الحلبة للحامل .. هل هي آمنة؟ تعرفي على الفوائد والأضرار

الحلبة للحامل

ربما من أكثر المشروبات المتداول تناولها في عالمنا العربي للحامل وبعد الولادة i,مشروب الحلبة، سواء كانت بذور الحلبة الكاملة أو المطحونة، ولكن هل تقدم الحلبة للحامل فوائد فقط؟ أم من الممكن أن يكون لها أضرار؟ وما الأضرار التي من الممكن أن تسببها الحلبة للحامل إذا تم تناولها بإفراط؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

ما هي الحلبة؟

الحلبة هي نبات مشهور له بذور صفراء أو بنية، يكثر استخدامها في الطب البديل، تُستخدم الحلبة في الطب الهندي، وطب الأيورفيدا، وكذلك في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وبالإضافة إلى استخدامها الطبي، تستخدم بعض المناطق الحلبة كـ بهار أو توابل، أو مشروب ساخن، يمكن أن يكون لبذور الحلبة طعم مر، وتسبب رائحة غريبة للجسم إذا تعرق بعد تناولها، وهي من الأعشاب شائعة الاستخدام في الحمل والرضاعة.

اقرئي أيضاً: تسمم الحمل، أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه وعلاجه.

فوائد الحلبة للحامل .. ما هي؟

يتم استخدام الحلبة للحامل في الاستخدام الشعبي لزيادة إمداد الحليب من الثديين بعد أن تلد المرأة، حيث تحتوي على الديوسجينين، وهذا يمكن أن يساعد على زيادة كمية الحليب التي يتم إنتاجها من قبل الثدي، كما يساعد محتوى المغنيسيوم والفيتامينات في الحلبة أيضاً على تحسين جودة الحليب للحفاظ على صحة الطفل، لذلك فهي تُستخدم كمدر طبيعي للحليب بكميات أكبر، وبجودة أفضل، لكن جدير بالذكر أنه لم يتم إثبات هذه النتائج سريرياً.

أيضاً لا يجب الإفراط في تناول الحلبة أثناء الحمل، لأنه رغم بعض الفوائد إلا أن أضرار الحلبة أثناء الحمل قد تسبب الإجهاض أو النزيف.

مواضيع متعلقة

ما مقدار الحلبة الذي يجب تناوله للرضاعة؟

واحدة من الأسباب الرئيسية التي تجعل المرأة تأخذ الحلبة هو زيادة إمدادات الحليب بعد الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية، ويوصي الخبراء بتناول مكملات الحلبة في شكل كبسولات إذا كانت المرأة ستتناولها لهذا الغرض، تبلغ كل كبسولة حوالي 600 ملليجرام، ولكن بالطبع يجب استشارة الطبيب قبل ذلك.

اقرئي أيضاً: الرضاعة الطبيعية، أشهر 7 شائعات خاطئة عنها.

هل الحلبة للحامل آمنة؟

إذا تم استخدام الحلبة في النطاق المعتدل وبدون إفراط، وبعد استشارة الطبيب حول الفوائد والأضرار المحتملة، وأيضاً بعد التأكد من عدم وجود حساسية منها، فسيكون استخدامها للحامل آمناً، ولكن في بعض الحالات قد أظهرت الدراسات أن الحلبة أثناء الحمل من الممكن أن تسبب عيوب عصبية للجنين، مثل عيوب الذاكرة قصيرة المدى.

إن الحلبة أيضاً لها تاريخ طويل من استخدامها كمحفز للولادة الطبيعية، ولكن تناولها بشكل خاطئ أو مُفرط قد يسبب تحفيز الرحم في وقت مبكر، مما يؤدي إلى حدوث خطر الولادة المبكرة أو الإجهاض، لذلك لا يجب تناولها لتحفيز تقلصات الرحم قبل استشارة الطبيب.

اقرئي أيضاً: غذاء الحامل بالخضروات والفواكه المحتملة وأهميتها، والمخاطر المحتملة.

هل الحلبة عموماً آمنة؟

إن الحلبة عموماً وفي الاستخدام الطبيعي آمنة، وهي مقوي رائع لكثير من أجزاء الجسم، ويمكن أيضاً أن تساعد على تحسين الهضم وصحة القلب، مع حماية مستويات الهرمون، وتخفيف مشاكل الطمث، وحماية الجسم من العدوى، ومع ذلك، فقد يكون لها بعض الآثار الجانبية مثل الإسهال، أو عسر الهضم والغازات، وغالباً يحدث ذلك لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من الحلبة.

اقرئي أيضاً: فوائد الحلبة الصحية والجمالية المذهلة وللرجيم والمرأة الحامل.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على فوائد الحلبة للحامل وآثارها الجانبية، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

يمكنك حساب الحمل بالميلادي وأيضا حساب الحمل بالهجري احسبي الموعد المُتوقع لولادة طفلكِ .. وشاهدي كيف ينمو الآن بداخلكِ! أول يوم من آخر دورة حيض لكِ هو:

المصادر
https://www.organicfacts.net/health-benefits/vegetable/fenugreek.html#fenugreek-faqs https://www.livestrong.com/article/156679-fenugreek-and-pregnancy/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *