ADVERTISEMENT

الحمل والإمساك

الحمل والإمساكالإمساك من الأعراض الشائعة للغاية في فترة الحمل إلا أن وقت ظهوره يختلف من حامل لأخرى ولمعرفة العلاقة بين الحمل والإمساك تابعي معنا المقال التالي والذي نعرض فيه أفضل العلاجات المنزلية وأسباب حدوثه وأعراضه.

ما هي أعراض الإمساك؟

الإمساك هو صعوبة إخراج البراز أو قلة عدد مراته وقد يستمر لعدة أسابيع خلال فترة الحمل، ومن أعراضه:

ADVERTISEMENT
  • قلة عدد مرات التبرز مقارنةً بالمعدل الطبيعي.
  • إخراج براز صلب ومتكتل.
  • صعوبة إخراج البراز.
  • الشعور بعدم القدرة على إفراغ الأمعاء بالكامل.

الحمل والإمساك

يحدث الإمساك أثناء الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم خلال هذه الفترة، كما أنه من المهم للغاية علاجه في أسرع وقت لأن إهمال العلاج لفترات طويلة قد يؤدي إلى الإصابة بالبواسير.

أسباب الإمساك

هناك أسباب تؤدي لحدوث الإمساك أثناء الحمل، ومنها:

  • الهرمونات: تغير مستوى الهرمونات في مراحل الحمل الأولى قد يؤدي إلى الإمساك، إذ أن هرمون الحمل يعمل على إبطاء حركة الأمعاء للحصول على أكبر قدر من العناصر الغذائية لتغذية ودعم نمو الجنين، كما أن الهرمونات تؤثر على السوائل الموجودة في القولون مما يجعل البراز أكثر صلابة.
  • الفيتامينات: الفيتامينات التي تأخذها الحامل قد تكون أحد الأسباب حيث أنها تحتوي على الحديد الذي يسبب الإمساك.
  • ضغط الرحم على الأمعاء: في مراحل الحمل الأخيرة ومع كِبر حجم الرحم فإنه قد يضغط على الأمعاء مسبباً الإمساك.
  • قلة الحركة: عدم ممارسة بعض الأنشطة اليومية يؤدي إلى بطء حركة الطعام في الأمعاء وبالتالي حدوث الإمساك.

الوقاية من الإمساك

  • شرب الكثير من الماء والسوائل على مدار اليوم.
  • تناول الكثير من الألياف والخضروات الورقية.
  • ممارسة التمارين الرياضية، ولكن تحت إشراف الطبيب.
  • تجنب أخذ جرعة أكبر من الفيتامينات الموصي بها.
  • استشارة الطبيب قبل أخذ أي دواء حيث أن بعض الأدوية تسبب الإمساك.

علاج الإمساك

  • تناول الكثير من الفاكهة والخضروات حيث أنها أطعمة غنية بالألياف الطبيعية والسوائل التي تساعد على تسريع حركة الأمعاء، ومنها التفاح والعنب والخوخ والتوت، كما أن الفراولة تحتوي على السوربيتول وهو من الملينات الطبيعية.
  • تناول الحبوب الكاملة حيث أنها غنية بالألياف الطبيعية مع الحرص على زيادة كمية الألياف الطبيعية تدريجياً حيث أن تناول الكثير منها دفعة واحدة قد يسبب بعض المضاعفات مثل الانتفاخ والغازات.
  • شرب الكثير من السوائل حيث يجب شرب 2 لتر في اليوم على الأقل من السوائل مثل الماء وعصائر الفواكه الطبيعية، ومع الدخول في الثلث الثالث من الحمل فإن الحاجة للسوائل تتزايد.
  • ممارسة اليوغا والسباحة لما لهما من تأثير على حركة الأمعاء وتعزيز صحة الجسم العامة.
  • يمكن عصر ليمونة على كوب من الماء الدافئ وشربه حيث يساعد على تخليص الجسم من السموم الموجودة في القولون مما يعالج الإمساك.
  • تحتوي بذور الكتان على الكثير من الألياف الطبيعية، لذا فتناولها يسهل حركة الأمعاء ويعالج الإمساك.
  • خلط ملعقة كبيرة من زيت الزيتون مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون وشربهم على الريق يساعد على سهولة التبرز إلا أنه يجب عدم الإكثار من هذه الوصفة إذ أنها قد تسبب الإسهال.

بعد التعرف على العلاقة بين الحمل والإمساك فإننا ننصحك باتباع هذه النصائح وتجربة العلاجات المنزلية الآمنة كما يجب عليكِ استشارة الطبيب في حالة كان الإمساك شديداً لتجنب أي مضاعفات قد يسببها مثل الإصابة بالبواسير، مع أطيب تمنياتنا لكِ بولادة سهلة وحياة سعيدة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إيمان عبد المقصود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد