التهاب الكبد الوبائى وأحدث طرق علاجه

يعد الإلتهاب الكبدي الوبائي سي او المتعارف عليه بإسم فيروس سي هو الضيف الثقيل في الكثير من البيوت في العالم وخصوصاً البيوت المصرية . لطول بقائه وفترة علاجه واعبائه النفسية والمادية على الفرد والعائلة ولذلك سوف نتحدث بصورة موجزة عن هذا الضيف ثقيل الظل ونذكر أحدث ما توصل اليه الطب وكيفية التعايش مع هذا المرض ..

 

 

 

ما هوالإلتهاب الكبدي الوبائي سي ؟

 

يحدث الإلتهاب الكبدي الوبائي نتيجة إصابة الكبد بأحد الفيروسات الكبدية  المسمى بفيروس سي مما يؤدي للإلتهاب .

وتتراوح شدة الأعراض والسمات في المرض وتختلف ما بين حاد ومزمن تبعاً للحالة ولظروف الإصابة ، وتشمل أعراض المرض  إرتفاع في درجة الحرارة ، الإرهاق ، فقدان الشهية ، الغثيان ، القئ ، الآم البطن ، اللون الغامق للبول ، لون رصاصى للبراز ، آلام المفاصل والإصفرار .

 

 

مواضيع متعلقة

ستوري

كيفية علاج فيروس سي ؟

بدأ علاج فيروس سي من عام 1957  عندما إكتشف العلماء  تأثير الأنترفيرون على الفيروسات  وسمى بهذا الإسم لقدرته على التداخل والتأثير في عملية تضاعف وتكاثر الفيروس .

وفي عام 1991 قامت المنظمة العالمية للغذاء والدواء بالإعتراف بالنترفيرون كعلاج أساسي لفيروس سي ,

وفي العام 2000  ظهر عهد جديد من الأنترفيرون الصناعي  لعلاج الفيروس بمزايا افضل .

وفي العام 2001 إعترفت المنظمة العالمية للغذاء والدواء بالأنترفيرون الصناعي كعلاج ملائم للفيرس

 

ومن هنا يتضح أن العلاج الأساسى المتعارف عليه لعلاج الفيروس سي هو اللأنترفيرون.. حقن الأنترفيرون ..

 

 

ما الجديد في علاج فيروس سي ؟

في العام 2014 ظهرت ثورة جديدة عارمة في علاج فيروس سي وهي بإكتشاف أدوية جديدة عبارة عن أقراص تؤخذ بالفم وتمثل علاج نهائي وفعال لمرض فيروس سي

ومن بين هذه الأدوية سنسلط الضوء على أربع أنواع رئيسية ذات فاعلية وتجربة

 

 

1- السوفالدي :

إسمه العلمي ( السوفوسبوفير)  ويعمل على وقف عملية التضاعف والتكاثر للفيروس .

وبالمقارنة بالأنترفيرون فالسوفالدي يعمل بفعالية للشفاء أعلى وبأعراض جانبية أقل وفي مدة وجيزة .

و قد تصل نسبة الشفاء بإستخدامه بصورة منفردة أو مع أي دواء آخر إلي 100% .

مدة إستخدامه للفيروس الموجود في مصر 12 أسبوع .

و لا يرشح أستخدامه بمفرده في مصر .

 

 

من المرشحين للعلاج بالسوفالدي ؟

1- المرضي من عمر 18 عام أو أكثر .

2- المرضي الذين تم تشخيصهم بفيروس سي من نوع 1,2,3 و4  في الحالات المزمنة مع وجود تليف في المرحلة 3 أو أكثر .

 

 

لا يستخدم السوفالدي في الحالات التالية :

– أمراض هيموجلوبين الدم :

( مرض الثلاثيميا – ومرض خلايا الدم المنجلية )

– الحوامل :

وجود تلف مزمن في الكبد مع نسبة فشل في المرحلة الثانية والثالثة .

 

 

2- الهارفوني :

مركب علمياً من الـ (سوقوسبوفير) والـ ( ليدي باسفير )

 

يعد دواء فعال جداً لعلاج فيروس سي .

ويعمل بشكل أساسي على فيروس سي من النوع 1

وعلى عكس السوفالدي يمكن إستخدامه بمفرده .

 

3- اوليسيو :

ويركب علمياً من الـ ( سيميبريفير)

ويعمل الدواء على منع تطور ونمو الفيروس بصورة طبيعية فيمنعه عن العمل .

يستخدم مع الأنترفيرون أو مع السوفالدي لعلاج الفيروس من نوع 1 و 4

 

 

4- فايكيرا باك  :

وهو العلاج الأكثر حداثة ومكون من أربع مركبات علمية

( الاومبيتاسفير – باريتابريفير – ريتونافير – داسابوفير )

 

ويعمل بكلا الطريقيتين يمنع تضاعف وتكاثر الفيروس ويمنع نموه وتطوره .

 

ويستخدم بصورة أساسية للفيروس من النوع 1 .

 

 

متى يجب البدء بالعلاج في حالات الإصابة بفيروس سي ؟

تحديد موعد البدء في العلاج هو قرار صعب بالنسبة للمريض وللطبيب المعالج  فمع إرتفاع سعر العلاج قد يضطر بعض المرضى لتأجيل العلاج للظروف المادية .وأيضاً في بعض الحالات المرضية وخصوصاً المرضي الغير قادرين على تحمل الأعراض الجانبية للعلاج يؤثر ذلك على قرار بدء العلاج واحتياطاته .

ولكن الأساس في إختيار معاد البدء في العلاج يعتمد على الوقت والمرحلة حيث يكون العلاج ذو الفائدة القصوة والمرجوة منه .

مرضي الفيروس سي والمصابين بالتلف ، تليف الكبد  الغير متقدم ، الذين تم ذراعة الكبد لهم  أو الفيروس سي المتفشي لخارج الكبد .. يجب عليهم البدء بالعلاج فور تشخيص المرض والحالة الصحية .

وايضاً المرضي المعرضين لنقل الفيروس للأخرين يجيب عليهم البدء بالعلاج لتقليل إنتشار المرض للمحيطين بهم .

النساء في فترة الخصوبة عند اتخاذ قرار الحمل .

ولا يفضل للحوامل البدء بالعلاج في فترة الحمل .

 

 

علاج الأعراض المصاحبة لفيروس سي :

تعتمد علاج الأعراض المصاحبة على علاج المعرض نفسه . فمع البدء بالعلاج تبدأ هذه الاعراض في التلاشي بالتدريج وتختفي مع تحسن الحالة الصحية .

وفي الحالات الشديدة يمكن إستخدام الأدوية مثل خافض الحرارة ومسكنات الالم

وتستخدم الأدوية الداعمة للكبد بصورة أساسيةن طوال فترة المرض للحفاظ على الكبد وزياده نسبه المقاومة للمريض

 

 

علاج المضاعفات الناتجة عن فيروس سي :

تعتمد علاج المضاعفات على المرحلة التي يتم فيها علاج المرض وتنقسم الى مراحل يمكن علاجها بالعلاج الدوائي مع وجود تحسن ملحوظ وينتهي دور العلاج الدوائي فيها ولا يوجد وسيلة غير زراعة الكبد.

 

 

ما هو دور زراعة الكبد لمريض فيروس سي؟

في حالات الإكتشاف المبكر للمرض والبدء في العلاج ومع توافر العلاج الحديث يقل دور وإحتياج المريض للزراعة

 

ولكن في الحالات المتأخرة سواء التأخر في إكتشاف المرض او التأخر في البدء في العلاج فقد يكون زراعة الكبد هو الحل الوحيد لاستعاده وظائف الكبد بعد التلف الكامل للكبد المصاب

 

 

كيف أقي نفسي من الإصابة بفيروس سي ؟

بعد ثبوت أن الطريقة الأساسية لنقل العدوي هي عن طريق الدم وعليه يجب البعد عن الاختلاط بكل ما قد يتعلق بدم الشخص المصاب

-عدم إستخدام فرش الأسنان، أمواس الحلاق أدوات الطعام أو المناشف الخاصه بالمريض

-إعادة إستخدام الأبر الطبية أو نقل الدم بدون فحص كافي من أكثر الوسائل لنشر المرض

-فيما عدا ذلك فلا خوف من التعامل مع المريض باي صورة .

 

 

كيف يتعايش الشخص المصاب مع فيروس سي؟

الشخص المصاب بفيروس سي هو شخص طبيعي تماماً فيما عدا بعض الإحتياطات :

– يجب عليه الإلتزام بالنظام الدوائي لضمان صحه بدنية ونفسية أفضل

– الحفاظ على المحيطين به من خلال استخدامه لادواته الشخصيه والحفاظ عليها وعدم خلطها بالاخرين

– عدم التبرع بالدم لأي ظرف مهما كان

– التعريف عن حالته عند دخوله مشفى أو اجراء اي جراحة جديدة

– الحرص على ممارسة حياته بدون تعقيدات وبصورة طبيعية.

 

 

وختاماً فإن مرض فيروس سي ليس بالمرض السهل أو الهين وعليه فإن الوقاية والحرص من الضروريات والحتميات  وبفضل الله فان الثورة الطبية الحديثة قد  وفرت لنا العلاج الفعال والنهائي للمرض وتعد هذه بشرى سارة جدا لنا في مصرحيث نسبة الإصابة تصل لـ 1 لكل 4 افراد وهذه ليست دعوة للتهاون ولكنها بشرى لنهاية معاناة دامت طويلا ونأمل في القريب العاجل أن يكون هذا المرض من التاريخ ..

ودمتم سالمين.

 

 

إخترنا لك أيضاً : 

 

إعداد : د. أفنان عبد الفتاح
فريق كل يوم معــلومة طــبية
اقرأ المزيد فى قسم صحة عامة

المصادر
http://www.medscape.com/viewarticle/843228_2 http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/25950252 http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/25950251 http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/25944239 http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/25944240

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *