كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

التغذية السليمة والرياضة أثناء علاج سرطان الثدى

خلال هذه المقالة القصيرة سوف نتعرض لأهم النقاط الخاصة بالتغذية السليمة , وممارسة الرياضة فى فترة العلاج الخاص بسرطان الثدى بغض النظر عن نوع السرطان أو نوع العلاج الذى تخضعين له فإنه من المهم البدء فى الأهتمام ببرنامج غذاءك وممارسة الرياضة والحصول على القدر الكافى من الراحة الجسدية خلال هذه الفترة قدر الامكان.

Advertisement

نقاط حول ممارسة الرياضة أثناء الخضوع لعلاج سرطان الثدى :

من خلال مقارنة السيدات اللائى يخضعن للعلاج من سرطان الثدى ويمارسن الرياضة مع اللائى لا يفعلن ذلك وجد أن من يمارسن الرياضة أحدث ذلك لديهن نتائج علاجية أفضل بالاضافة إلى أن هذه المجموعة نمى لديهن الشعور بالنشاط وزيادة الطاقة ولم تزد أوزانهن بالمقارنة مع النساء اللائى لم يمارسن الرياضة. برامج السباحة والحركة والرقص توفر النشاط اللازم لهذه المرحلة بشكل جيد.

البرنامج الرياضى المناسب للحالات التى تخضع لعلاج سرطان الثدى يتضمن تمارين لياقة بدنية لتحسين مجال حركة الأطراف بشكل عام بالأضافة  إلى بعض الرياضة الخفيفة والمشى لمدة 30 دقيقة من 3-4 مرات أسبوعياً , من الأفضل أستشارة متخصص العلاج الطبيعى لتحديد البرنامج المناسب لحالتك والمتابعة معه.

نقاط حول النظام الغذائى المناسب للحالات التى تخضع لعلاج سرطان الثدى :

–  الغذاء الصحى المتوازن والغنى بالعناصر الغذائية اللازمة أحد العناصر الضرورية لفترة العلاج من سرطان الثدى , كمان أن التغذية المناسبة من عناصر الطعام والطاقة ستساعدك على الحفاظ على حيويتك ونشاطك بشكل كبير . النظام الغذائى المناسب فى هذه الحالة قد يختلف بشكل ما عن القواعد العامة المعروفة للتغذية لذلك فمن المهم أستشارة الطبيب بخصوص هذا الشأن والذى بإمكانه إذا تطلب الأمر تحويلك إلى أخصائى تغذية لعمل برنامج غذائى مناسب لحالتك.

Advertisement

 

–  بشكل عام فإن النظام الغذائى لمرضى السرطان يجب ان يحتوى على كمية أكبر من البروتين والذى يعد هو العنصر الأساسى فى تكوين أنسجة الجسم بالأضافة إلى كم أكبر من المعتاد من السعرات الحرارية , وقد يحتاج الطبيب لتعديل نظامك الغذائى إذا وجد أنك وزنك فى إزدياد أثناء فترة العلاج والذى عادة مايحدث مع حالات متعددة.

–  بعض الأدوية المستخدمة فى علاج السرطان إلى جانب بعض المسكنات قد يؤدى أستخدامها إلى حدوث الأمساك خاصة إذا لم يحتوِ نظامك الغذائى على كمية كافية من الألياف الطبيعية والماء أو إذا كنت تعرضت للرقود لمدة طويلة فى الفراش مما يتكلب من خبير التغذية الخاص بك الأنتباه إلى هذه المشكلة وتعديل النظام الغذائى بما يضيف المزيد من العناصر المحتويه على الألياف الطبيعية اللازمة لعمل الجهاز الهضمى بشكل طبيعى.

رغم أن مشكلة السرطان هى مشكلة ليست بالقليلة ، لكن بالصبر و التمسك بالأمل و التفاؤل يظل ممكناً  التغلب عليه ، و ذلك بالاستعانة بمساعدة الأطباء المختصين أيضاً .

Advertisement

إعداد د. أمانى صلاح الدين
فريق كل يوم معلومة طبية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
webmd