الشيشة الالكترونية أو الڨيب vape.. هل هي أقل ضررًا من الشيشة العادية؟

الشيشة الالكترونية

الشيشة الالكترونية أو الڨيب vape يُقدم تسويقيًا أنه بديل آمن للتدخين وأنه حتى يساعد في الإقلاع عن التدخين، فما حقيقة هذه الإدعاءات؟ وماذا قالت تقارير منظمات الصحة العالمية عن التدخين الالكتروني؟ تابع المقال التالي لمعرفة المزيد عن هذا الموضوع.

ما هي الشيشة الالكترونية أو الڨيب vape؟

الشيشة الالكترونية أو الڨيب vape التي تقدم باسم السجائر الالكترونية أيضًا تأتي في العديد من الأشكال والأحجام وتحتوي معظمها على بطارية، وعنصر تسخين، ومكان لتخزين السائل.

تنتج السجائر الإلكترونية الدخان عن طريق تسخين سائل يحتوي عادة على النيكوتين والمنكهات والمواد الكيميائية الأخرى، ويستنشق المستخدمون هذا الدخان الجوي إلى رئتهم، ويمكن أيضًا أن يتنفس الآخرون في الدخان عندما يزفره المستخدم في الهواء.

ما هي مكونات دخان الشيشة الالكترونية أو الڨيب vape؟

من الصعب على المستهلكين معرفة ما تحتويه منتجات السجائر الإلكترونية، فعلى سبيل المثال، تم العثور على النيكوتين في بعض السجائر الإلكترونية التي تم تسويقها على أنها لا تحتوي على النيكوتين، ويمكن لدخان الشيشة الالكترونية أن تحتوي على مواد ضارة بما في ذلك:

  • النيكوتين.
  • جسيمات متناهية الصغر يمكن استنشاقها عميقًا في الرئتين.
  • نكهة مثل ثنائي الأسيتيل وهي مادة كيميائية مرتبطة بمرض رئوي خطير.
  • المركبات العضوية المتطايرة.
  • المواد الكيميائية المسببة للسرطان.
  • المعادن الثقيلة مثل النيكل والقصدير والرصاص.

مواضيع متعلقة

ما هي الآثار الصحية لاستخدام الشيشة الالكترونية ؟

لا تزال السجائر أو الشيشة الإلكترونية جديدة إلى حد ما، ولا يزال العلماء يدرسون آثارها الصحية على المدى الطويل، وهذا هو تأثيرها الشائع حتى الآن:

  • تحتوي معظم السجائر أو الشيشة الإلكترونية على النيكوتين الذي يُعرف بتأثيراته الصحية الضارة حيث أنه يسبب الإدمان، كما يمكن أن يضر النيكوتين بتطور دماغ المراهقين، ويمثل أيضًا خطر صحي على النساء الحوامل والأجنة.
  • تحتوي الشيشة الالكترونية على المواد الكيميائية المسببة للسرطان، وجسيمات دقيقة تصل إلى عمق الرئتين.

ومع ذلك يحتوي دخان السجائر الإلكترونية عموما على مواد كيميائية ضارة أقل من الدخان الناتج عن حرق منتجات التبغ.

الشيشة الإلكترونية وإصابات غير مقصودة

  • تسببت بطاريات السجائر أو الشيشة الإلكترونية المعيبة في حدوث حرائق وانفجارات، وقد تسبب إصابات خطيرة، وقد حدثت معظم الانفجارات عندما تم شحن بطاريات الشيشة الإلكترونية.
  • يمكن أن يكون التعرض الحاد للنيكوتين سامًا، فقد تم تسمم الأطفال والبالغين عن طريق البلع أو التنفس أو امتصاص السيجارة الإلكترونية عبر الجلد أو العين.

اقرأ أيضا: علكة النيكوتين .. كيفية التخلص من إدمانها و التغلب عليه

هل الشيشة الالكترونية أقل ضررا من الشيشة العادية؟

نعم، لكن هذا لا يعني أن السجائر الإلكترونية آمنة، حيث يحتوي دخان السيجارة الإلكترونية عموماً على مواد كيميائية سامة أقل من المزيج القاتل من 7000 مادة كيميائية في دخان السجائر العادية، ولكن دخان السجائر الإلكترونية يظل ضار أيضًا، ويحتوي على النيكوتين والمعادن الثقيلة مثل الرصاص والمركبات العضوية المتطايرة والعوامل المسببة للسرطان.

اقرئي أيضا: خطوات تساعدك على الإقلاع عن التدخين 

هل يمكن للسجائر الإلكترونية المساعدة على الإقلاع عن تدخين السجائر؟

لا يتم اعتماد السجائر الإلكترونية حاليًا من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية كوسيلة مساعدة للاقلاع عن التدخين، ومع ذلك قد تساعد السجائر الإلكترونية المدخنين البالغين غير الحوامل إذا استخدموها كبديل كامل لجميع السجائر ومنتجات التبغ الأخرى، ولكن تظل التوصية الصحية هي الاقلاع عن التدخين تماماً فهذا أمر مهم جداً لحماية صحتك.

الشيشة الالكترونية ام السجائر

يعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة التخلص من بعض العادات السيئة مثل تدخين السجائر أو الشيشة فهي لا تؤثر فقط على الحالة المزاجية وتجعل الفرد أسير لها ولكنها تؤثر أيضاً على الصحة العامة والمحيطين ولاسيما أفراد الأسرة.

ولذلك أقيمت العديد من الدراسات والتجارب من قبل العلماء من أجل إيجاد طرق بديلة تساعد أولئك الأشخاص على التخلص من إدمان الشيشة أو السجائر من خلال إبتكار سيجارة وشيشة إلكترونية ذات نسبة ضرر أقل عن تلك الأصلية وفي نفس الوقت تدوم لفترة أطول وتوفر أيضاً المال حيث يتم شراؤها لمرة واحدة فقط.

وإليكم كافة التفاصيل الخاصة بالسيجارة والشيشة الإلكترونية؟ وما هي نسبة النيكوتين في السيجارة الالكترونية وأيهما أفضل أو أقل ضرراً هل الشيشة الالكترونية ام السجائر؟ فتابعونا في السطور القليلة القادمة.

نسبة النيكوتين في السيجارة الالكترونية

الشيشة الإلكترونية هي عبارة عن جهاز صغير يعمل بالبطارية يشبه إلى حد كبير السيجارة التقليدية من الخارج ولكنها من الداخل تعتمد على عدة أجزاء متصلة ببعضها البعض لكي تعمل على خروج الدخان في النهاية، حيث يتواجد بها أنبوب صغير يحتوي على محلول سائل مكون من نسب متفاوتة من البروبيلين والنيكوتين والجليسرول وكذلك بعض النكهات التي تمنح المستخدم مذاق مميز يشبه إلى حد كبير مذاق السيجارة العادي.

فضلاً عن تواجد جهاز صغير متصل بالبطارية يقوم بتسخين ذلك السائل مع تواجد زر خارجي يعمل على تشغيل الشيشة، حيث يقوم المستخدم بسحب الهواء من داخل تلك السيجارة ومن ثم نفث الدخان ذو لون ابيض ورائحة مميزة تشبه الشيشة التقليدية ولكنها لا تؤثر على الصحة العامة أو تؤذي المحيطين.

ويرى كثير من الخبراء والباحثين أن تلك السيجارة على الرّغم من كونها بديل آمن وصحي إلى حد كبير لكثير من مدمني السجائر إلا إنها قد تصبح بوابة للإصابة ببعض الأمراض أو السموم بسبب توافر نسب من النيكوتين بها.

ولكن يرى البعض الآخر أن تلك النسب ضئيلة للغاية ولا يمكن النظر إليها بكونها مسبب للوفاة أو الإصابة بالأمراض؛ حيث إنها لم ترقِ بعد لمستوى السيجارة الأصلية، بل وقام فريق من المتدربين على تحديد نسبة النيكوتين في كل سيجارة إلكترونية من خلال معادلة رياضية بسيطة وتم التوصل إلى أن كل نفخة من تلك السيجارة تحتوي على 0.03 ملل من النيكوتين.

حيث يرجع ذلك في المقام الأول إلى الشركة المصنعة لتلك الشيشة، ولكن بشكلٍ عام لا تؤثر تلك النسبة على الصحة العامة بصورة كبيرة، ولا تؤثر أيضاً تلك النسبة على المحيطين حيث لا تتعدى نسبتها عن 3.3 ميكروغرام وذلك طبقاً لدراسة أجريت في معهد روزويل بارك في بافالو نيويورك.

فوائد السجائر الإلكترونية

ونجد أن لتلك السجائر الإلكترونية أو الشيشة عدد من الفوائد أهمها هو عدم خروج أو إنتاج مادة ثاني أكسيد الكربون التي تؤثر على المحيطين بل وتسبب تلوث الهواء، وهي أيضاً لا تسبب اي رائحة كريهة في الملابس كما هو الحال في السيجارة التقليدية بل وتساعد على الإقلاع عن التدخين حيث يتم برمجة العقل الباطن على ذلك وفي نفس الوقت لا تؤثر على الجسم .

ويمكن أيضاً أن يتم إضافة مختلف النكهات حسب الرغبة مثل نكهة التفاح او الأناناس أو الفانيليا، ولا تسبب تلوث المكان أو تغيير لونه بفعل مادة القطران المتواجدة بها.

مع الحد أو التقليل من نسب الحرائق التي تتم بسبب استخدام الشعلات أو الولاعات الغازية، وبالنسبة لكثير من السيدات المدخنات أيضاً يمكنهم التخلي عن تلك العادة السيئة خلال فترات الحمل أو الرضاعة من خلال إستخدام تلك البدائل الآمنة ولكن يفضل أن يتم الرجوع إلى الطبيب.

اضرار الشيشة الالكترونية 2019

أما عن أضرار الشيشة الإلكترونية فهي تكاد تكون معدومة أو لم يتواجد اي دليل طبي أثبت ذلك حيث إنها تعتبر آمنة على الصحة العامة ولا تسبب اي آثار جانبية خطيرة كما هو الحال في السجائر الأصلية أو الشيشة بل ويمكن من خلالها التحكم في نسبة النيكوتين الذي يتم تناوله في المرة الواحدة، ولكن أشيع البعض أن تلك الشيشة أو النرجيلة الإلكترونية قد تسبب بعض أنواع السرطانات خاصةً تلك التي تتعلق بالجهاز التنفسي.

وأشارت أيضاً بعض الدراسات الأخرى إنه في حال إستخدام نوع رديء أو ماركة مجهولة المصدر لتلك السجائر فقد يؤدي ذلك إلى تسرب المحلول في الفم وبالتالي تسبب كثير من المضاعفات الصحية الخطيرة، وقد يتم إضافة بعض المواد المسرطنة إليها بل وقد تدعي بعض الشركات أن ذلك السائل خالي من النيكوتين أو يحتوي على محلول الإيثيلي.

وقد يعاب عليها البعض أن حجمها كبير أو ثقيل نوعاً ما، وفي بعض الحالات النادرة قد يحدث إنفجار للبطارية أو تلف في بعض الأجزاء الداخلية للسيجارة مما تؤثر على مذاقها فيما بعد.

الشيشة الالكترونية أم السجائر؟

وهنا نجيب على أكثر التساؤلات شيوعاً الشيشة الالكترونية ام السجائر؟ وبالطبع فإن الشيشة الإلكترونية أقل ضرراً من تلك الأصلية أو السجائر حيث إنها تحتوي على نسب قليلة من المواد الكيماوية والمواد المسرطنة بل وتقليل نسبة السموم، ولقد ساعدت أيضاً عدد كبير من المدخنين على الإقلاع عن التدخين خلال فترة وجيزة من إستخدام تلك الشيشة الإلكترونية.

ولقد صرحت منظمة الصحة العالمية حدوث إنخفاض ملحوظ في نسب الوفيات بعد الإعتماد على تلك السجائر الإلكترونية والوقاية من كثير من الأمراض التي تصاحب تدخين السجائر أو الشيشة مثل سرطان الرئة أو سرطان المعدة، ومن المتوقع أيضاً إختفاء تلك النسب بمرور الوقت في حال إنتشار تلك السجائر الإلكترونية البديلة.

وفي النهاية وبعد معرفتك المزيد عن الشيشة الالكترونية أو الڨيب vape، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.cdc.gov/tobacco/basic_information/e-cigarettes/index.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *