الصدفية عند الاطفال .. أعراضها والعوامل التي تهيجها وكيفية علاجها

الصدفية عند الاطفال

الصدفية هي مرض جلدي شائع، ويسبب نمو خلايا الجلد بسرعة أكبر من الطبيعي، عادة ما تكون المناطق المصابة بالصدفية مغطاة بقشور سميكة، ويمكن أن تنتقل الصدفية للأطفال باحتمال 10% إذا كان أحد الوالدين مصاباً بها، وبنسبة 50% إذا كان كلا الوالدين مصاباً، ونحن في هذا المقال نتحدث عن أعراض الصدفية عند الاطفال وكيفية علاجها، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

أعراض الصدفية عند الاطفال

الصدفية حالة مزمنة وهذا يعني أنها قد لا تختفي تماماً، ولكن يكون لها فترة حضانة وفترة نشاط، وتشمل الأعراض الأكثر شيوعاً للصدفية عند الأطفال ما يلي:

  • بقع بارزة من الجلد غالباً ما تكون حمراء ومغطاة بقشور بيضاء أو فضية.
  • بشرة جافة متشققة ويمكن أن تنزف.
  • حكة وألم وحرقان في المناطق المصابة من الجلد وحولها.
  • أظافر سميكة ولها حواف عميقة.
  • وجود مناطق حمراء في طيات الجلد.

اقرأ أيضاً: حساسية الجلد عند الأطفال، أنواعها وطرق علاجها.

مهيجات الصدفية عند الاطفال

في حين لا يعرف أحد بالضبط ما الذي يسبب الصدفية، هناك العديد من المحفزات التي قد تجعل الإصابة بالمرض وتهيجه أكثر احتمالاً، ومنها العوامل الآتية:

  • العدوى.
  • تهيج الجلد.
  • الضغط العصبي.
  • البدانة.
  • برودة الطقس الشديدة.

اقرأ أيضاً: الطفح الجلدي عند الأطفال، أعراضه وأسبابه وطرق العلاج.

مواضيع متعلقة

ستوري

نسبة الإصابة بالصدفية بين الأطفال

إن الصدفية شائعة الحدوث بين الأطفال، حيث يتم تشخيص ما يُقدر بـ 20000 طفل أمريكي دون سن 10 سنوات بالصدفية، قد تقل الأعراض لدى بعض الأطفال مع تقدمهم في السن، بينما قد يستمر آخرون في التعامل مع الحالة طوال حياتهم.

يعاني معظم الناس من أول إصابة لهم بالصدفية ما بين 15 و35 عاماً، ولكنها يمكن أن تتطور لدى الأطفال الأصغر سناً، وجدت إحدى الدراسات أن 40% من البالغين المصابين بالصدفية يقولون أن الأعراض قد بدأت لديهم عندما كانوا أطفالاً.

اقرأ أيضاً: الفقاع الجلدي عند الأطفال، أعراضه وكيفية علاجه.

علاج الصدفية عند الاطفال

يركز علاج الصدفية على تخفيف الأعراض، وتشمل طرق العلاج ما يلي:

العلاجات الموضعية

وهي العلاجات الأكثر شيوعاً للصدفية، ويمكن أن تساعد في جعل أعراض الصدفية خفيفة إلى معتدلة، وتشمل هذه العلاجات العلاج والترطيب في آن واحد، مثل المراهم، والكريمات، والمستحضرات، والمحاليل، يمكن تحضير جدول تنبيهي على الهاتف المحمول.

العلاج بالضوء

يساعد الضوء الطبيعي والصناعي على تخفيف أعراض الصدفية، هناك العديد من الخيارات الجيدة مثل الليزر والأدوية التي تنشط بواسطة الضوء، أو ضوء الشمس الطبيعي، ولكن يجب استشارة الطبيب حول هذا النوع من العلاج أولاً.

اقرأ أيضاً: التينيا الجلدية عند الأطفال وأعراضها وطرق الوقاية منها.

أدوية الفم أو الحقن

بالنسبة للحالات الشديدة والمعتدلة (المتوسطة) من الصدفية عند الأطفال، قد يصف الطبيب أقراص أو حقن وريدية، قد تسبب هذه الأدوية آثاراً جانبية شديدة على الأطفال لذلك يجب مناقشتها مع الطبيب أولاً، وغالباً ما يتم حجز هذا النوع من العلاج حتى يكبر الطفل، أو يُستخدم لفترات قصيرة من الزمن.

تغيير نمط الحياة

قد تكون إدارة المهيجات واحدة من أفضل علاجات الطفل ضد الصدفية، كما يمكن الحفاظ على صحة الطفل العامة والوقاية من تفاقم الأعراض عن طريق ما يلي:

  • ممارسة الطفل للرياضة.
  • الحصول على قدر كافٍ من النوم.
  • تناول وجبات متوازنة.
  • الحفاظ على بشرة الطفل نظيفة ومرطبة.

اقرأ أيضاً: علاج حمو النيل عند الأطفال وأعراضه وأسبابه.

متى يجب استشارة الطبيب؟

إن الكشف المبكر وتشخيص الصدفية أمر حاسم للأطفال، وبمجرد ملاحظة الأعراض التي قد تسببها الصدفية، يجب عليك تحديد موعد مع طبيب الأطفال، كما يمكن أن يساعد التدخل المبكر والعلاج أيضاً في الحد من المضاعفات النفسية التي تسببها الأمراض الجلدية، مثل إحساس النقص والخجل بسبب المرض.

يمكنك إخبار الطبيب عن المشكلات النفسية التي تواجه طفلك بسبب الصدفية، ليساعده على تخطي أي إحساس بالنقص أو الخجل بسبب المرض بين أقرانه.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على أعراض الصدفية عند الاطفال وكيفية علاجها، إذا كان لديكم أي استفسارن يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/psoriasis/psoriasis-in-children

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *