كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

السمنة في السعودية وكيف تواجه السعودية خطر السمنة؟

السمنة في السعودية

تختلف كل منطقة ودولة عن الأخرى في ثقافتها وعاداتها وتقاليدها، وبالطبع في العادات الغذائية، ويمكن ان تسبب العادات الغذائية والأكلات التقليدية الغير صحية مشكلة السمنة كما هو الحال في المملكة العربية السعودية وغيرها من البلدان، في هذا المقال نلقي الضوء على مشكلة السمنة في السعودية 

Advertisement

السمنة في السعودية

حذرت العديد من التقارير من خطر السمنة في المملكة العربية السعودية، حيث تزداد معدلات السمنة في السعودية بسبب النظام الغذائي الغير صحي، وقلة النشاط البدني ونمط المعيشة.

نسبة السمنة في السعودية

وأشارت تقارير منظمة الصحة العالمية أن معدلات انتشار السمنة وزيادة الوزن في دول مجلس التعاون الخليجي هي الأعلى على مستوى العالم، وفيما يخص السعودية أفادت بالتالي:

  • تبلغ نسبة السمنة في الـسعودية 28.7% وهي نسبة مرتفعة.
  • وتبلغ نسبة زيادة الوزن 30.7% في الفئة العمرية من 15 فما فوق من الرجال والنساء حسب نتائج المسح الوطني للمعلومات الصحية عام 2013م.
  • تبلغ نسبة السمنة 9.3% لدى الأطفال في عمر المدرسة، و6% لدى الأطفال في الفئة العمرية ما قبل عمر المدرسة.

وبشكل عام؛ أفادت بعض الدراسات أن السمنة وزيادة الوزن في السعودية تنتشر بنسبة 35.5 ٪.

اقرأ أيضًا: ملف شامل حول السمنة وأسبابها 

Advertisement

كيف تواجه السعودية خطر السمنة؟

أدركت بالفعل السلطات السعودية تزايد معدلات السمنة وزيادة الوزن، وقامت بعمل برامج وطنية للوقاية من السمنة على المستوى المجتمعي لتعزيز مجتمع أكثر صحة، حيث قامت وزارة الصحة باستحداث برنامج مكافحة السمنة برعاية وزارة الصحة السعودية.

اقرأ أيضًا: ما هي جراحات علاج السمنة؟

مخاطر السمنة

 

تسبب السمنة العديد من المشكلات، فوجود نسبة عالية من الدهون في الجسم يسبب الضغط على العظام وكذلك على الأعضاء الداخلية، كما أنه يزيد من الالتهابات في الجسم، والتي يُعتقد أنها تسبب السرطان، كما أن السمنة هي أيضاً سبب رئيسي لمرض السكري من النوع 2.

Advertisement

تم ربط السمنة بعدد من المضاعفات الصحية، وبعضها يهدد الحياة وتشمل:

وفي النهاية وبعد معرفتك أهم المعلومات حول السمنة في السعودية وكيف تواجه السعودية خطر السمنة؟ إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/15951877 https://www.moh.gov.sa/OCP/Pages/DirectorMessage.aspx https://www.healthline.com/health/obesity#complications