كيفية التعامل مع المراهق المدخن .. ونصائح هامة للآباء

كيفية التعامل مع المراهق المدخن

مرحلة المراهقة مرحلة حرجة، حيث يمر المراهق بتغيرات جسدية ونفسية وسلوكية كبيرة، ومن أهم مشكلات فترة المراهقة التدخين، فكيف يمكن للآباء مواجهة هذه المشكلة؟ تابع المقال التالي لمعرفة كيفية التعامل مع المراهق المدخن ونصائح هامة لمساعدة ابنك المراهق على تجنب التدخين.

كيفية التعامل مع المراهق المدخن

قد يبدأ تدخين المراهقين ببراءة أو نتيجة ضغط الأصدقاء، لكنه قد يصبح مشكلة طويلة الأجل، في الواقع؛ يبدأ معظم المدخنين البالغين التدخين في سن المراهقة.

وأفضل نصيحة للتعامل مع المراهق المدخن هي مواجهة المشكلة، فإذا كان ابنك المراهق قد بدأ التدخين بالفعل، فتجنب التهديدات، وبدلاً من ذلك؛ اكتشف سبب تدخين ابنك المراهق وناقش معه طرق المساعدة في الإقلاع عن التدخين.

وتذكر؛ تجنب التدخين أو الإقلاع عنه هو أحد أفضل الأشياء التي يمكن أن يقوم بها المراهق طوال حياته لضمان صحة جيدة.

اقرأ أيضا: 5 من أبرز مشاكل المراهقة .. وأفضل الحلول المقترحة!

نصائح لمساعدة ابنك المراهق على تجنب التدخين

نقدم لك في التالي نصائح لمساعدة ابنك المراهق على تجنب التدخين وتشمل:

مواضيع متعلقة

1- كن مثالًا جيدًا

التدخين في سن المراهقة أكثر شيوعًا بين المراهقين الذين يدخن آباؤهم، فإذا كنت تُدخن فتوقف عن التدخين، فكلما توقفت عن التدخين في وقت مبكر، قل احتمال أن يصبح ابنك المراهق مدخنًا.

اسأل طبيبك عن طرق التوقف عن التدخين، وفي غضون ذلك؛ لا تدخن في المنزل أو في السيارة أو أمام ابنك المراهق، ولا تترك السجائر حيث قد يجدها ابنك، واشرح للمراهق أنك غير سعيد بتدخينك، وصعوبة الإقلاع عن التدخين، وأنك ستستمر في المحاولة حتى تتوقف عن التدخين للأبد.

2. تفهم دوافع المراهقين للتدخين

يمكن أن يكون تدخين المراهقين شكلاً من أشكال التمرد أو وسيلة لمجاراة مجموعة معينة من الأصدقاء، كما يبدأ بعض المراهقين التدخين للسيطرة على وزنهم، ويدخن آخرون ليشعروا بالاستقلال.

اسأل ابنك المراهق عن شعوره تجاه التدخين وما إذا كان أي من أصدقاء ابنك المراهق يدخن، وشجع اختيارات المراهق الجيدة، وتحدث عن عواقب الخيارات السيئة.

يمكنك أيضًا التحدث مع ابنك المراهق حول كيفية محاولة شركات التبغ التأثير على الأفكار المتعلقة بالتدخين من خلال الإعلانات أو وضع المنتج في الأفلام التي تخلق الإدراك بأن التدخين جيد.

3- ارفض تدخين ابنك المراهق بوضوح

أخبر ابنك المراهق بوضوح أن التدخين غير مسموح به، فسيكون لرفضك تأثير أكبر مما تعتقد، حيث يميل المراهقون الذين يضع آباؤهم قيودًا صارمة على التدخين إلى التدخين أقل من المراهقين الذين لا يضع آباؤهم قيودًا على التدخين.

4- التنفير من التدخين

ذكّر ابنك المراهق بأن التدخين عادة سيئة، ويسبب رائحة كريهة وخصوصًا في الفم، كما يسبب التجاعيد، وذكره أيضًا أن التدخين يجعل الملابس، والنفس ورائحة الشعر سيئة، ويحول الأسنان إلى اللون الأصفر.

وحذره من أن التدخين قد يتركه مع سعال مزمن، وطاقة أقل للرياضة والأنشطة الترفيهية الأخرى.

5- حذر ابنك من التكلفة المادية للتدخين

التدخين باهظ الثمن، ساعد ابنك المراهق على حساب تكلفة التدخين أسبوعيًا أو شهريًا أو سنويًا، كما يمكنك مقارنة تكلفة التدخين مع تكلفة الأجهزة الإلكترونية أو الملابس أو غيرها من الضروريات في سن المراهقة.

6- توقع ضغط الأصدقاء

امنح ابنك المراهق الأدوات التي يحتاجها لرفض السجائر، واجعله يتدرب على كيفية التعامل مع المواقف الاجتماعية الصعبة، فقد يكون الأمر بسيطًا مثل قول “لا شكرًا ، لا أدخن”.

ضغط الأصدقاء

7- حذر المراهق من الإدمان بجدية

يعتقد معظم المراهقين أن التدخين من حين لآخر لن يسبب لهم الإدمان، وإذا أصبحوا مدخنين بشكل منتظم، فيمكنهم التوقف عن التدخين في أي وقت يريدون، ولكن في الواقع الأمر أصعب مما يتصورون، حيث يمكن أن يصبح الشخص مدمن مع مستويات متقطعة ومنخفضة نسبيًا من التدخين، ويكون من الصعب الإقلاع عن التدخين.

8- حذر المراهق من مخاطر التدخين

يميل المراهقون إلى افتراض أن الأشياء السيئة مثل السرطان، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية تحدث فقط للأشخاص الآخرين، استخدم الأحباء أو الأصدقاء أو الجيران أو المشاهير الذين تعرضوا للمرض كأمثلة واقعية.

اقرأ أيضاً: النمو العقلي عند المراهق في المراحل المختلفة، ونصائح مهمة.

9- صحح مفاهيم ابنك المراهق

غالباً ما يعتقد المراهقون أن تدخين الشيشة أو السجائر الإلكترونية، أو السجائر المُنَكهة آمنة باعتباره أقل ضررًا أو إدمانًا من السجائر التقليدية، وهنا يأتي دور الآباء في توضيح أن جميعها تحمل مخاطر صحية، فلا تدع المراهق ينخدع.

مخاطر السجائر الإلكترونية

يدعي المصنعون أن السجائر الإلكترونية هي بديل آمن للسجائر التقليدية ولكن هناك مخاوف تتعلق بالسلامة بشأن استنشاق المواد الكيميائية الضارة أثناء الاستخدام، والسجائر الإلكترونية يمكن أن تجعل المراهقين مدمنين على النيكوتين أيضًا.

اقرأ أيضا: الشيشة الالكترونية أو الڨيب vape.. هل هي أقل ضررًا من الشيشة العادية؟

تشير الأبحاث أيضًا إلى أن المراهقين الذين استخدموا السجائر الإلكترونية أكثر عرضة لتجربة أشكال أخرى من التدخين خلال العام التالي مقارنة بأولئك الذين لم يستخدموا السجائر الإلكترونية مطلقًا.

في النهاية وبعد معرفتك كيفية التعامل مع المراهق المدخن ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/tween-and-teen-health/in-depth/teen-smoking/art-20047069

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *