كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

السكري LADA المحير.. واختبار الأجسام المضادة لتشخيصه

السكري LADA

السكري LADA هو أحد أنواع السكري، التي قد يتم تشخيصها بالخطأ، فهو يقع بين السكري من النوع الأول والنوع الثاني، لذلك يتم تشخيصه بفحوصات معينة، سنتعرف عليها وعلى أعراضه وطرق علاجه المختلفة.

Advertisement

ما هو السكري LADA ؟

يعرف بـ السكري المناعة الذاتي الكامن عند البالغين، هو أحد أمراض المناعة الذاتية ويرى بعض الباحثين أنه يمكن تصنيفه من أنواع السكري من النوع الأول والتي تتطور لاحقا في مرحلة البلوغ، ولكنه على عكس السكري من النوع الأول، لن يكون هناك حاجة للأنسولين لعدة شهور إلى سنوات من بعد القيام بالتشخيص.

وينتج المرض بسبب توقف البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بشكل كافي، ويرى البعض أن مرض سكري LADA، يمكن أن يقع بين السكري من النوع الأول والثاني، لدرجة أن بعض الأطباء قد يخطئون في تشخيصه على أنه السكري من النوع الثاني، لذلك يعرف باسم السكري 1,5.

ما هي أعراض سكري LADA ؟

بالرغم من عدم وضوح أعراض المرض في البداية، ولكن يمكن القول أن هذه الأعراض في البداية تتمثل في:

  • الشعور بالتعب معظم الوقت.
  • الشعور بالتعب بعد الوجبات بل والوجوع مباشرة.

مع الوقت وانخفاض إنتاج الأنسولين، تبدأ هذه الأعراض في الظهور:

  • الرغبة المتكررة في شرب الماء (العطش المتكرر).
  • زيادة الرغبة في التبول (ويشمل ذلك فترة الليل).
  • خسارة الوزن بشكل غير مبرر.
  • وخز الأعصاب وعدم الرؤية بوضوح.

معلومات تهمك: انواع مرض السكر المختلفة والفرق بينهم وطرق علاجهم

Advertisement

كيف يتم تشخيص المرض؟

قد يعتقد الأطباء أن الشخص مصاب بالسكري من النوع الثاني، وذلك بسبب ظهوره وتطوره بشكل متأخر، ويقوم الطبيب يإجراء بعض الفحوصات للتأكد والتشخيص الصحيح ومنها:

  • اختبار السكر (الجلوكوز في بلازما الدم): ويتم من خلال سحب عينة من الدم بعد الصيام لمدة 8 ساعات.
  • اختبار السكر (تحمل الجلوكوز عن طريق الفم): ويتم بعد الصيام لمدة 8 ساعات، بعد ساعتين من تناول مشروب عالي الجلوكوز.
  • تحليل السكر العشوائي (الجلوكوز في البلازما): ويتم الاختبار من خلال عينة عشوائية دون النظر إلى آخر مرة تناولت فيها الطعام.
  • نسبة الـ C بيبتيد: يقيس قدرة خلايا بيتا على إفراز الأنسولين، وتكون نسبته منخفضة عند وجود الإصابة.

تحليل الأجسام المضادة للسكر

الفحوصات السابقة قد لا تؤكد الإصابة بالمرض، لذلك يتم تأكيد التشخيص عن طريق إجراء فحص لمستويات الأجسام المضادة الموجودة في دمك، خاصة في حال كان مرض السكري المصاب به نتيجة رد فعل مناعي.

عند ارتفاع نسبة الأجسام المضادة عند الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالسكري، ولكن لا يحتاجون إلى الأنسولين، فهذا يعنى وجود الإصابة، يمكن أيضا لاختبار GAD قياس هذه الأجسام.

جدير بالذكر أنه في بداية الإصابة قد لا تظهر الأجسام المضادة ويتم التشخيص على أنه سكرى من النوع الثاني.

معلومات تهمك: ما هي طرق الوقاية من مرض السكري ؟

Advertisement

ما هو علاج السكري LADA ؟

لا يوجد علاج محدد للإصابة بهذا المرض، ومازال هناك حاجة لمزيد من الأبحاث للوصول إلى العلاج الأفضل للحالة، ولكن في النهاية الطبيب هو من سيحدد العلاج الأفضل لك، وفي الغالب يكون العلاج كالآتي:

  • اتباع نظام غذئي منخفض السعرات الحرارية، والسكريات والكربوهيدرات والدهون.
  • ممارسة الرياضة على الأقل نصف ساعة في اليوم.

العلاج الدوائي

في بداية الحالة قد يكون الأدوية عن طريق الفم كافية مع التغييرات الغذائية السابق ذكرها كافية، ولكن مع استمرار فقدان الأنسولين الذي يتم إنتاجه من قبل البنكرياس، سيجتاج جسمك إلى حقن الأنسولين في النهاية.

معلومات تهمك: كيف يمكن لمريض السكر ممارسة الرياضة بأمان؟

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع