ستوري

التهاب الملتحمة أو العين الوردية .. إليك ملف شامل عن هذا المرض!

التهاب الملتحمة أو العين الوردية

التهاب الملتحمة أو العين الوردية هي التهاب في الغشاء الذي يبطن الجزء الداخلي من الجفن، وهذا الالتهاب يجعل العين تبدو حمراء، تابع المقال التالي للتعرف على أسباب وأنواع وأعراض التهاب الملتحمة، وكذلك كيفية التشخيص والعلاج.

ما هو التهاب الملتحمة أو العين الوردية ؟

التهاب الملتحمة المعروف أيضًا باسم العين الوردية هو التهاب في الأنسجة الرقيقة الواضحة التي تقع فوق الجزء الأبيض من العين وتبطن الجزء الداخلي من الجفن.

يصاب الأطفال بالتهاب الملتحمة كثيرًا، ويمكن أن تكون معدية للغاية وتنتشر بسرعة في المدارس، لكنها نادراً ما تكون خطيرة.

من غير المحتمل أن تتلف التهاب الملتحمة الرؤية، خاصةً إذا تم التشخيص والعلاج بسرعة، وعند اتباع تعليمات الطبيب بدقة، تزول أي إمكانية للمشاكل طويلة الأجل.

اقرأ أيضا: أعراض التهاب العصب البصري .. انتبه من هذه العلامات!

ما هي أسباب التهاب الملتحمة ؟

  • الفيروسات؛ بما في ذلك النوع الذي يسبب نزلات البرد.
  • البكتيريا.
  • المهيجات مثل الشامبو والأوساخ والدخان والكلور في حمامات السباحة.
  • رد فعل على قطرة العين.
  • رد فعل تحسسي لأشياء مثل حبوب اللقاح أو الغبار أو الدخان، أو بسبب نوع خاص من الحساسية يصيب بعض الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة.
  • الفطريات والأميبات والطفيليات.

الأمراض المنقولة جنسيًا: ينتج التهاب الملتحمة أحيانًا عن مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، حيث يمكن أن يؤدي السيلان إلى شكل نادر ولكن خطير من التهاب الملتحمة الجرثومي يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر إذا لم يُعالج.

الكلاميديا ​​يمكن أن تسبب التهاب الملتحمة لدى البالغين، وإذا كانت الأم الحامل تعاني من الكلاميديا ​​أو السيلان أو غيرها من البكتيريا عند الولادة، فيمكن نقل التهاب الملتحمة إلى الطفل من خلال قناة الولادة.

يمكن أن ينتشر مرض التهاب الملتحمة الناجم عن بعض البكتيريا والفيروسات بسهولة من شخص لآخر، لكنه لا يمثل خطورة صحية خطيرة إذا تم تشخيصه على الفور، إذا حدث ذلك مع طفل حديث الولادة، فاخبر الطبيب على الفور، فقد تهدد العدوى رؤية الطفل.

ملحوظة؛ العين الوردية “Pinkeye” ليس مصطلحًا طبيًا رسميًا، ربما يربط معظم أطباء العيون هذا المصطلح بالتهاب الملتحمة الخفيف الناجم عن البكتيريا أو الفيروس.

التهاب الملتحمة

اقرأ أيضا : تعرف على مرض المياة الزرقاء الجلوكوما – glaucoma أسبابه و علاجه 

مواضيع متعلقة

ما أنواع التهاب الملتحمة؟

التهاب الملتحمة الفيروسي: وهو أكثر أشكال العدوى شيوعًا، وتميل أن تبدأ في عين واحدة، حيث تسبب الكثير من الدموع الإفرازات المائية، في غضون بضعة أيام، تتأثر العين الأخرى، وقد تشعر بتورم في العقدة اللمفاوية أمام الأذن أو أسفل عظم الفك.

التهاب الملتحمة البكتيري: عادة ما تصيب السلالات البكتيرية عينًا واحدة ولكنها قد تظهر في العينين، وتنتج الكثير من الصديد والمخاط.

التهاب الملتحمة الناتج من الحساسية: وتسبب حكة، واحمرار في كلتا العينين، وقد تسبب أيضًا حكة وسيلان في الأنف.

الرمد الوليدي أو التهاب الملتحمة الوليدي: وهو شكل حاد من التهاب الملتحمة يصيب الأطفال حديثي الولادة، بسبب احد اشكال البكتيريا الخطيرة، ويجب الحرضص على بدء العلاج فورًا لمنع تلف العين الدائم أو العمى.

التهاب الملتحمة الحليمي العملاق: ويرتبط بالاستخدام طويل المدى بالعدسات أو العين الصناعية، ويعتقد الأطباء أنه رد فعل تحسسي تجاه جسم غريب في العين.

ما أعراض التهاب الملتحمة؟

تعتمد الأعراض على سبب الالتهاب، ولكنها قد تشمل:

  • احمرار في بياض العين أو الجفن الداخلي للعين.
  • انتفاخ الملتحمة.
  • دموع أكثر من المعتاد.
  • إفرازات صفراء سميكة تسبب قشور على الرموش خاصًة بعد النوم، ويمكن أن تسبب لاتصاق الجفون عند الاستيقاظ.
  • افرازات خضراء أو بيضاء من العين.
  • حكة في العيون.
  • حرقان في العيون.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • زيادة الحساسية للضوء.
  • تضخم الغدد الليمفاوية (غالبًا ما يكون من التهاب فيروسي).

اعراض التهاب الملتحمة

اقرأ أيضا : رفة العين .. أسباب حدوثها و نصائح لتجنب تلك الحالة المزعجة

متى يجب استشارة الطبيب بخصوص التهاب الملتحمة؟

يجب سرعة استشارة الطبيب في حالة:

  • وجود إفرازات صفراء أو خضراء كثيرة من العينك، أو إذا كانت جفونك ملتصقة في الصباح عند الاستيقاظ.
  • إذا كان لديك ألم شديد في العين عند النظر إلى ضوء ساطع.
  • إذا كنت تلاحظ تأثر الرؤية لديك.
  • لديك ارتفاع في درجة الحرارة، أو قشعريرة، أو ألم في الوجه، أو فقدان البصر، ولكن هذه الأعراض نادرة للغاية.
  • اتصل بطبيبك على الفور إذا كان المولود الجديد مصابًا بالعين الوردية، لأن ذلك  قد يضر برؤيته بشكل دائم.

إذا بقيت الأعراض خفيفة لكن الاحمرار لم يتحسن خلال أسبوعين، فأنت بحاجة إلى استشارة طبيب العيون.

كيف يمكن تشخيص التهاب الملتحمة؟

لا تفترض أن كل العيون الحمراء أو المتهيجة أو المتورمة تكون بسبب التهاب الملتحمة، حيث يمكن أن تحدث الأعراض أيضًا بسبب الحساسية الموسمية أو التهاب الغدة الدرقية أو التهاب المهاد أو التهاب الجفون، أو البردة أو الكالزيون او خراج الجفن (Chalazion) وهذه الحالات لا تكون معدية.

سوف يسأل طبيب العيون عن الأعراض، ويقوم بفحص العين، وقد يستخدم مسحة لأخذ بعض السوائل من الجفن لفحصها في المختبر، حيث يساعد ذلك في العثور على البكتيريا أو الفيروسات التي قد تسبب التهاب الملتحمة، بما في ذلك تلك التي يمكن أن تسبب الأمراض المنقولة جنسيًا، ثم يمكن لطبيبك أن يصف العلاج المناسب.

اقرأ أيضا : زغللة العين أو الرؤية المزدوجة .. أسبابها و أعراضها و طرق تشخيصها و علاجها

ما هي الأسئلة التي عليك أن تسألها للطبيب عند احمرار العين؟

إذا اخبرك الطبيب أنك مصاب بـ التهاب الملتحمة عليك أن تساله الأسئله التالية :

  • هل حالتي معدية للآخرين ؟
  • إذا كان الأمر معدي كيف يمكن أن أحمي العين الأخرى من الأصابه بالمرض ؟
  • هل يجب علي البقاء في المنزل و عدم الذهاب للعمل أو المدرسة ؟

ما هو علاج التهاب الملتحمة؟

علاج التهاب الملتـحمة يعتمد على السبب:

التهاب الملتحمة الفيروسي: غالبًا ما ينتج هذا النوع من التهاب الملتحمة عن الفيروسات التي تسبب نزلات البرد، ومثلما يجب أن يستمر البرد في مساره، فإن الأمر نفسه ينطبق على هذا النوع من التهاب الملتحمة الذي يستمر عادة من 4 إلى 7 أيام، وتذكر أنه قد يكون معديًا جدًا، لذا افعل كل ما بوسعك لمنع انتشاره، وتذكر أن المضادات الحيوية لن تساعد في تلك الحالة.

التهاب الملتحمة البكتيري: يتم العلاج بالمضادات الحيوية في شكل قطرات أو مراهم أو حبوب، وقد تحتاج إلى وضع قطرات أو مراهم على الجفن من 3 إلى 4 مرات يوميًا لمدة 5 إلى 7 أيام، وإذا اخذت حبوب  لعدة أيام فيجب أن تتحسن العدوى في غضون أسبوع؛ تناول أو استخدم الأدوية وفقًا لتعليمات الطبيب حتى لو اختفت الأعراض.

التهاب الملتحمة الناتج من المهيجات: استخدم الماء لغسل المادة المهيجة من العين لمدة 5 دقائق، ويجب أن تبدأ عيناك في التحسن خلال 4 ساعات، إذا كان التهاب الملتحمة ناتجًا عن مواد حمضية أو قلوية مثل المبيضات، فعليك شطف العينين على الفور بالكثير من الماء واتصل بطبيبك على الفور.

التهاب الملتحمة الناتج من الحساسية: يجب أن يتحسن التهاب الملتحمة المرتبط بالحساسية بمجرد علاجك للحساسية وتجنب مسببات الحساسية، مضادات الهيستامين (سواء عن طريق الفم أو قطرات) يمكن أن تُعطي في تلك الحالة، لكن تذكر أنه إذا كان لديك عيون جافة؛ فإن تناول مضادات الهيستامين عن طريق الفم يمكن أن يجعل عينيك أكثر جفافًا، راجع طبيبك إذا كنت تعتقد أن احمرار والتهاب العين بسبب الحساسية.

افرأ أيضا : أنواع قطرة العين وأضرارها وكيفية استخدامها بطريقة صحيحة

ماذا يمكنني أن أفعل لتخفيف أعراض التهاب الملتحمة؟

  • اغسل يديك كثيرًا بالصابون والماء الدافئ خاصًة قبل الأكل.
  • حافظ على نضافة العين: اغسل أي إفرازات من العين عدة مرات في اليوم باستخدام كرة قطن أو منديل، ثم تخلص منه واغسل يديك بالصابون والماء الدافئ.
  • اغسل أو غير غطاء الوسادة كل يوم حتى تختفي العدوى: قم بتنظيف أغطية الأسرة وأغطية الوسائد والمناشف بالماء الساخن والمنظفات، واحتفظ بمنشفتك ومناشفك ووساداتك منفصلة عن غيرها أو استخدم المناشف الورقية.
  • لا تلمس أو تفرك عينك المصابة بأصابعك، واسخدم الناديل لذلك.
  • لا تشارك أبدًا  ماكياج العيون أو قطرة العين أو العدسات اللاصقة، تخلص من العدسات التي يمكن التخلص منها، أو تأكد من تنظيف العدسات الطويلة الاستخدام.
  • استخدم كمادات دافئة مثل منشفة مبللة بالماء الدافئ، وضعها على عينيك لبضع دقائق من 3 إلى 4 مرات في اليوم، فهذا يخفف الألم ويساعد على تفتيت بعض القشرة التي قد تتشكل على رموشك.
  • الحد من استخدام قطرة العين: لا تستخدم قطرة العين لأكثر من بضعة أيام ما لم يخبرك طبيبك بذلك، لأنها يمكن أن تجعل الاحمرار أسوأ.
  • لا تضع رقعة على عينيك لأنها قد تفاقم العدوى.
  • احم عينيك من الأوساخ والأشياء الأخرى التي تهيجها.
  • قد تساعد “الدموع الاصطناعية”، وهي نوع من قطرات العينعلى تخفيف الحكة والحرقة لكن تحت اشراف الطبيب,

اقرأ أيضا : أفضل الأطعمة للوقاية والعلاج من الأمراض .. و أسوأها

ماذا عن العمل والمدرسة في حالة الاصابة بالتهاب الملتحمة؟

إذا كان طفلك يعاني من التهاب الملتحمة البكتيري أو الفيروسي، فابقه في المنزل حتى تزول العدوى، ويكون من الآمن عادة العودة إلى المدرسة عندما تختفي الأعراض.

يمكن أن ينتشر التهاب الملتحمة في المناطق التي يعيش فيها الناس ويعملون ويلعبون معًا عن قرب، على سبيل المثال ، إذا كنت تشارك جهاز كمبيوتر أو أي معدات أخرى مع الآخرين، فتأكد من غسل يديك قبل أن تلمس وجهك، خاصة خلال موسم البرد والإنفلونزا.

ما هي مضاعفات التهاب الملتحمة؟

عادةً ما يتم علاج العين الوردية من تلقاء نفسها أو بعد تناول أي أدوية يصفها طبيبك دون أي مشاكل دائمة، فالتهاب الملتحمة البسيط غير مؤذي وستتحسن دون علاج.

لكن بعض أشكال التهاب الملتحمة يمكن أن تصبح خطيرة وتهدد البصر لأنها يمكن أن تسبب تندب في القرنية، وتلك الأشكال تشمل التهاب الملتحمة الناجم عن السيلان، والكلاميديا ​​، أو سلالات معينة من الفيروس الغدي.

يتحسن التـهاب الملتحمة الفيروسي في غضون 2-3 أسابيع، أما المضادات الحيوية تسرع الشفاء في حالة التهاب الملتحمة البكتيري.

في النهاية وبعد معرفتك المزيد عن مرض التهاب الملتحـمة أو العين الوردية بالتفصيل، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.webmd.com/eye-health/eye-health-conjunctivitis

3 تعليقات على “التهاب الملتحمة أو العين الوردية .. إليك ملف شامل عن هذا المرض!

  1. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

  2. شكرا على المعلومات الرائعه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *