ستوري

الحمل في الشهر الثاني والجماع .. هل هو آمن؟ .. اكتشف بنفسك

الحمل في الشهر الثاني والجماع


بعد دخول الأم في الشهر الثاني من الحمل، يزداد قلقها على الجنين الخاص بها، خاصة مع التغيرات الجسدية التي تمر بها، وتبدأ العديد والعديد من التساؤلات بالتبادر إلى ذهنها، ولعل واحد من هذه التساؤلات هي العلاقة بين الحمل في الشهر الثاني والجماع وما يجب فعله وما يجب تجنبه. يمكنكم التعرف على إجابة هذا السؤال وأكثر في هذا المقال، لذا تابعونا أعزائي القراء.

الحمل في الشهر الثاني

يُعتبر اليوم الأول من الحمل هو اليوم الأول من دورتك الشهرية الأخيرة. فبعد مرور 10 : 14 يوم من إطلاق البويضة واتحادها مع الحيوان المنوي، يحدث الحمل.

ويتطور الجنين بسرعة خلال الثلث الأول من الحمل، حيث يتطور مخ الجنين، ونخاعه الشوكي، وتبدأ الأعضاء بالتكون كذلك، كما يبدأ قلب الجنين بالنبض كذلك.

وتبدأ الذراعان والرجلان بالنمو خلال الأسابيع القليلة الأولى، وبنهاية الشهر الثاني (بعد مرور 8 أسابيع) تبدأ أصابع اليدين وأصابع القدم بالتكون.

اقرأ أيضاً: بالصور.. مراحل نمو الجنين خطوة بخطوة وكيفية حساب عمر الجنين

نصائح خلال الثلث الأول من الحمل

الحمل في الشهر الثاني والجماع
ممارسة التمارين أثناء الحمل

من المهم للأم أن تنتبه لما يجب عليها فعله وما يجب عليها تجنبه من أجل العناية بنفسها وبجنينها الذي ينمو داخل رحمها، لذا نقدم لك أهم النصائح التي يجب اتباعها خلال الثلث الأول من الحمل:

  • تناول الفيتامينات.
  • ممارسة التمارين بصورة منتظمة.
  • ممارسة تمارين كيجل من أجل تقوية منطقة الحوض.
  • تناول الأطعمة الغية بالفواكه، والخضراوات، والألياف، والبروتينات قليلة الدهون.
  • شرب الكثير من الماء.
  • تناول كمية كافية من السعرات الحرارية.

بالإضافة للنصائح السابقة، يجب عليك التعرف على أهم الأمور التي يتجنبها أثناء الثلث الأول من الحمل وهي:

  • تجنب التمارين العنيفة التي قد تؤثر على المعدة.
  • تجنب الكحول.
  • تجنب الكافيين، فلا يجب تناول أكثر من كوب من القهوة أو الشاي.
  • تجنب التدخين.
  • تجنب الأسماك النيئة أو المأكولات البحرية المدخنة، وكذلك تناول السوشي.
  • تجنب التعامل مع فضلات القطط، لأنها قد تحمل طفيليات قد تسبب الإصابة بـ داء القطط.
  • تجنب منتجات الألبان الغير مبسترة.
  • تجنب اللحوم المصنعة والهوت دوج.

مواضيع متعلقة

الحمل في الشهر الثاني والجماع

من الآمن تماماً ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل، ما لم يطلب منك الطبيب عكس ذلك. فممارسة العلاقة الزوجية لن تؤذي الجنين، فلا يمكن للقضيب تجاوز منطقة المهبل.

ويمكن أن تتغير الرغبة الجنسية خلال فترة الحمل، ويُعتبر هذا من الأمور الطبيعية تماماً، لذا تحدثي مع زوجك بهذا الشأن. فقد يشعر بعض الأزواج بالرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل، بينما قد لا يشعر البعض بالرغبة في الأمر. لذا من المهم جداً خلال هذه الفترة التحدث عما يدور بأذهانكم من أفكار ومشاعر.

وفي النهاية عليك أن تعلمي أن رأي الطبيب هو الأهم في هذه النقطة، حيث يختلف الحمل من امرأة لأخرى، لذا يجب عليك اسشارة الطبيب وسؤاله عن كل ما يقلقك وما يدور بذهنك من تساؤلات تتعلق بموضوع الحمل في الشهر الثاني والجماع .

اقرأ أيضاً: العلاقة الحميمية أثناء الحمل و أفضل الأوقات لممارستها

متى يجب تجنب الجماع أثناء الحمل؟

سينصح الطبيب بتجنب العلاقة الزوجية خلال الحمل، وذلك في حالة كنت تعاني من نزيف أثناء الحمل، وذلك في حالة:

  • في حالة كانت هناك بعض المشاكل المتعلقة بعنق الرحم، والتي قد تتسبب في حدوث الإجهاض.
  • في حالة كان الزوج يعاني من أحد الأمراض المنقولة جنسياً، وفي حالة كنت ستقومين بالأمر يجب أن يرتدي الزوج واقي ذكري لحمايتك وحماية الطفل من العدوى.

ويجب عليك زيارة الطبيب فوراً في حالة:

  • الشعور بالألم.
  • النزيف.
  • ضيق النفس.
  • المشكلات الجسدية الأخرى.

والآن وبعد انتهائك من قراءة الموضوع، ستكونين قد حصلت على ما ترغبين به من معلومات بشأن الحمل في الشهر الثاني والجماع وما يجب عليك فعله. وإذا شعرت أنك بحاجة لمزيد من الاستشارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/sex-in-pregnancy/ https://www.healthline.com/health/pregnancy/first-trimester#staying-healthy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *