التكميم والحمل .. متى يمكن الحمل بعد عملية تكميم المعدة؟

التكميم والحمل

من المعروف أن عملية تكميم المعدة هي إحدى الإجراءات الجراحية الشهيرة الخاصة بالتخسيس، فهي جراحة لا تُنقص الوزن، ولكن تساعد على السير على نظام غذائي صحي مع عدم الإفراط في تناول الطعام، ولكن قد تتساءل بعض السيدات، هل هناك تناقض بين التكميم والحمل أم لا؟ وهل يمكن الحمل بعد إجراء هذه العملية؟ ومال الفترة اللازمة بعد العملية قبل الحمل؟ وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ما هي عملية تكميم المعدة؟

هي عملية جراحية يتم القيام بها في حالة السمنة المفرطة، حيث يتم تقليص حجم المعدة إلى حوالي 15% من حجمها السابق.

تساعد العملية الأشخاص البدناء على الشعور بالشبع بسرعة أكبر، وبعد الجراحة يجب على الأشخاص اتباع نظام غذائي صارم يمكّن الجسم من التعافي، والتكيف مع الحجم الأصغر للمعدة، كما يحتاج الشخص الذي قام بالجراحة إلى وجبات أصغر وأكثر تواتراً على مدار حياته.

اقرأ أيضاً: تكميم المعدة لإنقاص الوزن وفوائدها وخطواتها وتكلفتها.

أطباء جراحات السمنة والمناظير

من هم المرشحون لعملية تكميم المعدة؟

عادة ما تتم عملية تكميم المعدة فقط بعد المحاولات الأخرى لفقدان الوزن، عن طريق تحسين النظام الغذائي وممارسة الرياضة، وبشكل عام يمكن أن تكون العملية خياراً في الحالات الآتية:

  • مؤشر كتلة الجسم BMI الخاص بك هو 40 أو أعلى (أي سمنة مفرطة).
  • مؤشر كتلة الجسم هو 35-39.9 (اي سمنة)، ولكن هناك مشكلة صحية خطيرة متعلقة بالوزن مثل السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو انقطاع النفس أثناء النوم.
  • يجب أن يكون هناك استعداد للسير على نمط حياة صحي بعد العملية، والمتابعة طويلة المدى.

مواضيع متعلقة

التكميم والحمل .. هل يمكن الحمل بعد العملية؟

يقول المتخصصون أنه من الآمن أن تحمل المرأة بعد جراحة التكميم، ولكن بعد أن يستقر وزنها، فبعد الجراحة يمر جسمكِ بالتغيرات المُجهدة والاضطرابات الغذائية الكبيرة، والتي يمكن أن تسبب مشاكل للطفل المتنامي إذا حملتِ قبل استقرار الوزن.

أيضاً لحماية النساء وأطفالهن من سوء التغذية المحتمل، يوصي الأطباء بعدم حمل النساء حتى يمر 18 شهراً بعد الجراحة، وقد أوضح تقرير صدر في عدد نوفمبر 2005 من مجلة التوليد وأمراض النساء، أن الحمل بعد مرور 18 شهر على الأقل من الجراحة، يقلل من احتمالية سوء تغذية الأم والجنين والرضع الصغار بعد الولادة.

اقرأ أيضاً: بالون المعدة للتخسيس، كل ما يهمك عنها وتكلفة عملية بالون المعدة.

هل تكميم المعدة يزيد الخصوبة؟

في الواقع، فقد أوضح الأطباء أن عملية تكميم المعدة قد تزيد من الخصوبة ومعدل فرص الحمل، وذلك لأن السمنة أحد الأسباب الرئيسية لمشكلات العقم وصعوبة الحمل، كما أوضحوا أيضاً أن في حالة الإصابة بـ المبيض متعدد التكيسات، قد تزيد الخصوبة أيضاً بعد الجراحة.

ولكن هناك نقطة مهمة يجب الانتباه إليها، وهي أن زيادة الخصوبة يمكن أن تزيد من فرص الحمل عن طريق الصدفة ودون ترتيب، وهي مشكلة بالنسبة لأول 18 شهر بعد الجراحة، كما ذكرنا في الفقرة السابقة.

اقرأ أيضاً: تدبيس المعدة وأسباب توسع المعدة بعد العملية.

مخاطر عملية تكميم المعدة

كما هو الحال مع أي عملية جراحية أخرى، فإن تكميم المعدة قد يشكل مخاطر صحية محتملة، ومن مخاطر عملية تكميم المعدة ما يلي:

  • النزيف.
  • العدوى.
  • ردود الفعل السلبية تجاه التخدير.
  • جلطات الدم.
  • مشاكل الرئة والتنفس.
  • التسريب عند حافة القطع في المعدة.

اقرأ أيضاً: المراحل الأربعة للنظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة بالتفصيل.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم ما تحتاجون معرفته عن التكميم والحمل والعلاقة بينهما، وإذا كان لديكم أي استفسار آخر، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.babycenter.com/0_seven-facts-about-pregnancy-after-weight-loss-surgery_1504874.bc#articlesection1 https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/sleeve-gastrectomy/about/pac-20385183

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *