الدفاع عن النفس للأطفال ودليل لمواجهة التنمر والإساءة

الدفاع عن النفس للأطفال

علينا جميعًا أن نقلق بشأن سلامة أطفالنا، لذا أصبح تعليم الدفاع عن النفس للأطفال ضرورة وجزء أساسي من تربية وتعليم أطفالنا، وفي التالي نقدم لك نصائح هامة ودليل لمواجهة التنمر والإساءة.

وسائل الدفاع عن النفس للأطفال

بالتأكيد يرغب كل أبوين أن يكون ابنهم قادرًا على مواجهة التنمر والدفاع عن نفسه ضد أي إساءة، وعندما يفكر معظم الآباء في الدفاع عن النفس، يفكرون في العنف أو رد الضرب، لكن جزءًا كبيرًا من الدفاع عن النفس لا علاقة له بالعنف أو ضرب شخص آخر، إنه ينطوي على تعليم الطفل إدراك الموقف الذي يحيط به، والاستماع إلى حدسه قبل أن تندلع المشكلة، والانسحاب من الموقف بثقة، وفي النهاية تعليم مهارات الدفاع عن النفس إذا اقتضى الأمر.

فصول الدفاع عن النفس

في بعض الأحيان يكون أفضل شيء يمكنك القيام به لأطفالك هو تسجيلهم في فصل للدفاع عن النفس، مثل فصول التايكونودو أو الكاراتية، فلن يتعلم الأطفال حينها  فقط كيفية الدفاع عن أنفسهم، ولكنهم سيتعلمون أيضًا الثقة بأنفسهم وضبط النفس.

اقرأ أيضا: 5 من أبرز مشاكل المراهقة .. وأفضل الحلول المقترحة!

مواضيع متعلقة

ستوري

استخدام تقنيات الدفاع عن النفس

على الرغم من أن فكرة تشجيع طفلك على القتال ليست فكرة جيدة، إلا أن هناك بعض أساليب الدفاع عن النفس التي يمكن أن يستخدمها الطفل لحماية نفسه عند الهجوم، على سبيل المثال هناك تقنيات لحجب لكمة يتم توجيهها إليه، وتقنيات حول كيفية التحرر عند التقييد، وهناك تقنيات حول كيفية الدفاع عن أنفسهم من هجوم جماعي،وكل هذه الاستراتيجيات يمكن تعلمها في فصول الدفاع عن النفس.

تذكر أنه عند تعليم أطفالك مهارات الدفاع عن النفس ألا يستخدموها في إيذاء الآخرين، وشجعهم على نزع فتيل الموقف عن طريق استخدام صوت قوي أو الابتعاد،و تأكد من فهمك للنتائج المحتملة عندما يدافع أطفالك عن أنفسهم.

الدفاع عن النفس للأطفال

دليل لمواجهة التنمر والإساءة

فيما يلي استراتيجيات يمكن للأطفال استخدامها للدفاع عن أنفسهم ضد الإساءة والتنمر:

1- استخدام لغة الجسد الواثقة:

أحد أفضل الطرق لمنع الإساءة هو التأكد من أن أطفالك يتمتعون بثقة بالنفس، وذلك عن  طريق لغة الجسد الواثقة، والاتصال بالعين مع من حولهم.

على النقيض من ذلك، إذا كان الطفل يبدو غير واثقًا ويتجنب الآخرين، فإن هذا يجعله يبدو ضعيفًا وسهل الاستهداف، لذا يجب تعزيز ثقة الطفل بنفسه.

2- البقاء في المجموعة:

من المرجح ألا يتعرض الطفل لإساءة عند وجوده مع مجموعة من الأصدقاء، فانصح طفلك أن يبقى مع مجموعة من أصدقاءه، وإذا لم يكن لطفلك مجموعة من الأصدقاء، فتعاون معه لتكوين الصداقات.

3- تعليم الطفل الثقة في حدسة:

علم أطفالك أن يكونوا على دراية بالبيئة المحيطة بهم، وإدراك ما يدور حولهم والثقة بغرائزهم، ومعرفة هل هناك شيء ما غير صحيح أم لا، فهذا الأمر مهارة حياتية هامة ليس فقط لتجنب الإساءة ولكن أيضًا يساعدهم في تجنب تعرضهم للسرقة أو الإساءة من شخص بالغ أيضًا.

اقرأ أيضا: كيفية التعامل مع المراهق المدخن .. ونصائح هامة للآباء

4- الإنسحاب عندما تسوء الأمور:

في كثير من الأحيان، لا يدرك الأطفال أنه عندما تبدو الأمور وكأنها يمكن أن تتجه في الاتجاه الخاطئ، يجب عليه الانسحاب، تأكد من أنه يعرف أنه ليس من الجبن الابتعاد، وذكّرهم بأن الأمر يتطلب الشجاعة للابتعاد عن الموقف المتصاعد قبل أن يخرج عن السيطرة.

يعد تحديد متى يكون الموقف على وشك التحول نحو الأسوأ والانسحاب من أحد أفضل الطرق لتجنب التعرض للإساءة.

5- استخدام لغة قوية حازمة:

إذا وجد طفلك نفسه في موقف تنمر محتمل، فإن استخدام صوت واثق ولغة قوية حازمة في بعض الأحيان يؤدي إلى نزع فتيل الموقف.

اجعل أطفالك يتدربون على التحدث بحزم وبصوت قوي في المنزل، ثم عندما يكونون في موقف صعب سيأتي ذلك بشكل طبيعي.

6- لفت الإنتباه

شجع أطفالك على أن يحدثوا الكثير من الضجيج إذا كان شخص ما يهددهم أو يؤذيهم، فلا ينبغي أن يستخدموا صوتًا قويًا فحسب، بل يمكنهم أيضًا الصراخ، والفكرة هنا هي تخويف الشخص المُسئ من خلال جذب الكثير من الانتباه إلى الموقف، خاصة إذا كانت الإساءة من البالغين.

هذا التكتيك مهم أيضًا إذا تعرض الطفل لهجوم من شخص غريب أثناء محاولة الاختطاف، فأن يكون الطفل هادئًا وخاضعًا ليست فكرة جيدة أبدًا.

في النهاية وبعد معرفتك وسائل الدفاع عن النفس للأطفال ودليل لمواجهة التنمر والإساءة، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.verywellfamily.com/how-kids-can-defend-themselves-against-bullies-460789

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *