كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

الحمل ولون البول

الحمل ولون البول

في بداية الحمل، يطرأ على ذهن المرأة الكثير من الأفكار والمواضيع المختلفة، ولذلك نعرض في هذا المقال موضوع عن الحمل ولون البول فتابعي معنا عزيزتي القارئة لتعرفي المزيد.

Advertisement

الأعراض المبكرة للحمل

لا تعاني جميع الأمهات من نفس الأعراض عند الحمل، ويمكن أن تشمل الأعراض المبكرة للحمل التالي:

  • انقطاع الحيض.
  • زيادة الوزن.
  • التقلبات المزاجية.
  • زيادة التبول، وهذا يمكن أن يكون له علاقة بموضوعنا الحمل ولون البول فتابعي معنا.
  • الصداع.
  • تغيرات في الثدي.
  • التعب.
  • الغثيان، غالبًا ما يشار إليه باسم غثيان الصباح.
  • تورم الساق.
  • آلام الظهر.
  • حرقة في المعدة.
  • تسرب البول.
  • ضيق في التنفس.

يزداد التبول بكثرة في الثلث الأخير من الحمل، وذلك نتيجة لسقوط الطفل أسفل الحوض بعمق أكبر وضغطه على المثانة فيسبب تكرار التبول، وهذه من أعراض الولادة.

اقرئي أيضاً: ما هي أول علامات الحمل بعد التبويض؟.

الحمل ولون البول

من المعروف أن من أعراض الحمل الشائعة كثرة التبول ولكن هل هناك علاقة بين الحمل ولون البول؟ تابعي معنا لتعرفي الإجابة.

يمكن أن يتراوح لون بول الشخص السليم من لون أصفر خفيف جدًا وشبه شفاف إلى درجة أغمق قليلاً من اللون الأصفر، ولكن خلال فترة الحمل، يمكن أن يكون هذا التغيير أكثر وضوحاً، يمكن أن تتراوح من أصفر لامع شديد إلى اللون البرتقالي والأصفر الداكن تقريبًا.

ينتج لون البول عن صبغة تعرف باسم يوروكروم أو يوروبيلين، فتتكون هذه الصبغة عندما يكسر الجسم الهيموجلوبين من خلايا الدم الحمراء الميتة، ويعتمد ظهور الصبغة على اتساق البول:

Advertisement
  • إذا كان البول مخففًا (عندما تكون رطبًا)، فإن الصبغة في البول ستكون فاتحة اللون.
  • إذا كان لديكِ جفاف أو لم تشربي كمية كافية من الماء يكون البول مركز، وتكون الصبغة أغمق.

اقرئي أيضاً: كيف يتم فحص الحمل المنزلي؟.

أسباب تغير لون البول أثناء الحمل

هناك العديد من العوامل التي ستحدد لون البول أثناء الحمل، فهناك تغيير عميق في كيفية ترشيح الكلى للماء أثناء الحمل، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي العوامل التالية إلى تغير لون البول أثناء الحمل:

التغيرات في تناول الطعام

خلال فترة الحمل، تصبح الأم أكثر وعياً بتناول نظام غذائي صحي متوازن، متضمن الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان والأطعمة الصحية الأخرى، ويمكن أن تؤدي بعض الفواكه والخضروات إلى تغيير لون البول أثناء الحمل.

تناول الفيتامينات والأدوية الأخرى

ينصح العديد من النساء الحوامل بتناول فيتامينات ومكملات ما قبل الولادة أثناء الحمل، ولا يمكن لجسم المرأة أن يكسر الفيتامينات بالكامل، فيتم التخلص من الفيتامينات الممتصة والمواد المغذية الأخرى من الجسم عن طريق البول، وهذا يؤدي إلى ظهور لون البول بصورة أغمق.

الجفاف

يقرر تناول الماء أيضًا لون البول أثناء الحمل، وتعاني العديد من النساء من مشكلة الجفاف أثناء الحمل على الرغم من أنهن يشربن أكثر من الماء الكافي، ولكن يمكن أن يكون هناك سبب آخر للجفاف هو حالة تعرف باسم القئ المفرط الحملي هو حالة تتميز بغثيان الصباح الشديد وفقدان الوزن.

في الحالات التي لا توجد فيها علامات واضحة على الجفاف، يمكن أن يكون البول الداكن علامة على مضاعفات الكبد، فيجب عليكِ استشارة الطبيب للتأكد من هذا.

Advertisement

التهابات المسالك البولية

يمكن أن يؤدي التهاب المسالك البولية إلى إحداث تغيير في لون البول، ولا ينبغي أن تؤخذ هذه العدوى باستخفاف لأنها قد تكون لها عواقب وخيمة مثل:

  • الولادة المبكرة أو نقص الوزن لدى الطفل.
  • البول الأصفر اللامع، زيادة في تواتر التبول.
  • ألم في أسفل البطن أو دم في البول.

سكري الحمل

قد تصاب النساء الحوامل أيضًا بنوع من مرض السكري يسمى سكري الحمل، وقد تكون الأعراض خفيفة ولكنها تشمل زيادة العطش والحاجة للتبول أكثر، ويمكن أن يزيد من خطر مضاعفات الحمل، لذلك قد يقوم الطبيب باختباره أثناء الفحص المنتظم، ولكنه سرعان ما يختفي عادة بعد الولادة.

وفي النهاية عزيزتي القارئة نرجو أن نكون قد قدمنا لكِ كل ما يهمك عن الحمل ولون البول في هذا المقال، احرصي على سلامة صحتك وصحة جنينك أثناء الحمل، ونتمنى لكِ حمل مريح وولادة سهلة.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع