الحياة الجنسية لمريضة سرطان الثدي … هل ستستمر أم تنتهي؟

الحياة الجنسية لمريضة سرطان الثدي

نعلم جيداً أن الإصابة بالسرطان بشكل عام ومنها سرطان الثدى تحتم وجود تغييرات كثيرة في الحياة الجنسية لمريضة سرطان الثدي كما تضع عقبات في طريق استمرار العلاقات الشخصية والعلاقات الزوجية الحميمة أيضا، ولذلك نقدم لك بعض النصائح والإرشادات عن طريق إجابة على أكثر الأسئلة شيوعا في هذه الحالات.

هل سأفقد حياتي الزوجية؟

بإختلاف الحالات، فإن تشخيص السرطان قد يؤدي لتداعي العلاقة الزوجية أو تقويتها بشكل مذهل، فقد تفقد الزوجة العلاقة الزوجية إلى الأبد أو تصبح أكثر قربا لزوجها الذي يعينها على تخطي الأزمة ولحسن الحظ فإن الوضع الثاني هو الأكثر حدوثا.

إصابتك بالسرطان هو كفاح بكل معنى الكلمة في الأوساط الطبية لذلك لا تمنعي زوجك أو شريكك في إعانتك ومساعتدك بأي شكل ممكن، بعض الأزواج يصر على أن يأتي لكل موعد طبي ويسجل ملاحظاته والبعض الآخر يفضل أن يقوم بالواجبات المنزلية بشكل أكبر من تسوق وغيره وبشكل عام فالمقصود أن تشاركي زوجك في محنتك بأي شكل يمكنه أن يساعدك به ولكن عليكِ أيضا أن تتفهمي أنه ليس كل شخص يمكنك أن يدخل معكي تلك المحنة.

أطباء نساء وتوليد

إذا لم تكن علاقتك الزوجية قوية بشكل كافي قبل حدوث المرض وتشخيصه فقد تتعرض للإنتهاء بعد اكتشاف المرض ولكن إذا كنتما على استعداد للمشاركة والكفاح ضد هذه الإصابة فستصبح العلاقة أقوى مما كانت في أي وقت.

اقرئي أيضاً: سرطان الثدي.. ملف متكامل عن أعراضه وأسبابه وطرق علاجه والوقاية منه.

الحياة الجنسية لمريضة سرطان الثدي

لا يعد الجزء الجنسي من العلاقة على رأس قائمة المشكلات بعد التشخيص بالسرطان لمعظم النساء، خاصة وأن العلاج في حد ذاته أحيانا يؤدي إلى مشكلات في المهبل منها الآلام أو توقف الإفرازات التي من وظيفتها ترطيب المهبل أثناء العلاقة الجنسية.

يجب أن تتناقشي مع زوجك أو شريكك في هذا الأمر وأن يتفهم شعورك ومدى إصابتك في هذه المشكلة بالتحديد وأنه غالبا لن يستمر هذا الوضع لفترة طويلة، إلى جانب ذلك فيجب أن تتفهمي أن علاجات السرطان قد تؤدي عادة إلى ظهور أعراض سن اليأس بشكل مبكر ومنها إلى جانب مشكلات المهبل أيضا الهبات الساخنة، ناقشي مشكلاتك مع الطبيب وأطلبي المساعدة بخصوص الأعراض التي يمكن الحد منها وفي حالة الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجيه استخدمي المرطبات المهبلية.

تذكري أن جسمك لم يعد كما كان في البداية وقد تتغير بعض الرغبات الجنسية أثناء العلاقة وقد تصبح بعض الأوضاع مؤلمة كما في حالة الاستلقاء على الجانب حيث تمت إزاله الثدي، لذلك فإنه من المهم أن تخبري الزوج عن هذه النقاط مايفضل أن يفعله وما لا يفضل.

كذلك لا تنشغلي كثيرا بالعلاقة الزوجية عندما تنتابك أعراض مرضية شديدة، ولكن عندما تصبح حالتك أفضل لا تتردي في فعلها.

مواضيع متعلقة

إحياء الحياة الجنسية لمريضة سرطان الثدي بعد إجراء الجراحة

لا يوجد في حياة المرأة أفضل من زوج محب ومهتم بها، ولذلك فإنه من المهم إعادة هذه العلاقة والمشاعر بينكما بعد صدمة المرض والعلاج أو الجراحة، وجزء مهم جدا من ذلك يقع على الزوج، إعادة الاطمئنان ورفع الروح المعنوية لزوجته فكلمات مثل: لا تقلقي فلا يبدو الوضع سيئا للدرجة، كافية لأن تعيد السعادة والطمأنينة لقلب الزوجة أو بعض اللمسات الحانية والهدايا البسيطة.

لا يتطلب إعادة الرومانسية والمشاعر الحميمة بينك وبين زوجك القيام بالعلاقة الزوجية فقط، على العكس هناك الكثير يمكن فعله دون ذلك، إذا واجهتي مشكلة نفسية من مظهرك بعد الجراحة جربي ارتداء ملابس جذابة عند النوم، أيضا استخدام الشموع في غرفه النوم يضفي جواً حميماً وهادئا حتى إذا كنتما تتكلمان فقط، أخذ حمام دافئ مع الزوج قبل النوم بعض هذه الاشياء وغيرها سوف تساعدك على تخطي المحنة في علاقتك الزوجية بشكل كبير.

إرشادات أخرى تساعد على الحياة الجنسية لمريضة سرطان الثدي

كما قلنا فإن الحميمية في الزواج أبعد بكثير من مجرد العلاقة الزوجية المعتادة، قوما معا بنشاطات بسيطة وهادئة، قراءة كتاب في نفس المكان، الذهاب في جولة بسيطة معا، الخروج في ضوء القمر والمشى لفترة أو الذهاب لمكان يحمل ذكريات سعيدة لكما كل هذا جزء من العلاقة الزوجية أهم بكثير من مجرد العلاقة الجسدية.

كيف أتعامل مع رجل يريد الإرتباط بي حديثا بعد المرض؟

من المهم أن تكوني صريحة بخصوص مرضك، اخبري الشخص الذي يريد الإرتباط بك بخصوص إصابتك بالسرطان وإجراءك جراحة لإزالة الثدي إن حدث، فإذا تراجع عن فكرته فهو لا يستحق أن يكون في حياتك أصلا.

فعلى سبيل المثال، إحدى أعضاء موقعنا طلب منها أحد الأشخاص الخروج في موعد للتعرف عليها يوم الجمعة فقالت له بكل وضوح: أنا لا أستطيع الخروج يوم الجمعة لأنني مصابة بالسرطان وعلى الخضوع لجلسة علاج كيماوي فقال هو: إذن ماذا عن يوم الأحد؟!

البعض يستمر في العلاقة لفترة طويلة حتى تصبح قادرة على إخباره بحقيقة مرضها وتعتقد أنه من الأسهل التحدث إليه بهذا الشأن بعد فترة ولكن سوف تصبح الأمور أصعب بالنسبة لها إذا لم يتقبل هو الأمر.

لذلك كوني صريحة وواضحة بشأن هذا المرض وأخبريه أنكِ تخضعين لعلاج قاسي وفي أيام ستكون حالتك رائعة بعض الأيام لن تكون كذلك فإن لم يتقبل هذا فانتهى الأمر وإن تقبله فقد وجدتي شخص جدير بك.

اقرأ أيضا:

المصادر
webmd

5 تعليقات على “الحياة الجنسية لمريضة سرطان الثدي … هل ستستمر أم تنتهي؟

  1. مررت بالتجربة و مازلت والحمد لله لي زوج متفهم و نحن نعيش حياة شبه عادية رغم بعض التغييرات البسيطة التي ليس من شأنها الا ان تزيد فينا التحدي و التفاؤل علاقة الزوجين تجمع بين الإنسانية و الحميمية (ليس فقط الجنس) و الحنية و الرحمة

  2. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

  3. اتمن من الله ان يزيد علمكم بما تنصحونا به ولكن ان كل الازواج لايعاملون زوجاتهم عند الاصابه بمرض السرطان الا يذيدوهن مرضا زيادة على مرضهن ياريت تكثروا من الرسايل للازواج كيف يعامل الزوج زوجته ويشاركها فى محنتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *