الخوف من اتخاذ القرار ونصائح تساعدك على التغلب عليه

الخوف من اتخاذ القرار

ليس كل منا يملك شجاعة اتخاذ قرار في حياته على الأقل ليس بالسهولة التي توجد عند البعض، قد يصل الأمر ببعض الأشخاص للهروب أو ترك أمر اتخاذ القرار لغيرهم حتى يتجنبوا تحمل النتائج، حسنا إن كنت ممن يتملكهم الخوف من اتخاذ القرار عزيزي القارئ تابع معنا المقال التالي لتعرف كيف تتخلص من ذلك.

ما هو الخوف من اتخاذ القرار ؟

يعرف الخوف من اتخاذ القرار بـ decidophobia ، ويعني نقص الشجاعة لدى الأشخاص لاتخاذ قرار معين حول أمر ما في حياتهم.

اقرأ أيضا: ما هو الخوف المرض أو الفوبيا ؟

كيف يؤثر الخوف من اتخاذ القرار على حياتك ؟

لا تعتقد أن هروبك من اتخاذ قرار أو تنفيذه بالأمر السهل أو سيحميك من النتائج التي هربت من تحملها على العكس، فمثلا قد تكون مررت بأحد النماذج التالية لأمور توقفت بسبب الخوف من اتخاذ القرار مثل:

  • منح دراسية توقفت بسبب الخوف من الإقدام على الأمر واتخاذ القرار.
  • عدم زواجك من الشخص الذي تحب لخوفك من التقدم في الأمر واتخاذ قرار في ذلك الشأن.
  • إقتراحات شعرت بالخوف من قولها أو عرضها.
  • علاقات فشلت بسبب الخوف من العمل على حل المشكلات فيها.
  • خسارة أشخاص بسبب الخوف من الاعتذار عن خطأ ما ارتكبته.
  • رحلات لأماكن حلمت دائما بالذهاب إليها، لكن خفت من اتخاذ قرار ففاتك الكثير من المغامرة والسعادة.

مواضيع متعلقة

ستوري

تأثير الخوف من اتخاذ القرار

تختلف ردود أفعال كل منا تجاه اتخاذ قرار في أمر معين، لكن في النهاية السبب واحد وهو الخوف، وقد تكون مررت بأحد هذه المراحل عند اتخاذك لقرار ما وأنت تشعر بالخوف:

الشعور بالشلل والعجز

تعتبر هذه المرحلة من أصعب وأخطر المراحل التي تؤثر بشدة في ردة فعل الشخص نتيجة الخوف من اتخاذ القرار ، حيث يشعر بالشلل في داخله وعدم القدرة على التقدم ، فيشعر الشخص هنا كما لو كانت حياته أشبه بالضباب الذى لا يرى شئ منه وتبدأ أعراض وعلامات الحزن تظهر عليه نتيجة لذلك.

الشعور بالسلبية

في الغالب الأشخاص السلبيين هنا هم أشخاص يحاولون تجنب أي صراع محتمل، بل ويكون إرضاء الطرف الآخر هو الأساس عندهم محاولين عدم إظهار أي ملامح تعبر عن الضيق، وقد تجدهم هادئين أو يظهر عليهم الرضا وعدم الاعتراض والهدوء لكن في حقيقة الأمر هم ينفجرون بداخلهم والذي قد يظهر في أي لحظة في ردة فعل عنيفة وغير مألوفة.

اقرأ أيضا: كيف يعيقك الخوف من مواجهة الناس في مواصلة حياتك؟

الوقوف في المنتصف

لن تستطيع مع هؤلاء الأشخاص أن تأخذ إجابة واضحة إذا طرحت عليهم سؤالا ما يحمل خيارات، فمثلا إذا سألتهم كيف ترى هذا الفستان أزرق أم أبيض أثناء الجدل الشهير على الفستان ذاك لن يعطيك إجابة محددة أبدا نتيجة الخوف من إعطاء رأي محدد أو اتخاذ قرار ما مخالف للآخرين.

في الواقع إن كنت من هؤلاء الأشخاص فقد يفقدك ذلك العديد من الفرص في الحياة وستقابل العديد من الأشخاص المدركين للحياة والفرص فيها ومحددين جيدا لما يريدون .

التعبير بحزم عن ما تريد

إن كنت ممن يعرفون جيدا ما يريدون ولديك القدرة على التعبير عن ذلك بوضوح فهذا رائع، بعض الأشخاص على العكس ينتظرون من غيرهم معرفة ما يدور في بالهم منتظرين منهم أن يقوموا هم بالتعبير عن ذلك، مما يسبب لهم الأذى في مشاعرهم، لكن ستنسى هذا الشعور بالأذى في حال عبرت عن ما تريد بوضوح عزيزي القارئ.

اقرأ أيضا: التوتر أسبابه وعلاجه وأطعمة تساعدك على التخلص منه

اتخاذ القرار بحماس كبير

هذه المرحلة من اتخاذ القرار يتمتع فيها أصحابها بقدرتهم على تحديد ما هو جيد لهم وإقدامهم بالفعل على القيام بخطوة جريئة للحصول عليه، ويتمتع أصحاب هذه الشخصية بالقوة ومهارات القيادة والقدرة على التواصل بسهولة.

نصائح ستساعدك على اتخاذ القرار

نقدم لك هنا عزيزي القارئ بعض النصائح والإرشادات التي ستساعدك كثيرا على اتخاذ قرار بشأن ما حتى لو كان بسيط ولا تستطيع اتخاذ قرار بشأنه الآن:

  • قم بتحديد المشكلة أو السؤال أو الخيار الذي يجب أن تتخذه بشأن أمر ما بشرط أن تكون تمر بهذه الحالة الآن.
  • حدد خياراتك المتاحة أمامك لاتخاذ القرار.
  • حدد النتائج المترتبة على كل خيار ستتخذه سواء كان آثار محتملة قريبة أو بعيدة.
  • حدد المنافع ومعدل المخاطرة في اتخاذ قرار معين.
  • حدد أكثر الخيارات التي تتوافق مع مبادئك.
  • حدد أكثر الخيارات صحة لديك.
  • حدد مع نفسك هل هذا القرار الذي ستتخذه سيكون تأثيره للفترة الحالية فقط أم على المدى البعيد.
  • تحدث مع مع شخص تثق به عن خياراتك وسجل اقتراحته التي ترى أنها مفيدة لك.

قم بالاستعانة بصديق لك أو مراقب لك حتى يرى نتائج التغيير عليك مما يشجعك كثيرا على المزيد من التقدم:

كيف تتخلص من خوفك ؟

قم بتسجيل الملاحظات

في كل مرة تفكر فيها في الموقف الذي يجب أن تتخذ القرار بشأنه قم بتسجيل ملاحظاتك حول ما شعرت به في دفتر ملاحظات خاص بك، لا تقم بالتحليل فقط اكتب ما شعرت به.

مثلا إذا فكرت كم تكره شئ ما أو وظيفة ما قم بتسجيل ذلك، لاحقا ستقوم بالتفكير في الأسباب التي تجعلك تكره هذه الوظيفة، قم بتسجيل هذه الأسباب، لاحقا بعد مرور أسبوع مثلا وقم بعمل خيارين والخيار الذي ستجد فيه أكثر عدد من الأصوات قم باتخاذه.

قم بتحديد ماذا تكره بالضبط

فعندما نقاوم أو نشعر بعدم الراحة لفعل شئ ما يكون ذلك بسبب خوف من شئ معين أو بسبب معتقد معين، فمثلا: إذا قمت بتسجيل أنك تكره الاستيقاظ مبكرا قم بتسجيل مشاعرك في ذلك الوقت.

اعرف جيدا أن تملك حق التغيير

ليس معنى أنك اخترت القيام بشئ ما أنك لا تملك حرية اتخاذ قرار بشأن تغييره لاحقا، أو القيام بتغيير أفكارك حول أمر ما، فأنت هنا تحسب ردود فعل الناس وما سيقولونه عنك وهذا الخوف سيمنعك من الاستمتاع بحياتك أو القيام بما يفيدك أنت وترتاح له.

دائما قم بترديد هذه الجملة: أنا لا أستطيع التحكم فيما يعتقده الناس عني، وما يعتقده الناس لا يهمني.

توقف عن تضخيم الأمور

قم بوضع الأمور في حجمها، فمثلا إن كنت في وظيفة واضطررت للاستقالة أو تم طردك نتيجة خطأ ما فتلك ليست نهاية العالم، إذا توقف مشروعك الخاص أيضا ليست نهاية العالم ابدأ من جديد، انظر للفرص الجديدة كمغامرات ممتعة وتجارب ستستفيد منها كثيرا في المستقبل.

اطلق خيالك

قم برسم تصورين، أحدهما تخيل فيه أنك في مكتبك الخاص في عملك الخاص بك، والآخر تخيل نفسك فيه ترتدي ملابس خاصة ومناسبة لعملك في مكتب بالشركة.

الآن قم بتسجيل تصوراتك في ورقتين وضعهما في وعاء زجاجي وضع أحدهما في يدك اليسرى والآخر في يدك اليمنى وقم بتحديد أيهما حصل على انتباهك أكثر، وأيهما تشعر بأنه الأصح أو الأكثر متعة، ما سيجذبك عقلك للشعور به أو التفكير فيه سيكون حقا ما تود اختياره.

وهكذا عزيزي القارئ لا تتردد في اتخاذ قرار في أمر تمر به الآن تشجع وتحمل نتائج قرارك، الهروب سيزيد الأمور تعقيدا، يمكنك استشارة الطبيب .. من هنا

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.poweredbyintuition.com/2012/03/04/overcoming-indecisiveness-when-we-fear-making-the-wrong-decision/ http://www1.cbn.com/frozen-fear-wrong-decisions-1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *