كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

التجشؤ والقلب .. ما العلاقة بينهما؟

التجشؤ والقلب


التجشؤ شائع وطبيعي، فهو وظيفة جسدية تعمل على تمرير الغاز من الجسم، ويمكن أن يكون مفرط أحيانًا ومصحوبًا بعدم الراحة أو الانتفاخ، ولكن ما العلاقة بين التجشؤ والقلب ؟ تعرفوا على الإجابة من خلال متابعة القراءة.

التجشؤ

على الرغم من أن التجشؤ أعراضه قد تتداخل إلى حد ما مع بعض الأنشطة اليومية، إلا أنها لا تشير عادةً إلى وجود حالة خطيرة، فالعلاقة بين التجشؤ والقلب نادراً ما تحدث.

وعادةً ما يكون التجشؤ ناتجًا عن تراكم الهواء في المريء، وهو الأنبوب الذي يربط حلقك ببطنك، وغالبًا ما يحدث تراكم الهواء بواسطة:

  • الشرب أو الأكل بسرعة كبيرة.
  • التحدث أثناء الأكل.
  • أطقم الأسنان سيئة الصنع.
  • تناول المشروبات الغازية.
  • التدخين.
  • مص الحلوى الصلبة.
  • مضغ العلكة.

اقرأ أيضاً: اسباب كثرة التجشؤ .. وعادات خاطئة تسببه وطرق طبيعية لعلاجه

وغالبًا ما يصاحب اسباب التجشؤ الأخرى أعراض إضافية مثل ألم في البطن أو حرقة في المعدة، وتشمل هذه الحالات:

اقرأ أيضاً: عسر الهضم .. ملف شامل عن الأسباب والأعراض وطرق العلاج المختلفة

التجشؤ والقلب .. ما العلاقة بينهما؟

متلازمة Meganblase هي اضطراب نادر يتميز بابتلاع الهواء الشديد بعد الوجبات الثقيلة.

هذا يمكن أن يؤدي إلى فقاعة كبيرة من الغاز في المعدة التي تسبب الألم وكذلك التجشؤ المفرط، كما يمكن أن تزيد من الشعور بالامتلاء وتسبب ضيق التنفس والذي قد يعتبره البعض بسبب نوبة قلبية، وعادةً ما يتم علاج متلازمة Meganblase من خلال التغييرات السلوكية.

وقد يكون العامل المشترك بين التجشؤ والقلب هو عسر الهضم أو الحموضة أو ارتجاع المرئ، هذه الأعراض ينتج عنها التجشؤ وقد يشعر من يعاني منها بآلام في الصدر تشبه آلام الأزمة القلبية إلى حد ما.

اقرأ أيضاً: الام الصدر والام القلب وكيف نميز بينهما؟

الأزمة القلبية

العلاقة بين التجشؤ والقلب أو التعرض لأزمة قلبية أمر نادر الحدوث بعض الشيء، فأعراض الأزمة القلبية الأقل شيوعاً هي الغثيان أو الشعور بالغثيان، كما يصاحبهما التجشؤ في بعض الأحيان، وقد وصف بعض المرضى شعورًا مثل عسر الهضم المرتبط بنوبة قلبية؛ النساء أكثر عرضة من الرجال للإبلاغ عن هذه الأعراض الأقل شيوعاً للنوبات القلبية، وقد وصف بعض المرضى الشعور كما لو أنهم يصابون بالأنفلونزا.

اقرأ أيضاً: الازمة القلبية .. أسبابها وكيف يمكن التعامل معها؟

كيف يمكن علاج مشاكل التجشؤ والقلب ؟

علاج التجشؤ

والآن بعد التعرف على العلاقة بين التجشؤ والقلب جرب هذه النصائح لتقليل التجشؤ:

  • تناول الطعام والشراب ببطء.
  • تجنب تناول الطعام عند شعورك بالإجهاد.
  • تجنب المشروبات الغازية.
  • تجنب الشرب من خلال قشة الشرب أو الشفاط.
  • كف عن التدخين.
  • توقف عن مضغ العلكة وامتصاص الحلوى الصلبة.
  • إذا كنت ترتدي أطقم الأسنان، فتأكد من ملاءمتها لك بشكل صحيح.
  • قم بنزهة قصيرة أو قم بعمل تمرين خفيف بعد تناول الطعام.
  • لا تتجاهل حرقة المعدة.

اقرأ أيضاً: علاج التجشؤ في المنزل وطرق الحد منه

إذا كانت حرقة المعدة أمرًا غير طبيعي بالنسبة لك، يمكن للأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية تخفيف الأعراض الخفيفة.

إذا كانت أعراض حرقة المعدة أو الحموضة متكررة أو حادة، فقد يكون لديك ارتجاع المريء؛ تحدث إلى الطبيب الخاص بك حول تشخيص حالتك والتوصية بالعلاج المناسب.

إذا كنت تعاني من التجشؤ المفرط جنبًا إلى جنب مع أعراض مثل مشاكل في البلع أو القيء الدموي أو البراز الدامي، فقد تكون مصاباً بـ جرثومة المعدة أو القرح التي تحتاج إلى عناية فورية؛ للمزيد من المعلومات حول العلاقة بين التجشؤ والقلب يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المراجع