كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

التهاب اللثة

التهاب اللثة


التهاب اللثة يحدث عادة من تراكم البلاك، أو البكتيريا، على الأسنان، والتهاب اللثة هو نوع غير مدمر من أمراض اللثة، لكن الالتهاب غير المعالج يمكن أن يتطور ويصبح أكثر خطورة، بالتالي تعرف على التهاب اللثة في المقال التالي وأسباب حدوثه.

أنواع التهاب اللثة

هناك فئتان رئيسيتان من أمراض اللثة:

  • مرض اللثة الناجم عن البلاك: قد يحدث هذا بسبب البلاك أو العوامل الجهازية أو الأدوية أو سوء التغذية.
  • آفات اللثة المستحثة غير البلاك: يمكن أن يحدث هذا بسبب بكتيريا أو فيروس أو فطريات معينة، وقد يكون سببها أيضًا عوامل وراثية (بما في ذلك الحساسية وأمراض معينة) أو جروح أو ردود فعل على أجسام غريبة، مثل أطقم الأسنان، وفي بعض الأحيان، لا يوجد سبب محدد.

اقرأ أيضاً: تعرف على علاج التهاب اللثة عند الحامل.

أسباب حدوث الالتهاب

  • السبب الأكثر شيوعاً للالتهابات هو تراكم البلاك الجرثومي بين الأسنان وحولها، ويؤدي البلاك إلى استجابة مناعية، والتي بدورها يمكن أن تؤدي في النهاية إلى تدمير أنسجة اللثة، وقد تؤدي أيضًا في النهاية إلى مزيد من المضاعفات، بما في ذلك فقد الأسنان.
  • بلاك الأسنان هو شريط بيولوجي يتراكم بشكل طبيعي على الأسنان، وعادة ما يتشكل عن طريق استعمار البكتيريا التي تحاول التمسك بالسطح السلس للسن.
  • قد تساعد هذه البكتيريا في حماية الفم من استعمار الكائنات الحية الدقيقة الضارة، ولكن بلاك الأسنان يمكن أن يسبب أيضًا تسوس الأسنان، ومشاكل اللثة مثل الالتهابات.
  • عندما لا تتم إزالة البلاك بشكل كاف، يمكن أن يتراكم عند قاعدة الأسنان، بالقرب من اللثة، ويكون لونه أصفر.
  • يؤدي البلاك والجير إلى تهيج اللثة في النهاية، مما يسبب تأذيها حول قاعدة الأسنان، وهذا يعني أنها قد تنزف بسهولة.

اقرأ أيضاً: علاج التهاب اللثة بالماء المالح.

طرق علاج التهاب اللثة

التهاب اللثة

إذا حدث التشخيص مبكرًا، وإذا كان العلاج سريعًا ومناسبًا، فيمكن عكس الالتهاب والعلاج بنجاح، وينطوي العلاج على رعاية أخصائي طب الأسنان وإجراءات المتابعة التي يجريها المريض في المنزل،

الحصول على الرعاية الطبية لتتم إزالة البلاك والجير، وهذا هو المعروف باسم التحجيم، وقد يكون هذا غير مريح، خاصةً إذا كان تراكم الجير واسع النطاق، أو كانت اللثة حساسة للغاية، وسيقوم طبيب الأسنان بشرح أهمية نظافة الفم وكيفية تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بفعالية.

إصلاح أي أسنان تالفة يكون جزء من صحة الفم، بعض مشاكل الأسنان، مثل الأسنان الملتوية، والتيجان أو الجسور المركبة بشكل سئ، قد تجعل من الصعب إزالة البلاك والجير بشكل صحيح، كما أنها قد تهيج اللثة، وللرعاية في المنزل ينصح الناس بـ:

  • تفريش الأسنان مرتين على الأقل في اليوم.
  • استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية.
  • خيط تنظيف الأسنان مرة واحدة على الأقل يوميًا.
  • غسل الفم بانتظام مع غسول الفم المطهر.

يمكن لطبيب الأسنان أن يوصي باستخدام فرشاة مناسبة وغسول الفم.

أقرأ أيضاً: علاج التهاب اللثة بعد خلع الضرس.

مضاعفات التهاب اللثة

يتكون العلاج من اتباع تعليمات أخصائي صحة الأسنان، عادة ما يمنع العلاج المضاعفات،ومع ذلك، من دون علاج يمكن لأمراض اللثة أن تنتشر وتؤثر على الأنسجة والأسنان والعظام، وتشمل المضاعفات:

  • خراج أو عدوى في اللثة أو عظم الفك.
  • التهاب اللثة، وهي حالة أكثر خطورة يمكن أن تؤدي إلى فقدان العظام والأسنان.
  • خندق الفم، حيث تؤدي العدوى البكتيرية إلى تقرح اللثة.

ربطت العديد من الدراسات أمراض اللثة، مثل التهاب اللثة، بأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، وقد وجدت تقارير أخرى وجود ارتباط مع خطر الإصابة بأمراض الرئة.

اقرأ أيضاً: تعرف على أضرار التهاب اللثة.

في النهاية، بعد أن تعرفت على التهاب اللثة .. فإذا كان لديك أي استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المراجع
https://www.medicalnewstoday.com/articles/241721#complications