كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أعراض الدورة الشهرية و تأثير التوتر والعصبية عليها

أعراض الدورة الشهرية

قبل الدورة الشهرية تعاني معظم النساء من أعراض الدورة الشهرية وهي أعراض معينة تدعى متلازمة ما قبل الحيض (PMS premenstrual syndrome)، هذه الأعراض لها تأثيرات سيئة عليهن و هي عبارة عن تغيرات جسمانية و نفسية تصيب المرأة قبل الحيض، و هي تختلف من امرأة إلى أخرى و من حيض إلى آخر.

Advertisement

و يعاني من هذه الظاهرة حوالي 40% من النساء و هذه الأعراض لدى معظم النساء خفيفة لا تحتاج إلى علاج، إلا أنه لدى حوالي 5% من النساء تكون قوية للغاية لدرجة أنهن يتغيبن عن العمل أو المدرسة.

ما هي أعراض الدورة الشهرية ؟

  • تعب و مشاكل في النوم.
  • امتلاء و كبر حجم الثدي.
  • آلام في البطن.
  • إمساك أو إسهال.
  • غثيان.
  • صداع.
  • تغييرات في الشهية و رغبة كبيرة بأكل السكريات و الحلويات.
  • الشعور بالثقل و الشبع.
  • زيادة في الوزن.
  • أحيانا قلة في إدرار البول.
  • آلام في العضلات أو المفاصل.
  • توتر نفسي.
  • عصبية.
  • تغيرات حادة في المزاج.
  • نوبات من البكاء.
  • الخوف و الاكتئاب.
  • صعوبة بالتركيز و التذكر.
  • ظهور حب الشباب.
  • البشرة الدهنية.
  • تغيرات في الشعر.

اقرأ أيضا : أسباب و علاج اضطرابات الدورة الشهرية.

ما سبب أعراض الدورة الشهرية ؟

لا يوجد سبب علمي واحد يعتبر العامل المسبب لهذه الأعراض، لذلك تكثر النظريات التي تحاول شرح هذه الظاهرة، تتضمن هذه النظريات أسباب هرمونية، كيميائية، و أسباب تتعلق بالتغذية و أسباب نفسية، و إذا عانت أم أو أخت من هذه الأعراض فإن نسبة احتمال إصابة الفتاة تكون أكبر بسبب العامل الوراثي.

الأسباب الفسيولوجية

1. انخفاض إفراز السيروتونين:

السيروتونين هو هرمون يفرز من المخ و يعطي الإحساس بالهدوء و الراحة، تناول النشويات يزيد من إفراز هذا الهرمون، في فترة قبل الدورة الشهرية يقل إفراز هذا الهرمون لذلك تزداد رغبة الكثير من النساء في تناول السكريات و الحلويات مما يؤدي إلى زيادة في الوزن.

2. تغيير درجة حرارة الجسم و الجفاف:

قبل الدورة الشهرية تظهر تغييرات هرمونية ترفع درجة حرارة جسم المرأة فيعرق أكثر و تخسر سوائل أكثر، من المعروف أن الإنسان لا يميز بين الإحساس بالجوع أو العطش لذلك فكثير من النساء يتناولن الطعام معتقدات إنهن جائعات متناسيات أنه من الممكن أن يكون هذا إحساس بالعطش وليس بجوع حقيقي.

Advertisement

3. إحساس بالنفخة و زيادة في الوزن:

قبل الدورة الشهرية تحدث تغييرات تعطي المرأة الإحساس بالنفخة و زيادة في الوزن، من الممكن أن تكون الزيادة في الوزن من 1-2 كجم (من السوائل)، معظم النساء يشعرن بالسوء من هذا الإحساس و يتوجهن إلى تناول الطعام خاصة الحلويات متناسيات النظام الغذائي الذي يتبعنه مما يؤدي إلى زيادة في الوزن.

كيف يمكن تجنب أعراض الدورة الشهرية ؟

علينا أن نتذكر أنها ظاهرة طبيعية و أن كل امرأة تمر بها بصورة أو بأخرى، لذلك من المهم أن نحافظ على أسلوب و نظام غذائي، خاصة في هذه الفترة وهو:

1. إدخال النشويات المركبة:

والتي تؤدي إلى إفراز هرمون السيروتونين و ارتفاع نسبتة بالدم و بذلك يتحسن المزاج و يقل الضغط النفسي و تزداد الرغبة في النوم و الراحة، أضف إلى ذلك يعطي الإحساس بالشبع مما يقلل من استهلاك السكريات البسيطة و الحلويات التي تعطي طاقة سريعة و تشعر بالشبع لفترة صغيرة مما يجعلنا نستهلكها أكثر، من المفضل أن تتواجد النشويات المركبة في نظامنا الغذائي اليومي.

2. الإكثار من شرب الماء:

من المهم شرب الكمية المطلوبة من السوائل قبل و خلال الدورة الشهرية لمنع الإحساس بالجوع.

3. الإكثار من الكالسيوم في النظام الغذائي:

أثبت بحث نشر في مجلة ( American journal of Obstertrics&gynecology) وجود علاقة بين أعراض و أوجاع الدورة و الإكثار من استهلاك الكالسيوم يوميا، و قد أثبت البحث أن استهلاك كمية كبيرة من الكالسيوم بشكل منتظم يقلل من 50% من هذه العوارض بشكل ملحوظ لذلك ينصح بتناول الأغذية و المنتجات الغنية بالكالسيوم في النظام الغذائي اليومي.

Advertisement

نصائح غذائية لفترة الدورة الشهرية

  1. تحديد كمية السكريات البسيطة و الحلويات المتناولة.
  2. تقليل كمية استهلاك الكحول و المنبهات (قهوة، شاي، كولا، شوكولاتة) لأن الكثير من الأبحاث أثبتت أن النساء اللواتي استهلكن هذه الأغذية يعانون أكثر من عوارض الدورة الشهرية.
  3. التقليل من استهلاك الدهنيات و الإكثار من الألياف الغذائية.
  4. استهلاك المنتجات الغذائية الغنية بالكالسيوم.
  5. من الفيتامينات التي أثبت أنها تساعد على تخفيف هذه العوارض B6، كالسيوم، أوميجا 3.
  6. و أخيرا ينصح باتباع النشاطات الجسمانية التي تؤثر على التوازن الهرموني في الجسم، فالمرأة التي تمارس التمارين الرياضية بشكل منتظم تشعر بالغضب و العصبية بشكل أقل، إضافة إلى أن النشاطات الجسمانية تقلل من التوتر النفسي، وينصح بممارسة التمارين الرياضية 3 مرات في الأسبوع لمدة نصف ساعة على الأقل مثل: المشي، ركوب الدرجات، الركض والسباحة.

أما إذا شعرت بالتعب و الإرهاق فينصح بالاسترخاء، فبعض من الأيام بدون رياضة مع المحافظة على نظام غذائي صحي لا يزيد من الوزن.

اقرأ أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع