الامراض التي تنتقل بالجنس الفموي .. قائمة بأشهر الأمراض وطريقة انتقالهم

الامراض التي تنتقل بالجنس الفموي


يُعتبر الجنس الفموي من المواضيع الشائكة التي يرفض العديد التحدث عنها، لكن الآن أصبح من المعروف أن الجنس الفموي يمكن أن يكون جزء ممتع وصحي من أي علاقة زوجية سليمة، لكن هناك العديد من الأشياء التي ما زال الناس يجهلونها عنه، مثل الامراض التي تنتقل بالجنس الفموي ، لذلك فلنتحدث في هذا المقال عن أشهر تلك الأمراض.

يعتقد أغلب الأشخاص أنه من النادر الإصابة بأي أمراض عن طريق الجنس الفموي، لكن وفقاً لمنظمة الصحة العالمية يُصاب ما يقرب من مليون شخص بمرض جنسي كل يوم حول العالم، لذلك من المهم معرفة ما هي الأمراض التي تتنقل عن طريق الجنس الفموي وكيفية انتقالهم.

اقرأ أيضاً: بالصور .. الجنس الفموي ما بين الفوائد والأضرار.

الامراض التي تنتقل بالجنس الفموي

تزيد احتمال الإصابة بالأمراض الجنسية أثناء الجنس الفموي، لأنه يتضمن التلامس المتقارب مع شخص آخر مصاب، وعادة ما يتضمن تبادل السوائل الجسدية. وإليك عزيزي القارئ والقارئة قائمة بأشهر الأمراض التي يمكن أن تنتقل عن طريق الجنس الفموي:

الهربس التناسلي

الهربس التناسلي هو فيروس يتنتقل عن طريق الاتصال المهبلي والفموي مع شخص مصاب بالهربس. وهو مرض معدي للغاية، ويميل إلى أن يكون أكثر عدوى في بداية الانتقال.

والعرض الرئيسي للهربس التناسلي هو ظهور تقرحات تُشبه البثور حول المنطقة التناسلية. ويمكن أن تنتقل تلك التقرحات أو البثور إلى الفخذين والردفين أو المناطق القريبة الأخرى. ويمكن أن يؤثر أيضاً على الفم، اللسان والشفتين، وفقاً لنوع الهربس.

وحتى الواقي الذكري ووسائل الحماية الأخرى، قد لا تمنع انتشار الفيروس. وتحدث الإصابة بنسبة كبيرة إذا كان الشخص يعاني من قرحة أو بثور غير مغطاة بالواقي أو أي وسيلة حماية أخرى. ويمكن أن ينتقل الهربس إلى الأعضاء التناسلية للشركاء أثناء الجنس الفموي. وقد يعاني البعض من الهربس لسنوات بدون حدوث أي تقرحات أو أي أعراض. ولا يمكن علاج الهربس، ولكن يمكن التحكم في الأعراض.

اقرأ أيضاً: الهربس التناسلي عند النساء .. أعراضه وأسبابه.. وهل يمكن علاجه؟

مرض السيلان

مرض السيلان هو عدوى بكتيرية معدية جداً تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي بالمهبل، القضيب أو الشرج، أو فم شخص مصاب بالمرض. والعديد من الأشخاص قد لا يعانون من أي أعراض، ولكن في حالة ظهور الأعراض، قد تتضمن ما يلي:

  • خراج من المنطقة التناسلية.
  • ألم شديد في الأمعاء.
  • حكة أو حرقة أثناء التبول.
  • خروج خراج أبيض أو أخضر أو أصفر من القضيب.
  • نزيف ما بين الدورات الشهرية.

ومرض السيلان يمكن علاجه، ولكن يمكن أن يتسبب في مضاعفات خطيرة في حالة عدم العلاج، وفي النساء قد يتسبب فيما يُعرف باسم مرض التهاب الحوض.

مرض الزهري

مرض الزهري هي عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق الاتصال المهبلي أو الفموي أو الجلدي مع تقرحات الزهري. ويمكن أن تكون التقرحات صغيرة ولا يمكن ملاحظتها، لذلك يُعتبر الفحص هو الطريقة الوحيدة للتأكد من الإصابة. والزهري مرض يمكن أن يتسبب في حدوث فشل الأعضاء أو الخرف وبعض المشاكل الصحية الخطيرة الأخرى، في حالة عدم علاجه.

وفي المراحل الأولى يظهر الزهرى كبثور تُشبه التقرحات صغيرة موجودة في مكان دخول الزهري إلى الجسم، لذلك يظهر الزهري نتيجة الجنس الفموي على الأعضاء التناسلية أو بقرب الفم. وعندما يتطور الزهري، يتسبب في حدوث طفح وضرر للأغشية المخاطية، ويمكن أن يتسبب في حدوث مشاكل خطيرة في عدة أعضاء، بما في ذلك القلب أو الدماغ.

اقرأ أيضاً: أعراض السيلان والزهري عند الرجال .. ما هي الأعراض المميزة لكل مرض؟

احتمالات أخرى لـ الامراض التي تنتقل بالجنس الفموي

الجنس الفموي وأمراضه المحتملة
الجنس الفموي وأمراضه المحتملة

توجد بعض العدوى التي تكون نسبة انتقالها عن طريق الجنس الفموي قليلة، ولكن ما زال احتمال حدوث العدوى ممكن، ومن ضمنها:

  • الكلاميديا: يحدث نتيجة الاتصال المهبلي أو الفموي أو عن طريق القضيب مع شخص آخر مصاب بالعدوى.
  • قمل العانة: هي حشرات صغيرة تتغذى على الدم وتعيش في شعر العانة، ويمكن أن تعيش أيضاً أماكن تواجد الشعر الأخرى، لكن ليس فروة الرأس. وينتقل عن طريق الاتصال الجسدي.
  • التهاب الكبد ب و سي: هي فيروسات تهاجم الكبد، ويمكن أن تنتقل عن طريق اتصال السوائل الجسدية المصابة.
  • الثآليل التناسلية: هي تكتلات وتجمعات بالقرب من الأعضاء التناسلية تحدث نتيجة فيروس الورم الحليمي البشري.

نقص المناعة البشرية والجنس الفموي

يمكن أن يتواجد فيروس نقص المناعة البشرية في الدم أو حليب الثدي أو سوائل المهبل والسائل المنوي، ويمكن أن تحدث العدوى عند اتصال سوائل الجسم المصابة بمجرى الدم لشخص آخر.

ولا يوفر الجنس الفموي اتصال مباشر مع مجرى الدم، وللإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية من الجنس الفموي، يجب أن يحدث اتصال بين السوائل الجسدية للشخص المصاب بالغشاء المخاطي الممزق، أو جرح موجود في جسم الشريك.

ومن الممكن نقل الفيروس إذا كان الشخص الذي يقوم بالجنس الفموي لديه جرح على الفم أو في أي منطقة أخرى من الجسم يمكن أن تتلامس مع الأغشية المخاطية للشريك الجنسي الآخر أو جرح مفتوح.

اقرأ أيضاً: كل ما يمكن معرفته عن فيروس نقص المناعة البشري أو HIV.

مواضيع متعلقة

الوقاية من الامراض التي تنتقل بالجنس الفموي

الوقاية-من-الأمراض التي تنتقل عن الجنس الفموي
الوقاية من الأمراض التي تنتقل عن الجنس الفموي

تُعتبر الاستراتيجية الوحيدة للقضاء على خطر انتقال الأمراض الجنسية الفموية، هي تجنب جميع الأنشطة الجنسية، بما في ذلك الفموية والشرجية والمهبلية. ونظراً لصعوبة الامتناع عن النشاط الجنسي، يمكن أن يقوم الشخص بعمل التالي لتقليل خطر الإصابة:

  • الفحص باستمرار للمشف عن أي أمراض جنسية، وسؤال الشريك بفعل ذلك أيضاً.
  • عدم تعدد الشركاء الجنسيين.
  • استخدام الواقي الذكري أو وسائل الحماية الأخرى، لتقليل خطر انتقال الأمراض.
  • تجنب العلاقة الجنسية مع شخص مصاب بهربس واضح أو ثآليل أو قمل في العانة أو الزهري.
  • علاج أي أمراض جنسية موجودة بسرعة وبعلاج مناسب، للقضاء على أي احتمال خطر لانتشار العدوى.
أطباء جلدية وتناسلية

اقرأ أيضاً: قائمة كاملة يجميع الأمراض التي تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية.

وبعد أن تعرفنا على أهم الامراض التي تنتقل بالجنس الفموي ، نصيحتنا لكم أعزائي القراء هو أنه على الرغم من أهمية الحصول على المتعة، لكن يجب التحدث مع الطبيب عن خطر واحتمال حدوث هذه الأمراض والفحص المستمر، ولا تنسوا أن التواصل المباشر مع الشريك والصراحة يمكن أن يساعدا في الوقاية من أي أمراض. وإذا كان لديكم أي استفسار آخر، يمكنك استشارة أحد أطباؤنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/320807.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *