المزمن يتم إعطاء مضادات الالتهاب، مضادات الفيروسات،الانترفيرون و معالجة الأعراض و العلامات.

اقرأ أيضاً :

المصادر
http://www.everydayhealth.com/columns/lucinda-porter-navigating-hepatitis-c/should-i-be-tested-for-hepatitis-c/

تعليق

  1. موضوع مفيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *