البرود الجنسي لدى الرجال والسيدات وأسبابه

البرود الجنسي


فقدان الرغبة الجنسية (الدافع الجنسي) أو البرود الجنسي هو مشكلة شائعة تؤثر على العديد من الرجال والنساء في مرحلة ما من حياتهم، وغالبًا ما ترتبط هذه المشكلة بوجود مشاكل في  العلاقة أو الإجهاد أو التعب، ولكن البرود الجنسي قد يكون أيضاً علامة على وجود مشكلة طبية كامن ، مثل انخفاض مستويات الهرمونات. تعرفوا معنا من خلال المقال الآتي على البرود الجنسي وكيفية التغلب عليه عن طريق تحديد ومعرفة أسبابه.

البرود الجنسي ومن أين يمكنك الحصول على النصيحة؟

الدافع الجنسي للجميع مختلف، لا يوجد شيء اسمه الرغبة الجنسية واحدة، لذا إذا وجدت أن فقدانك الرغبة الجنسية أو معاناتك من البرود الجنسي يسبب لك الحزن أو القلق أو يؤثر على علاقتك بالطرف الآخر، فمن الجيد أن تحصل على المساعدة.

طبيبك الخاص يمكنه مساعدتك عن طريق إعطائك بعض النصائح أو من خلال التوصية برؤية طبيب مختص يمكنه توفير العلاج المناسب لك إن توجب الأمر.

الطبيب النفسي يمكنه أيضاً مساعدتك في حال مواجهة بعض المشاكل النفسية بينك وبين الطرف الآخر، وذلك عن طريق الاستشارة الزوجية.

أيضاً هناك بعض العيادات والمراكز المختصة في علاج المشاكل الزوجية المختلفة، بالإضافة إلى المؤسسات والخطوط الساخنة التي توفر خدماتها لعلاج المشاكل الزوجية المختلفة.

لا تشعر بالحرج عند طلب المساعدة. الكثير من الأشخاص يواجهوا مشاكل في علاقتهم الحميمية ويطلبون المساعدة أو النصح من المختصين، قد يكون طلب المساعدة في أغلب الأوقات هو الخطوة الاولى لحل المشكلة.

اقرأ أيضاً: الملل الزوجي و أسبابه و نصائح رائعة للتخلص منه

أسباب البرود الجنسي الشائعة

مشاكل في العلاقة

واحدة من أول الأشياء التي يجب مراعاتها هي ما إذا كنت سعيدًا في علاقتك، هل لديك أي شكوك أو مخاوف قد تكون وراء فقدان رغبتك الجنسية.

البرود الجنسي يمكن أن يكون نتيجة:

  • أن تكون في علاقة طويلة الأمد وتبدأ في الشعور بالملل.
  • فقدان الجذب الجنسي.
  • الصراع دون إيجاد حل والجدالات المتكررة.
  • إيجاد صعوبة في التواصل.
  • مشاكل الثقة.
  • المشاكل الجسدية الجنسية.

قد تجد أنه من المفيد قراءة النصائح حول إبقاء العاطفة والشغف في علاقتك والتحدث عن الجنس مع شريك حياتك، وقد يتمكن طبيبك من إحالتك أنت وشريكك للحصول على المشورة بشأن العلاقات إذا كنت تعاني من مشاكل مستمرة.

قد تساعدك بعض النصائح الآتية في إبقاء العاطفة والتخلص من بعض صعوبات التواصل التي يواجهها بعض الأزواج بمرور الوقت:

وجود مشاكل في الجماع

شيء آخر يجب مراعاته هو ما إذا كانت المشكلة مشكلة جسدية تجعل ممارسة العلاقة الزوجية صعبة أو غير مجدية.

على سبيل المثال، قد يكون البرود الجنسي نتيجة:

التوتر والقلق والإجهاد

التوتر والقلق والإجهاد يستهلكون الكثير من طاقتك ويلعبون دوراً كبيراً في التأثير على سعادتك، بما في ذلك بالطبع قدرتك الجنسية.

إن كنت تشعر، أو كنت تشعرين بالتعب والإجهاد طوال الوقت، فربما حان الوقت لتغيير بعض جوانب حياتك اليومية والتحدث لطبيبك العام.

مواضيع متعلقة

البرود الجنسي والاكتئاب

يختلف الاكتئاب عن مجرد الشعور بالحزن أو الأسى أو الشعور بالإجهاد لبعض الوقت. الاكتئاب مرض حقيقي يتداخل مع جميع جوانب حياتك، بما في ذلك رغبتك الجنسية.

بالإضافة إلى البرود الجنسي، علامات الاكتئاب قد تشمل أيضاً:

  • الشعور بالحزن الشديد الذي لا يختفي ولا يزول.
  • الشعور بالإحباط أو فقدان الأمل.
  • فقدان الاهتمام أو الشغف والمتعة حيال الأشياء التي كانت تثير اهتمامك في السابق.

من المهم التواصل مع طبيبك إذا شعرت بأنك تعاني من الاكتئاب. بإمكان الطبيب وصف علاج للاكتئاب، كالتحدث مع طبيب نفسي أو أخذ مضادات الاكتئاب.

قد يكون البرود الجنسي عرض جانبي لتناول مضادات الاكتئاب. تحدث مع طبيبك إذا كنت تعتقد أن مضادات الاكتئاب الموصوفة لك تسبب لك مشاكل أو آثار جانبية غير مستحبة.

اقرأ أيضاً: ادوية الاكتئاب والجنس .. كيف تؤثر مضادات الاكتئاب على العلاقة الجنسية؟

البرود الجنسي والتقدم في السن

لا يعتبر انخفاض الدافع الجنسي جزءًا لا مفر منه في فترة الشيخوخة، ولكنه شيء يعاني منه الكثير من الرجال والنساء مع تقدمهم في السن.

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب له، بما في ذلك:

  • انخفاض مستويات الهرمونات الجنسية (الاستروجين والتستوستيرون) قبل وأثناء وبعد انقطاع الطمث لدى النساء.
  • انخفاض مستويات الهرمونات الجنسية (التستوستيرون) في الرجال.
  • المشاكل الصحية المرتبطة بالعمر، بما في ذلك مشاكل الحركة.

اقرأ أيضاً: اسباب البرود الجنسي عند الرجل ما بين الحالات الطبية والنفسية

الآثار الجانبية للأدوية الموصوفة لك

تحدث إلى طبيبك إذا كنت تشعر بالقلق حيال مشاكل التقدم في السن. قد يسألك الطبيب عن أي أعراض أخرى لديك، وأحيانًا قد يقوم بإجراء فحص دم للتحقق من مستويات الهرمونات لديك.

هناك علاجات لزيادة مستويات الهرمون إذا كانت المستويات المنخفضة تسبب مشاكل لك، مثل العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) مع أو بدون علاج التستوستيرون للنساء اللائي يمرن بانقطاع الطمث.

البرود الجنسي والحمل والولادة والرضاعة

فقدان الاهتمام بالجنس أمر شائع أثناء الحمل وبعد الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية.

هذا يمكن أن يكون بسبب:

  • التغيرات في مستويات هرمونات الجسم.
  • التغييرات على جسمك والمشاكل مع صورة جسمك.
  • الإنهاك والتعب الدائم.
  • الجنس المؤلم الناجم عن إصابة، مثل الجرح أو التمزق، أثناء الولادة.
  • الأولويات المتغيرة، مثل التركيز على رعاية طفلك.

هذه المشاكل قد تتحسن مع مرور الوقت. تحدث إلى طبيبك إذا استمر البرود الجنسي لديك وإذا بدأ في التسبب في الإزعاج لك.

اقرأي أيضاً: علاج البرود الجنسي عند النساء بالادوية المختلفة

المشاكل الصحية والأمراض المزمنة

أي حالة طبية طويلة الأجل أو مزمنة يمكن أن تؤثر على الدافع الجنسي الخاص بك؛ قد يكون هذا نتيجة للضغط البدني والعاطفي الذي قد تسببه هذه الحالات، أو قد يكون تأثير جانبي للعلاج.

على سبيل المثال، يمكن أن يرتبط البرود الجنسي بـ:

  • أمراض القلب.
  • مرض السكري.
  • مشاكل الغدة الدرقية، حيث لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات.
  • السرطان.
  • الخضوع لعملية جراحية كبرى، على سبيل المثال جراحة لإزالة المبايض والرحم لدى النساء.

تحدث إلى الطبيب أو الأخصائي إذا كنت تعتقد أن قلة الرغبة الجنسية لديك قد تكون ناتجة عن حالة طبية أو علاج يؤخذ بشكل دوري.

اقرأ أيضاً: الغدة الدرقية والجنس : هل تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على الرغبة الجنسية؟

الأدوية ومنع الحمل

بعض الأدوية يمكن أن تقلل في بعض الأحيان من الرغبة الجنسية، بما في ذلك:

  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • أنواع كثيرة من الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • أدوية النوبات، مثل توبيراميت.
  • أدوية تضخم البروستاتا، مثل سيبروتيرون.
  • موانع الحمل الهرمونية، مثل موانع الحمل المركبة (حبوب منع الحملـ وحلقة منع الحمل واللصقات)، وحبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون فقط، واللولب وحقن منع الحمل.

تحققي من النشرة المرفقة مع أي دواء لمعرفة ما إذا كان انخفاض الرغبة الجنسية مدرجًا كأحد الآثار الجانبية المحتملة، وراجعي طبيبك إذا كنت تعتقدين أن الدواء يؤثر على الدافع الجنسي، قد يتمكن من وصف دواء آخر لا يتسبب في آثار جانبية غير مستحبة.

اقرأي أيضاً: حبوب منع الحمل بعد العلاقة الزوجية.. حقائق هامة

الكحول والمخدرات

شرب كميات زائدة من الكحول على مدى فترة طويلة يمكن أن يقلل من الدافع الجنسي لديك، لذلك من الجيد عدم شرب الكثير. يُنصح الرجال والنساء بعدم شرب أكثر من 14 وحدة كحول أسبوعيًا بشكل منتظم. يرتبط سوء استخدام المخدرات أيضًا بفقدان الدافع الجنسي.

تعد مشكلة البرود الجنسي من المشاكل التي يسهل حلها والعمل عليها عند اكتشاف الأسباب ورائها، لذا لا تخجلوا من طلب المساعدة من أحد الأطباء المختصين. أيضاً التحدث مع شريك حياتك قد يساعد كثيراً في تحديد الأسباب الكامنة وراء المشكلات التي تعانون منها. للمزيد من المعلومات حول البرود الجنسي، تواصلوا معنا، ولا تنسوا ترك استشارتكم الطبية لنا عبر هذا الرابط.

المصادر
https://www.nhs.uk/conditions/loss-of-libido/ https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/low-sex-drive-in-women/symptoms-causes/syc-20374554

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *