السمنة عند الأطفال و المشاكل المترتبة عليها ونصائح للعلاج

السمنة عند الأطفال

السمنة عند الأطفال تؤدي للاصابة بأمراض خطيرة من أهمها الاصابة بمرض السكري ، ارتفاع ضغط الدم ، و ارتفاع نسبة الكوليستيرول في الدم ومن أفضل الإستراتيجيات للحد من بدانة الأطفال تحسين النظام الغذائي ، وممارسة الرياضة.

المشاكل المترتبة على السمنة عند الأطفال

  • الاصابة بالسكري من النوع الثاني حيث تزيد السمنة من مقاومة الجسم للـ أنسولين
  • متلازمة الأيض ليست مرضا في حد ذاته ،ولكن الاصابة بها تجعل الطفل أكثر عرضه للاصابة
    بأمراض القلب ، ومتلازمة الأيض تشمل ارتفاع ضغط الدم ، ارتفاع نسبة السكري في الدم ، وارتفاع نسبة الدهون في الدم
  • ارتفاع نسبة الكوليستيرول في الدم حيث تؤدي لزيادة ترسب الدهون في الشرايين مما يؤدي لزيادة فرص الاصابة بأمراض القلب ، وكذلك الاصابة بالأزمات القلبية و السكتة الدماغية لاحقا
  • الربو حيث أن الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عرضه للاصابة بالربو
  • اضطرابات النوم  إن توقف التنفس أثناء النوم من أهم المشاكل التي تحدث للطفل نتيجة اصابته بالسمنة
  • مرض الكبد الدهني يحدث نتيجة لتجمع الدهون حول الكبد مما يؤدي مستقبلا لحدوث تليف بالكبد
  • السمنة تؤدي لحدوث تغيرات في مستوى الهرمونات مما يؤدي لحدوث البلوغ المبكر لدى الأطفال.

اقرأ أيضاً: دليلك الشامل لعلاج السمنة عند الأطفال وحمايتهم من هذا الخطر.

أطباء الأطفال وحديثي ولادة

السمنة عند الأطفال و السكري من النوع الثاني

أثبتت الأبحاث العلمية مؤخراً أن حدوث السمنة لدى الأطفال تؤدي لزيادة فرص الاصابة بالسكري من النوع الثاني ، حيث تؤدي السمنة لضعف تحمل الجلوكوز في الجسم و هو مؤشر للاصابة بالسكري من النوع الثاني .

عندما يتناول الطفل الطعام يتم تحويل جزء من الطعام إلى جلوكوز فيقوم الجسم بافراز الأنسولين لتحويل الجلوكوز لطاقة يستخدمها الجسم للقيام بأنشطته اليومية .

عند الاصابة بالسمنة تزداد مقاومة الجسم للأنسولين و بالتالي يحدث تراكم للسكر في الدم ، وبالتالي يحدث ارتفاع في نسبة السكري في الدم .

أثبتت الدراسات أيضاً أن هناك علاقة بين زيادة الوزن وافراز هرمون الرزيستين ، فهرمون الرزيستين يتم افرازه من الخلايا الدهنية ، وهرمون الرزيستين يعمل على زيادة مقاومة الجسم للأنسولين

و هذا ما أثبتته الدراسات العلمية التي أجريت على الفئران ، ومازالت الأبحاث العلمية قائمة بهذا الشأن حيث أن الرزيستين يعمل أيضاً على زيادة مقاومة الأنسولين الموجود في خلايا الكبد .

مواضيع متعلقة

وضعت منظمة الصحة العالمية بعض المعايير للقضاء على سمنة الأطفال و تشمل

بالنسبة للرضع

  • البدء المبكر للرضاعة الطبيعية خلال ساعة من الولادة
  • الرضاعة الطبيعية فقط خلال أول 6 أشهر من الولادة
  • ادخال الأطعمة الصلبة بعد 6 أشهر من الولادة و يتم ادخال الأطعمة بكميات صغيرة تزداد تلقائيا مع زيادة عمر الطفل
  • يجب البعد عن الأطعمة التي تحتوى على نسب عالية من الدهون ، السكريات ، والملح
  • مواصلة الرضاعة الطبيعية حتى يبلغ الطفل سن العامين

بالنسبة للأطفال في سن المدرسة

  • الحد من استهلاك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون ، السكريات
  • تقليل تناول الوجبات الجاهزة قدر الامكان
  • تقليل تناول الحلويات التي تحتوى على نسبة عالية من الدهون و السكريات
  • الاهتمام بتناول الخضروات و الفواكه الطازجة يومياً
  • الاهتمام بتناول الحبوب الكاملة و المكسرات لاحتوائها على نسبة عالية من الفيتامينات و المعادن التي يحتاجها الجسم
  • الاهتمام بممارسة الرياضة يوميا ( نصف ساعة يوميا على الأقل )

المشكلة في سمنة الأطفال ليست مشكلة صحية فقط ، بل أن المشاكل النفسية المترتبة على السمنة تؤثر على الطفل بشكل كبير ، فبعض الأطفال يفقدون الثقة في أنفسهم نتيجة لإصابتهم بالسمنة

اقرأ أيضا
هل يستطيع طفل السكري ممارسة الرياضة بآمان ؟
اصابة الطفل بالسكري .
السمنة والسكري من النوع الثاني .

المصادر
mayoclinic who.int

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *