كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

الحمل الضعيف

الحمل الضعيف


هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية، هو هرمون تنتجه الخلايا في المشيمة أثناء الحمل، وتتمثل مهمته في تغذية الجنين المرتبط بجدار الرحم، بالتالي تعرفي على أسباب الحمل الضعيف في المقال التالي.

Advertisement

أسباب الحمل الضعيف

هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية HCG هو هرمون تصنعه المشيمة، ترتفع مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية في الثلث الأول من الحمل، ويمكن اكتشافه في البول في غضون يوم أو يومين من تخصيب البويضة، وعندما تتبولي في اختبار الحمل المنزلي، فأنت في الواقع تقيسي مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية، ونقص الهرمون يؤدي إلى ضعف الحمل، ومن تلك الأسباب:

تلف البويضة

تحدث البويضة التالفة عندما تلتصق البويضة المخصبة بجدار الرحم، لكن الجنين يفشل في النمو، ويمكن أن يحدث هذا أثناء الحمل المبكر.

الإجهاض من أسباب الحمل الضعيف

يُعرف الإجهاض أيضًا بالإجهاض التلقائي ويحدث عندما يموت الجنين بشكل طبيعي قبل 20 أسبوعًا من الحمل، وقد ترتفع مستويات الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمائية في البداية ولكنها تفشل في الزيادة أو النقصان كما ينبغي بعد ذلك.

اقرئي أيضاً: تعرفي على علاج ضعف المبايض وتأخر الحمل.

الحمل خارج الرحم

ويعد هذا الحمل غير طبيعي حيث يلتصق الجنين خارج الرحم، عادة داخل قناة فالوب، أو الأنبوب الذي يحمل البويضة من المبيض إلى الرحم، ويمكن أن تشمل الأعراض آلام البطن والنزيف المهبلي، ويمكن أن يكون الحمل خارج الرحم حالة خطيرة للغاية، وحتى مهددة للحياة، وتبقى مستويات الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمية منخفضة أثناء الحمل خارج الرحم.

اقرئي أيضاً: كيف أعرف إذا كان حملي ضعيفاً؟

Advertisement

أسباب ارتفاع هرمون الحمل

قد تمثل مستويات عالية جدًا من هرمون الحمل (أكثر من 100000 وحدة دولية / مل) حملًا غير طبيعي، وقد تشمل الأسباب ورم المشيمة أو الحمل العنقودي، حيث تزرع بويضة غير قابلة للحياة في الرحم وتفرز هرمون الحمل، وقد تمثل المستويات الأعلى من الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمائية أيضًا الحمل بمضاعفات، أو قياس غير دقيق لعمر الحمل.

اقرئي أيضاً: تعرفي على ضعف عنق الرحم.

علاج الحمل الضعيف

المستويات المنخفضة من هرمون موجهة الغدد التناسلية ليست دائمًا علامة على وجود مشكلة، ولسوء الحظ، لا يوجد علاج للحالات التي تكون فيها مستويات الهرمون منخفضة، ومع ذلك، يتوفر العلاج للحالات الأساسية التي تسبب انخفاض مستويات هرمون الحمل، مثل الإجهاض أو الحمل خارج الرحم.

في حالة الإجهاض، قد يشمل العلاج إزالة أي أنسجة حمل تركت داخل الرحم وقد يشمل الأدوية أو إجراء جراحي، وفي حالة الحمل خارج الرحم، قد يصف الطبيب أيضًا أدوية أو جراحة لإزالة قناة فالوب المصابة أو إزالة الحمل نفسه.

اقرئي أيضاً: تعرفي على علاج ضعف المبايض.

كيف أعرف أن مستويات هرمون الحمل غير طبيعية؟

تحدث معظم حالات الإجهاض خلال الأسابيع الـ 13 الأولى من الحمل، في هذه المرحلة يكون رصد هرمون الحمل، هو الأكثر قيمة لتقييم صحة وحالة الحمل، وإذا كنتِ تتوقعي مستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية الخاصة بك أقل مما يجب أو يزداد ببطء أكثر مما ينبغي، أو حتى تبدأ في الانخفاض، سيرغب طبيبكِ في معرفة السبب.

Advertisement

قد تكون مستويات هرمون HCG المنخفضة علامة على وجود مشكلة في الحمل المبكر، ضعي في اعتبارك أن هذا يحدث في حوالي 15 بالمائة أي 1 من حالات الحمل التي تستمر دون مضاعفات.

اقرئي أيضاً: تعرفي على نقص هرمون البروجيسترون.

في النهاية عزيزتي بعد أن تعرفتِ على أسباب الحمل الضعيف وطرق العلاج لمثل هذه الحالة، فعليكِ في تلك الحالة استشارة الطبيب والخضوع للعلاج الذي يناسب حالتكِ.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع