التهاب عنق الرحم والجماع .. هل يؤثر التهاب عنق الرحم على الجنس؟

التهاب عنق الرحم عبارة عن التهاب النهاية الضيقة السفلية من الرحم التي تفتح بداخل المهبل، وفي المقال التالي نخبرك العلاقة بين التهاب عنق الرحم والجماع وهل يؤثر التهاب الرحم على العلاقة الجنسية لدى المرأة؟

التهاب عنق الرحم

التهاب عنق الرحم هو التهاب في الطرف السفلي الضيق للرحم الذي يفتح في المهبل، وفي كثير من الأحيان؛ ينتج التهاب عنق الرحم عن عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الكلاميديا أو السيلان، كما يمكن أن يحدث من أسباب غير معدية أيضًا، ويتضمن العلاج الناجح لالتهاب عنق الرحم علاج السبب الكامن للالتهاب.

ADVERTISEMENT

إليك ملف شامل عن مرض التهاب عنق الرحم من هنا

التهاب عنق الرحم والجماع

من أبرز أعراض التهاب عنق الرحم هي الألم مع الجماع، ونزيف مهبلي بعد الجماع لا يرتبط بفترة الحيض
مع بعض الأعراض الأخرى التي تؤثر بالتأكيد على الصحة الجنسية للمرأة.

تشمل الأعراض المحتملة الأخرى لالتهاب عنق الرحم: النزيف بين فترات الحيض، والألم أثناء فحص عنق الرحم، والإفرازات المهبلية غير الطبيعية، ولكن من المحتمل عدم وجود أي علامات أو أعراض.

أسباب التهاب عنق الرحم

الأسباب المحتملة لالتهاب عنق الرحم تشمل:

ADVERTISEMENT

الوقاية من التهاب عنق الرحم

لتقليل الخطورة من الإصابة من العدوى المنتقلة جنسياًً المسببة لالتهاب عنق الرحم، لابد من استخدام الواقي الذكري بشكل دائم وصحيح مع كل علاقة جنسية، حيث يُعتبر الواقي الذكري فعال جداً في الحد من انتشار العدوى المنتقلة جنسياً، مثل داء السيلان والكيلاميديا التي تُسبب التهاب عنق الرحم.

والبقاء في علاقة طويلة المدى يلتزم فيها كلا الشريكين بعلاقة جنسية واحدة فقط، تقلل من خطر الإصابة بالعدوى المنتقلة جنسياً.

علاج التهاب عنق الرحم

  • التهاب عنق الرحم الناتج عن حساسية منتجات الصحة النسائية، أو مبيدات للحيوانات المنوية لا يحتاج إلى علاج.
  • في حالة التهاب عنق الرحم الناتج عن عدوى متنقلة جنسياً، لابد من علاج كلا الشريكين بالمضادات الحيوية.
  • وتستخدم المضادات الحيوية في علاج العدوى المنتقلة جنسياً مثل، الكلاميديا، وداء السيلان وأيضاً في علاج العدوى البكتيرية مثل  الالتهابات المهبلية البكتيرية.
  • وقد يستخدم الطبيب أدوية مضادة للفيروسات في حالة الهربس التناسلى، حيث تُحسن تلك الأدوية من الأعراض كثيراً، وعلى الرغم من ذلك ليس هناك أي علاج يقضى على الهربس التناسلي تماماً، فالهربس حالة مزمنة وقد تنتقل من شريك جنسي إلى آخر.
  • وقد يطلب الطبيب إعادة الفحوصات في حالة الإصابة بالكيلاميديا وداء السيلان.

ملاحظة؛ لتجنب نقل العدوى لابد أن تتوقف المريضة عن ممارسة الجنس تماماً، حتى ينتهي العلاج تماماً.

في النهاية وبعد معرفتك العلاقة بين التهاب عنق الرحم والجماع ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد