الحمل ومرض السكر .. ما هي العلاقة بينهما؟ وماهي أعراض ارتفاعه؟

الحمل ومرض السكر

الحمل ومرض السكر من النوع الأول من أهم التحديات التى تواجه مقدمي الرعاية الصحية، و المفتاح الأساسي لحمل صحي هو الحفاظ على مستوى السكر في الدم قبل و أثناء حدوث الحمل.

إذا كنت مصابة بمرض السكري من النوع الأول قد تشعرين بالقلق أثناء حملك، ولكن لا داعي للخوف فهناك بعض الإجراءات البسيطة التي يمكن عن طريقها تجنب مشاكل السكري أثناء الحمل.

هل هناك إجراءات تربط بين الحمل ومرض السكر ؟

هناك بعض الاجراءات الموصي بها قبل التفكير في الإنجاب للحصول على حمل آمن، من أهمها إجراء بعض الاختبارات المعملية مثل :

  • قياس مستوى A1C  (السكر التراكمي) للتأكد من أن مستويات السكر في الدم تحت السيطرة.
  • اجراء بعض الفحوصات للتأكد من عدم وجود مضاعفات محتملة مثل ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب، أو اعتلال الأعصاب .
  • فحص هرمونات الغدة الدرقية.
  • مراجعة كل الأدوية الخاصة بداء السكري مع الطبيب المعالج؛ فقد تكون بعض الأدوية غير آمنة أثناء الحمل، ويتم استبدالها بأنواع آمنة.

اعراض ارتفاع السكر في الدم عند الحامل

ويحدث ارتفاع السكر في الدم عندما لا ينتج جسمك الأنسولين بشكل كافي، أو لا يقوم بإنتاج الأنسولين بشكل صحيح، وتكون أعراض ارتفاع السكر في الدم عند الحامل كالتالي:

  • الشعور بالعطش الدائم.
  • خسارة الوزن فجأة.
  • استخدام الحمام باستمرار.
  • عوامل تسبب ارتفاع السكر في الدم.
  • عدم التوازن فيما تتناولينه من طعام.
  • مشكلات مع كمية الإنسولين.
  • الضغط النفسي.
  • المرض.
  • عدم النشاط والافتقار للنشاط البدني.

اقرأ أيضا: هرمون الإنسولين.. كل ما تود معرفته عنه.

أطباء الباطنة

مواضيع متعلقة

ما هي العلاقة بين الحمل ومرض السكر ؟

في حالة كنت حامل وتعانين من مرض السكري بنفس الوقت، حينها ستكونين بحاجة للخضوع لعدد من الفحوصات الضرورية بالإضافة إلى التزامك بعدد من التعليمات والنصائح، والتي قد تضمن سلامتك وسلامة طفلك.

فحص نسبة الجلوكوز في الدم

جزء أساسي من طرق الرعاية الجيدة للأم أثناء الحمل، حيث يفضل قياس نسبة الجلوكوز باستمرار طوال فترة الحمل، وتكون النسب الموصي بها:

  • قبل وجبة الطعام (قبل الأكل) و قبل النوم: 60-99 ملغ / ديسيلتر .
  • بعد وجبة الطعام (بعد الأكل): 100-129 ملغ / ديسيلتر .
  • A1C : أقل من 6٪ .

الأنسولين

مرضى السكري من النوع الأول يحصلون على جرعات من الأنسولين للحفاظ على مستويات السكر في الدم ثابتة ، والأنسولين آمن حيث أنه لا يعبر المشيمة، و لكن مع الحمل و مرض السكري تزداد احتياجات الحامل للأنسولين، لذا يقوم الطبيب المعالج بزيادة جرعات الأنسولين الخاصة بالأم للحفاظ على معدلات الجلوكوز ثابتة.

الخطة الغذائية

تحتاج الحامل إلى زيادة السعرات الحرارية بمقدار 300 سعر حراري لضمان نسب ثابتة من السكري، وقد يوصى الطبيب ببعض الأطعمة مثل الخضروات الطازجة، الحبوب، منتجات الألبان قليلة الدسم، الدواجن، الأسماك، واللحوم الخالية من الدهون.

اقرأي أيضاً: التغذية السليمة أثناء الحمل .. تعرفي على أفضل الوصفات الغذائية لتتمتعي بصحة جيدة

ممارسة الرياضة

الحمل ومرض السكر

يفضل مع الحمل و مرض السكري ممارسة الرياضة، ويوصي الأطباء بممارسة رياضة المشي، و السباحة، والتمارين المائية، مع مراعاة الابتعاد عن الرياضة العنيفة تجنبا لحدوث الإجهاض، فممارسة الرياضة تعمل على الحفاظ على معدلات السكري ثابتة و تسهل من عملية الولادة.

اقرأي أيضاً: ممارسة الرياضة أثناء الحمل .. أهم الأسئلة و الأجوبة

مرض السكري والولادة

عند اقتراب موعد الولادة يقوم الطبيب بالتأكد من:

  • مستوى السكري تحت السيطرة.
  • عدم وجود ارتفاع في وظائف الكلى.
  • ضغط الدم تحت السيطرة .
  • يقوم الطبيب أيضا بتحديد حجم الطفل، وكذلك معدل حركته لتحديد نوع الولادة .

الولادة القيصرية أكثر شيوعا لدى مرضى السكري نظرا لكبر حجم الطفل، وكذلك لتجنب ارتفاع السكر الناتج عن ضغط الولادة، و بعد الولادة لن تحتاج الأم لتناول جرعات الأنسولين لمدة 72 ساعة بعد الولادة، وفي هذه الأثناء يتم قياس نسبة السكري بانتظام تجنبا لحدوث أي ارتفاع في نسبة السكر، كما يجب الاهتمام بنظافة الجرح جيدا فمريض السكري يعاني من بطء التئام الجروح.

اقرأ أيضا: ارتفاع وانخفاض ضغط الدم .. ماذا نفعل في الحالتين؟

مخاطر الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل

المخاطر التي يتعرض لها الطفل

المخاطر التي تتعرض لها الأم

في النهاية بعد أن عرفت مشاكل الحمل ومرض السكر ، يجب التذكير بأن الرعاية الطبية قد تمنع حدوث بعض المشاكل المترتبة على الإصابة بـ مرض السكري من النوع الأول، لذا يجب الحصول على الرعاية الطبية اللازمة قبل التفكير في حدوث الحمل فدائما الوقاية خير من العلاج، ولا تنسي يمكنك أن تقومي باستشارة أحد أطبائنا من هنا سواء عن الحمل ومرض السكر أو أي استفسار آخر.

المصادر
diabetes.org cdc.gov http://americanpregnancy.org/pregnancy-complications/diabetes-during-pregnancy/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *