كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

التهاب جرح الولادة القيصرية

التهاب جرح الولادة القيصرية

الأمومة هي من أصعب مهام المرأة، فهي ليست بسيطة، وتبدأ هذه المهمة منذ لحظة حمل الأم، حيث تتعرض الأم للعديد من التغيرات والآلام خلال فترات الحمل، ولكن لا تنتهي هذه الآلام بمجرد عملية الولادة، حيث يمكن أن يكون هناك آثار جانبية لعملية الولادة، ومن هذه الآثار أن يلتهب جرح الأم الناتج عن عملية الولادة القيصرية، وفي هذا المقال سنتعرف على ما هو التهاب جرح الولادة القيصرية وأسبابه وأعراضه.

Advertisement

التهاب جرح الولادة القيصرية

تعرف عملية الولادة القيصرية بأنها عملية يقوم فيها الطبيب بعمل شق في بطن الأم لإخراج الجنين، ولذلك هناك احتمال أن يلتهب هذا الجرح بسبب الميكروبات والبكتيريا، إذا حدث ذلك، فإن هذا الجرح الذي لم يتم شفاؤه يمكن أن يصاب بعدوى، مما يؤدي إلى مزيد من المضاعفات.

اقرأي أيضاً: أضرار الولادة القيصرية.

أسباب التهاب جرح الولادة القيصرية

بعد أن تعرفنا على ما هو التهاب جرح الولادة سنتعرف على أسباب حدوث هذا الالتهاب.

تسبب الميكروبات الضارة التي تلامس الجرح القيصري العدوى، وتعد بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية هي الميكروبات الأكثر شيوعًا التي تسبب التهابات الجروح القيصرية.

تشمل أنواع البكتيريا الشائعة الأخرى التي يمكن أن تسبب العدوى المكورات المعوية و إشريكية قولونية، وتعتبر المضادات الحيوية هي العلاج المعتاد للالتهابات البكتيرية.

تزيد عوامل معينة من خطر التهاب جرح الولادة القيصرية وتشمل:

Advertisement
  • السمنة.
  • العمر.
  • مرض السكري.
  • اضطرابات ارتفاع ضغط الدم.
  • الحمل بتوأم.
  • طول فترة عملية الولادة.
  • استخدام مخدر فوق الجافية.
  • فقدان الحمل المتكرر.

علامات وأعراض التهاب جرح الولادة القيصرية

بعد أن تعرفنا على أسباب التهاب جرح الولادة القيصرية سنتعرف على أعراضه وعلامته.

معرفة أن الجرح قد أصيب بالعدوى يكون من خلال مراقبة منطقة الجرح باستمرار بعد الولادة، فإذا لم تتمكن الأم من رؤية الجرح بنفسها، فيجب أن يقوم شخص آخر بفحص الجرح دائماً، وفي أغلب الأحيان تكون بعض الأعراض والمؤشرات القوية لوجود عدوى في الجسم وهي:

  • أن تكون منطقة الجرح بها احمرار أو تورم مصحوب ببعض الألم.
  • يبدأ ألم البطن بعد الولادة في الزيادة بدلاً من التناقص.
  • يبدأ الجرح في إفراز الصديد.
  • يبدأ الجرح الفعلي في الوخز كثيرًا ولا يتحسن بمرور الوقت.
  • تصاب الأم بحمى تزيد درجة حرارتها عن 100.5 درجة فهرنهايت.
  • عدم قدرة الأم على التبول بسبب إحساس شديد بالحرقة مصحوب بألم.
  • الإفرازات من المهبل لها رائحة كريهة.
  • يزداد النزيف المهبلي، مما يتسبب في زيادة تغيير الأم على الجرح.
  • يتكون النزيف المهبلي من نقط شبيهة بالجلطات.
  • تبدأ الساقان في التورم مرة أخرى مصاحب لها الألم.

اقرأي أيضاً: ألم ما بعد الولادة القيصرية.

وقاية الجرح من الالتهاب

بعد أن تعرفنا على أسباب وأعراض التهاب جرح الولادة القيصرية سنتعرف على ما هي الطرق أو الخطوات التي يمكن من خلالها الوقاية من حدوث هذا الالتهاب.

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تساعد في تقليل خطر إصابة الجروح القيصرية بالالتهاب.

قبل الجراحة

تشمل هذه:

Advertisement
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم.

بعد الجراحة

تتضمن عوامل منع العدوى بعد الجراحة:

  • الحفاظ على الجرح نظيفًا وذلك من خلال استخدام الماء الدافئ والصابون.
  • تغطية الجرح طالما ينصح الطبيب بذلك.
  • تجنب الحمامات وأحواض الاستحمام الساخنة وحمامات السباحة.
  • الالتزام بأي من أدوية العلاج الموصوفة من قبل الطبيب.
  • عدم ارتداء ملابس ضيقة.

اقرأي أيضاً: الفرق بين الولادة الطبيعية والقيصرية وأيهما أفضل ولماذا.

وفي نهاية المقال عزيزتي القارئة بعد أن تعرفنا على التهاب جرح الولادة القيصرية وما هي أسبابه وأعراضه، يجب على الأم بعد هذه العملية أن تهتم جيداً وتحرص على نظافة الجرح وأيضاً عدم القيام بأي مجهود يمكن أن يتسبب في تعرق الجسم، وضرورة استشارة الطبيب المختص في حالة ظهور أي من الأعراض المذكورة في الفقرات السابقة، ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع