الشهر التاسع من الحمل والجماع وبعض أعراض الحمل خلال هذا الشهر

الشهر التاسع من الحمل والجماع


تعرفي معنا من خلال المقال الآتي على الشهر التاسع من الحمل والجماع وبعض الأسئلة المتعلقة به وهل هو آمن أم لا؟ بالإضافة إلى بعض التفاصيل المتعلقة بجنينك في الشهر التاسع وبعض أعراض الحمل خلال الشهر التاسع.

الجنين في الشهر التاسع

عندما تكونين حاملاً في الشهر التاسع، ستكون نسبة الدهون في جسم طفلك أكبر، بالإضافة إلى أن عيناه ستكون أكثر تطوراً واكتمالاً.

ماذا يحدث خلال الأسبوع 33 – 34؟

  • سيكون الطول التاجي المقعدي للجنين حوالي 30 سم.
  • وستكون تطورت العيون بما يكفي للتفاعل عند تعرضها للضوء.
  • وسيكون اكتمل نمو شعر الطفل تماماً.

ماذا يحدث خلال الأسبوع 35 – 36؟

  • سيكون الطول التاجي المقعدي للجنين حوالي 32 سم.
  • وسيكون الجنين أكثر امتلائاً، ولم يعد جلده متجعدًا.

ما هي أعراض الحمل في الشهر التاسع؟

يضع الجنين المتنامي المزيد من الضغط على جسمك عندما تكونين حامل في الشهر التاسع.

قد تستمر أعراض الحمل الشائعة في هذا الوقت حتى نهاية الحمل، وتشمل هذه الأعراض التعب، وصعوبة النوم، والتبول بكثرة، وضيق في التنفس، والدوالي، وعلامات التمدد. بعض الأجنة تواجه عنق الرحم خلال هذا الشهر استعداداً للولادة؛ هذا قد يخفف الإمساك والحرقة، لكن بعض الأجنة لا تواجه رأسها عنق الرحم حتى نهاية الحمل.

اقرأي أيضاً: الشهر الثامن من الحمل والجماع .. بعض النصائح التي تهمك

الشهر التاسع من الحمل والجماع

تعتقد الكثير من النساء أن الجماع يمكن أن يحفز المخاض، وقد اقترح العلماء تفسيرات بيولوجية معقولة للسبب الذي قد يساعده. أحد هذه الاقتراحات ينص على أن السائل المنوي يحتوي على مادة شبيهة بالهرمونات التي تسمى البروستاجلاندين، والتي تستخدم في تحفيز الطلق الصناعي.

أحد التفسيرات الأخرى يقترح أن تحفيز الثدي يسرع المخاض وأن الجماع يمكن أن يؤدي إلى تقلصات الرحم مما يسرع من عملية الولادة.

ولكن عدد الدراسات التي تمت تحرياً في أمر تحفيز المخاض والجماع قليلة، وكانت كمية الأدلة الموجودة غير حاسمة، لذا شرع بعض الأطباء في معرفة ما إذا كانت نصيحة النساء بممارسة العلاقة الزوجية خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل يمكن أن تساعدهن على الدخول في مرحلة المخاض.

على الرغم من أن ممارسة العلاقة الزوجية في الأسابيع الأخيرة من الحمل يعتبر من الأمور الصحية، إلا أن الطبيب قد ينصحك بتجنبه في حالات معينة، مثل:

النزيف أو التبقع بعد ممارسة الجنس. قد ينصح الطبيب بتجنب ممارسة العلاقة الزوجية في حال وجود نزيف خلال فترة الحمل.

المشيمة المنزاحة. من مضاعفات الحمل التي تغطي المشيمة بها جزئيًا أو كليًا عنق الرحم، لذا ينصح بتجنب الجماع في هذه الحالة.

عند الدخول في المخاض. امتنعي تماماً عن ممارسة العلاقة الزوجية عند الدخول في المخاض وعند سيلان ماء الرحم، حيث أن وسيلة الحماية الخاصة بالجنين أصبحت غير موجودة.

اقرأي أيضاً: الحمل في الشهر السابع والجماع .. هل هو أمر آمن؟

مواضيع متعلقة

هل الجماع أثناء الشهر التاسع من الحمل آمن؟

نعم، إذا كان الحمل صحي وسلس حتى الآن، فلا يوجد سبب يمنعك أنت وشريكك من ممارسة العلاقة الزوجية خلال الحمل. إن طفلك محمي من خلال كيس السلى والعضلات القوية في الرحم، في حين أن سد المخاط السميك الذي يختم عنق الرحم يساعد على الوقاية من العدوى. لذلك من الجيد عادةً الاستمرار في ممارسة العلاقة الزوجية حتى يحين موعد الولادة. للمزيد من المعلومات حول الشهر التاسع من الحمل والجماع تواصلي معنا، أو قومي بترك أسئلتك لنا عبر هذا الرابط.

المصادر
https://www.webmd.com/baby/guide/sex-and-pregnancy#1 https://www.plannedparenthood.org/learn/pregnancy/pregnancy-month-by-month/what-happens-ninth-month-pregnancy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *