التحليل النفسي .. ماهو؟ وما الاضطرابات النفسية التي يعالجها؟

التحليل النفسي

التحليل النفسي هو دراسة للنفس البشرية تُستَخدم لعلاج بعض الاضطرابات والمشاكل النفسية، في المقال التالي نبسط لك بعض المفاهيم المتعلقة بالتحليل النفسي ونخبرك كيف يعمل وما الاضطرابات التي يساعد في علاجها، وأيضًا طرق التحليل النفسـي المختلفة.

ما هو التحليل النفسي ؟

التحليل النفسي Psychoanalysis هو شكل من أشكال العلاج النفسي يعتمد على فهم العمليات العقلية اللاواعية التي تحدد أفكار الشخص وأفعاله ومشاعره، ويساعد العلاج بالتحليل النفسي الشخص في تحديد وربط العمليات اللاشعورية بالمشاكل النفسية أو الجسدية التي قد يواجهها.

في حين أن بعض المتخصصين في الصحة العقلية يعتبرون التحليل النفسي علاجًا فعالًا لمجموعة متنوعة من مشكلات الصحة العقلية، لكن العديد من الخبراء لا يرون التحليل النفسي علاج فعّال مباشر للاكتئاب أو غيره من الحالات، ولكنه قد يساعد في:

  • تخفيف الأعراض.
  • زيادة الوعي الذاتي بالأفعال والقرارات.
  • رؤية أوسع يمكنك من خلالها مراقبة المشكلة الموجودة وتصحيحها بنفسك.
دكاترة طب الأسرة

كيف يعمل التحليل النفسي؟

يعمل المحلل النفسي المدرّب على فكرة أن البشر غير مدركين إلى حد كبير للعوامل التي تؤدي بهم إلى سلوك أو شعور معين، ويستخدم المحلل النفسي العلاج الحديث لاستكشاف أنماط التفكير وردود الفعل والمشاعر، ليكون لدي الشخص سيطرة أفضل على مشاعره وسلوكياته.

يُعد التحليل النفسي أحد أكثر أشكال العلاج كثافة من حيث الوقت والالتزام المالي، ويتطلب الأمر عادة سنوات لك وللمحلل الخاص بك للوصول إلى نقطة فهم لأعماق النفس.

في الـتحليل النفسي التقليدي؛ يلتقي الشخص بمحلل نفسي ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع بمعدل 45 دقيقة لكل زيارة.

اقرأ أيضًا: كل ما يهمك من معلومات حول العلاج النفسي

مواضيع متعلقة

الاضطرابات التي يعالجها التحليل النفسي

التحليل النفسي

يمكن استخدام التـحليل النفسي لعلاج العديد من الحالات، بما في ذلك:

تشمل القضايا الأخرى التي يمكن أن يساعد التحليل النفسي في علاجها ما يلي:

  • مشاعر العزلة.
  • نوبات حادة في المزاج أو تقدير الذات.
  • الصعوبات الجنسية.
  • التعاسة في العمل، أو في المنزل، أو في الحياة عموماً.
  • المشكلات الشخصية.
  • الشعور بالضعف والعجز.
  • صعوبة التركيز على المهام أو الأنشطة اليومية.
  • القلق المفرط.
  • سلوك التدمير الذاتي؛ بما في ذلك تعاطي المخدرات وادمان الكحول.

اقرأ أيضًا: أعراض الصدمة النفسية واضطراب ما بعد الصدمة

طرق التحليل النفسي

في معظم علاجات التحليل النفسي التقليدية، ستستلقي على أريكة بينما يجلس المعالج الخاص بك خلف الأريكة، حيث لا يمكن لكلا منكما الاتصال بالعين، وللوصول إلى مستوى أكثر حميمية من النقاش والاكتشاف، قد يستخدم معالجك واحدًا أو أكثر من الأساليب التحليلية التالية:

1- الحديث الحر

سوف تتحدث بحرية عن أي شيء في عقلك بدون مراقبة مع تدفق الأفكار والمشاعر، وتتيح لك هذه الطريقة التراجع أو العودة إلى حالة عاطفية أكثر طفولية، بحيث يمكنك أنت والمحلل تحديد مصدر المشكلة وإقامة علاقة علاجية أفضل.

2- تقديم التفسيرات

قد يقوم المحلل النفسي بإدخال نفسه في الجلسة من خلال التعليق على الحديث أو لتشجيع المزيد من الاستكشاف والمزيد من المعلومات المتعمقة.

3- حياد المعالج

في هذه الطريقة، يظل المعالج الخاص بك محايدًا، ليحافظ على تركيزك، وسيتجنب المحلل الخاص بك إدخال نفسه في المناقشة لمنع صرف انتباهك عن ردود أفعالك أو مشاعرك.

4- مرحلة التحول

إذا كانت العلاقة بينك وبين محللك قوية، فقد تبدأ في نقل الأفكار أو المشاعر المرتبطة بشخص آخر أو أي شخصية مهمة أخرى في حياتك إلى معالجك، وتتيح تلك المرحلة لك مناقشة التصورات والتفسيرات التي قد تكون لديك عن أشخاص آخرين.

5- مرحلة الاقتحام والتوغل

هذا النوع من التحليل النفسي غالبًا ما يكون تقنية ثانوية، ويتم استخدامه لإذكاء الوعي بمصدر إحدى المشكلات ثم اختبار رد الفعل عليها، وبمرور الوقت؛ تتيح لك هذه التقنية إجراء تغييرات في حياتك للتحكم في ردود الفعل.

وفي النهاية وبعد معرفتك ما هو التحليل النفسي، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/depression/psychoanalysis

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *