كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

الحمل وخمول الغدة

الحمل وخمول الغدة


الحمل وخمول الغدة عادةً ما يكون أمر غير شائع، ولكن احتمالية حدوثه ومخاطره ستجعلك تفكرين في الحصول على التحاليل اللازمة للاطمئنان فقط؛ تابعي قراءة المقال الآتي لمعرفة المزيد عن هذه الحالة الصحية.

Advertisement

الحمل وخمول الغدة

يؤدي الحمل لحدوث العديد من التغيرات بالجسم، وهذه التغيرات دائماً ما تشمل تغير مستويات الهرمونات بالجسم عن طريق الغدة الدرقية الموجودة في مقدمة الرقبة، ولهذا السبب قد تبدأ أو تزداد مشاكل الغدة سوءاً خلال فترة الحمل وبعد الولادة.

وعادةً ما يكون الحمل وخمول الغدة أمر غير شائع ولكنه قد يحدث، كما أنه قد يغفل الطبيب عن تشخيصه وذلك لأن أعراضه تشبه كثيراً أعراض تغيرات الهرمونات خلال الحمل، هذه الأعراض قد تشمل التعب المستمر وزيادة الوزن.

إن تركت هذه الحالة دون علاج فقد تؤدي المضاعفات للتأثير على صحة الأم والطفل؛ مع مرور الوقت قد تصاب الأم بارتفاع ضغط الدم والأنيميا وآلام العضلات والضعف العام، كما أنه قد يزداد خطر الإجهاض أو الولادة المبكرة.

قد تكونين أكثر عرضة للإصابة بخمول الغدة أثناء الحمل إذا كنت قد تخطيت سن الثلاثين أو في حالة من هذه الحالات:

اقرئي أيضاً: ملف شامل عن قصور الغدة الدرقية خلال فترة الحمل

Advertisement

كيف يؤثر خمول الغدة على الجنين؟

خمول الغدة قد يؤثر على جنينك بشكل سلبي؛ خلال شهور الحمل الأول يعتمد الجنين على الأم ليحصل على هرمونات الغدة الدرقية، حيث أن هذه الهرمونات مهمة لنمو وتطور مخ الجنين، لذا إذا لم يحصل جنينك على الكم الكافي من هذه الهرمونات قد يؤثر هذا الأمر عليه بصورة دائمة.

وإذا اشتبه الطبيب في خمول الغدة لديك سوف يحرص على قيامك بالتحاليل اللازمة للاطمئنان عليك وعلى صحة جنينك، ومن هذه التحاليل فحص الدم الذي يقيس نسبة هرمونات الغدة الدرقية للتحقق من وجود قصور، وغالباً ما يشتبه الطبيب بوجود قصور عندما تكون مستويات الـ TSH أعلى من المعتاد ومستويات T4 أقل من العادي.

اقرئي أيضاً: أعراض الغدة الدرقية وعلاجها وتحليل tsh

كيف يتم علاج خمول الغدة أثناء الحمل؟

والآن وقد عرفنا بعض المعلومات عن الحمل وخمول الغدة إليكم طرق العلاج؛ عادةً ما توصف بدائل هرمون الغدة الدرقية لعلاج هذه المشكلة الصحية، وعادةً ما تختلف جرعات الهرمونات بحسب مستوى النقص لديك والذي سيحدده اختبار الغدة.

ولأن هرموناتك معرضة للتغير بشكل مستمر خلال مراحل الحمل المختلفة، قد يغير الطبيب جرعاتك من هرمونات الغدة مع الوقت لتناسب تغير هرمونات جسمك؛ خلال النصف الأول من الحمل سوف تحتاجين لزيارة الطبيب كل أربعة أسابيع لفحص مستويات الغدة لديك.

Advertisement

اقرئي أيضاً: علاج الغدة الدرقية .. الأدوية والخيارات المختلفة للعلاج

وعادةً ما يكون العلاج آمن وضروري للغاية لكل من الأم والجنين؛ الفحص الدوري لجميع الأجنة دائماً يشمل اختبار مستويات هرمونات الغدة الدرقية، لذا تأكدي إن كان هناك مشكلة في الغدة لديك سوف يكتشفها الطبيب مبكراً.

قد يكون حدوث الحمل وخمول الغدة معا أمراً خطيراً إذا ترك دون علاج، ولكن مع العلاج المناسب لن يشكل الأمر أي خطورة عليك أو على جنينك، وللمزيد من المعلومات حول مشاكل الحمل المختلفة يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.hormone.org/diseases-and-conditions/pregnancy-and-thyroid-disease/hypothyroidism-and-pregnancy https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/staying-healthy-during-pregnancy/hypothyroidism-and-pregnancy