الطلق الصناعي وأنواعه وضرورته وموانع استخدامه

الطلق الصناعي الحمل والولادة


اقترب موعد الولادة ولكن لم يأتي لكِ الطلق بطريقة طبيعية؟، تشعرين أن حركة الجنين بطيئة في فترة المخاض؟، وعندما أخبرتِ الطبيب وضح أنكِ قد تلجأين إلى الطلق الصناعي !، في هذا المقال نطرح لكِ ضرورة استخدام الطلق الصناعي وطرقه ومخاطره عليكِ وعلى الجنين إن لم تكوني من الحالات التي تستطيع استخدامه.

ما هو الطلق الصناعي ؟

الطلق الصناعي أو تحريض المخاض والمعروف بـ “Labor induction”  يساعد على توسيع عنق الرحم استعداداً لعملية الولادة، وتساعد هذه الانقباضات على توسيع فتحة الرحم إلى حد يصل إلى 10 سنتيمتر، وفي حالة أن المرأة الحامل لم يحدث لها طلق رغم اقتراب موعد الولادة ظهور علاماتها،  يقوم الطبيب باستخدام الطلق الصناعي لتحفيز الرحم على الانقباض.

اقرئي أيضاً: الولادة الطبيعية..علامات المخاض

توقيت استخدام الطلق الصناعي

تتساءل النساء عن الوقت الذي عليها استخدام الطلق الصناعي فيه، وتسأل المرأة الطبيب هل أنتظر حتى يكون الطلق طبيعياً أم لا؟ ، هناك مدة محددة وهي أسبوعين لكي تنتظر المرأة بعد انتهاء الموعد المحدد للولادة، حتى يبدأ الرحم في التوسع.

مواضيع متعلقة

ضرورة استخدام الطلق الصناعي

إن طول مدة الحمل يجعل جنينك يستنشق البراز الأولي أو المعروف بالعقى مما يسبب لطفلك خطر الإصابة بمشاكل في الجهاز التنفسي له وعدوى بكتيرية في الرئتين، لذا يقوم الأطباء بتحفيز الرحم باستخدام الطلق الصناعي.

دواعي استخدام الطلق الصناعي

بسبب كثرة عمليات الولادة لجأ الأطباء إلى الطلق الصناعي بكثرة وهذا يشكل خطر على الجنين وهو داخل الرحم، لذا من المهم التعرف على ضرورة استخدام الطلق الصناعي:

  • تعرض الجنين لخطر الموت بسبب نقص التغذية أو بسبب نقص الأكسجين.
  • إصابة الأم الحامل بنزيف، بسبب حدوث مضاعفات في أثناء فترة الحمل مثل الإصابة بضغط الدم وسكري الحمل وأمراض القلب.
  • تمزق كيس السائل الأمينوسي أو الكيس السلوي الذي يحمي الجنين، ولم تتم عملية الولادة بعدها بيوم أو يومين على الأكثر، في هذه الحالة يجب أن تحددي عزيزتي الأم الحامل موعد مع الطبيب.
  • تأخر الولادة عن الشهر التاسع واستمرار الحمل دون حدوث طلق أو الشعور بأيّ من أعراض الولادة الطبيعية، حتى الأسبوع 40 و41 و42 ، يرجى المتابعة مع الطبيب في حال تأخر الولادة.
  • الإصابة بالتهابات في الرحم أو ما يعرف بالتهاب المشيماء والسلى وهو التهاب الأغشية الجنينية  Chorioamnionitis
  • يعطي الطبيب للمرأة الطلق الصناعي في حالة إن كانت نبضات قلب الجنين غير طبيعية، ويتم كشف هذا أولاً بالسونار، لذا يرجى متابعة الطبيب عند عدم تحرك الجنين أثناء الحمل.

اقرئي أيضاً: حركة الجنين أثناء الحمل ومتابعتها وتوقيتها

كيفية استخدام الطلق الصناعي ؟

هناك عدة طرق لاستخدام الطلق الصناعي ، يمكنك استخدام إحدى هذه الطرق التالية :

التحاميل المهبلية

هناك نوع من الأدوية وهو التحاميل المهبلية التي تساعد على الإسراع من عملية الطلق، والتي تقوم بإنتاج هرمون البروستاغلاندين عن طريق تحفيز الهرمون المسؤول عن الطلق، ويتم وضع التحاميل المهبلية وأنتِ متمددة ، لتسرع من حدوث أعراض المخاض، التحاميل المهبلية لا تعيق تحرك المرأة من مكان إلى آخر ، كما أنها سهلة الاستخدام، وتأخذ المرأة جرعة واحدة قبل النوم وبعدها بست ساعات وبعدها بـ 24 ساعة تأخذين الجرعة الثالثة، وقد لا تحتاجين إلا إلى جرعة واحدة.

مخاطر التحاميل المهبلية

  • الجرعات المفرطة من التحاميل المهبلية تؤدي إلى تحفيز الرحم بشكل زائد عن الحد، مما يخفض من كمية الأكسجين التي تصل إلى الجنين.
  • الجرعات المفرطة من التحاميل المهبلية تؤدي إلى حدوث تمزق الرحم مما يجعل خيار الولادة الطبيعية غير مناسب وقد تلجأين للولادة القيصرية.

اقرئي أيضاً: الولادة القيصرية والطبيعية..مميزات وعيوب

الفحص المهبلي

تجري السيدات عادةً فحص مهبلي بشكل أسبوعي ، ولكن في حالة تأخر الولادة الطبيعية إلى الأسبوع الـ 40 يتم تحفيز الرحم على بدء الطلق من خلال الفحص المهبلي أو فصل الأغشية الجنينة عن عنق الرحم، ويتم إجراء فحص للمهبل من مرتين إلى 3 مرات للتأكد من سلامة الإجراء وفاعليته، وإن لم يفلح معكِ فقد تلجأين إلى وسيلة أخرى من وسائل الطلق الصناعي

عيوب الفحص المهبلي

هناك بعض السيدات لا يسهل الوصول إلى عنق الرحم لديهن ، فقد يصعب استخدام هذه الوسيلة إن كنتِ من هؤلاء النساء.

هرمون أوكسيتوسين Oxytocin أو السينتوسينون

هو عبارة عن جرعات وريدية ، مخفضة داخل وريد الأم ، هذه الحقن هي عبارة عن طلق صناعي تحفز من هرمون أوكسيتوسين Oxytocin المسؤول عن تقلصات الرحم، وبدء عملية الطلق، هذا النوع من الطلق الصناعي يخلق آلاماً قوية لا تذهب بالمسكنات، ويتم وقف الجرعة إن كانت الآلام قوية وحادة، وهذا من مخاطر استخدامه.

نزول السائل الأمينوسي صناعياً

يلجأ الأطباء في بعض الأحيان عندما يتسع عنق الرحم وتكون المرأة جاهزة لعملية الولادة، إلى تمزيق السائل الأمينوسي صناعياً، عن طريق إدخال إبرة بلاستيكية رفيعة جداً من المهبل إلى عنق الرحم لعمل ثقب في كيس السائل الأمينوسي، هذه التقنية لم تعد فعالة بسبب المشاكل التي تسببها للأجنة، فتقنية تمزيق أغشية الجنين تحدث التهاباً عند الأطفال مما تعرضهم للخطر، لهذا لم يعد الأطباء يستخدمون هذه التقنية.

فحوصات لتمزيق أغشية الجنين

وجب التنويه أنه قبل استخدام هذه الوسيلة لمساعدة المرأة الحامل على الولادة، هناك فحص أولي يقوم به الطبيب عن طريق أخذ عينة من أول براز للجنين والموجود في السائل الأمينوسي والذي يتكون من المواد التي بلعها الجنين وهو في رحم الأم.

مميزات تمزيق أغشية الجنين

  • تقلل من المدة الزمنية التي تستغرقها فترة الولادة.
  • قياس دقات قلب الجنين، من خلال التواصل مباشرةً مع الجنين.

مخاطر تمزيق أغشية الجنين

  • عودة الجنين إلى وضع الجلوس، مما يصعب عملية الولادة بدلاً عن تسهيلها.
  • قد يحدث تدلي الحبل السري خارج رحم الأم.
  • في بعض الأحيان لا تحدث الولادة مباشرةً بعد تمزق كيس السائل الأمينوسي، فيصاب الجنين بالتهابات.

فحوصات عند إجراء الطلق الصناعي

هناك مجموعة من الفحوصات يتم إجراؤها عند استخدام الطلق الصناعي وخضوع المرأة إلى جرعات مختلفة من الأدوية، وهي:

  • يتم قياس الرحم أو قياس الطلق وما يعرف بقياس بيشوب، الذي يقيس فاعلية الوسيلة المستخدمة في توسيع عنق الرحم، وإذا كانت هذه الوسيلة فعالة أم لا ، ففي المقياس يكون هناك مؤشر من واحد إلى 10 وتأخذ المرأة علامة على المقياس فرقم 8 إلى فوق يدل على نجاح الوسيلة واتساع عنق الرحم استعداداً للولادة.
  • توسيع عنق الرحم يعني اقتراب موعد ولادتك، والفحوصات تفيد في معرفة نجاح الطلق الصناعي في توسيع الرحم، وهناك مجموعة من النساء لا ينجح معهن استخدام الطلق الصناعي.

تحفيز الطلق طبيعياً بدلاً من اللجوء إلى الطلق الصناعي

  • تدليك حلمات الثدي، هذه الطريقة لا تعتبر صناعية لأنها تعتمد على تدليك حلمات الثدي لإفراز هرمون الأوكستيتوسن الذي يساعد على انقباض الرحم ، هذه الوسيلة مفيدة لتسريع عملية المخاض وبدء الطلق، كما أنها تساعد على التخفيف من النزيف أثناء الحمل.
  • هناك وسائل أخرى مثل الطعام المتبل وتناول الشطة الحارة.
  • يمكنكِ عمل تمارين رياضية لتسهيل الولادة الطبيعية لمدة 20 دقيقة يومياً في أثناء فترة الحمل.

اقرئي أيضاً: تمارين لتسهيل عملية الولادة الطبيعية وفوائدها لكِ

  • في بعض الأحيان ممارسة الجماع يساعد على تحفيز الرحم.
  • تناول مشروبات طبيعية تساعد على تحفيز الطلق وتوسعة عنق الرحم.

اقرئي أيضاً: التغذية السليمة أثناء فترة الحمل تعرفي على أفضل الوصفات الغذائية

مخاطر اللجوء إلى الطلق الصناعي

تحدث للمرأة الحامل العديد من المشاكل بسبب استخدام الطلق الصناعي لتسريع عملية الولادة وتحفيز المخاض:

  • ربما تزيد نسبة الولادة القيصرية، ففي حالة فشل طريقة الطلق الصناعي للولادة، يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية، مما يترتب عليه الانتظار في المستشفى لمدة أطول من اللازم.
  • في حالة عدم حدوث ولادة بعد تمزق كيس السائل الأمينوسي يكون الجنين معرض للإصابة بالعدوى البكتيرية والالتهابات.
  • قد يتعرض الطفل للنزول مبكراً في الشهر التاسع، قبل تغير وضعيته إلى الرأس في الأسفل والرجل فوق، ليخرج برأسه وكتفيه من رحم الأم، وهذا قد يعرضهم إلى مشاكل في التنفس.
  • بعض الأمهات تتعرض إلى تمزق الرحم Uterine rupture بعد استخدام التحاميل المهبلية.
  • الانقباض الحاد والمؤلم للرحم يسبب انفصال المشيمة عن جدار الرحم ويزداد حجم الرحم في هذه الحالة عن الحالات العادية.
  • استخدام الطلق الصناعي يسبب أحياناً نزيف الرحم، وهذا بسبب عدم تقلص الرحم بعد الولادة، مما يزيد من خطر الإصابة بنزيف الرحم.

موانع استخدام الطلق الصناعي

هناك بعض النساء الحوامل لا يجب عليهن استخدام الطلق الصناعي في تسريع عملية الولادة، وهن :

  • في حالة وقوع المشيمة في عنق الرحم، أو الإصابة بـ المشيمة المنزاحة، في هذه الحالة تسقط المشيمة إلى الأسفل وتغلق عنق الرحم.
  • إن لم يقم الجنين بتعديل وضعه، وكانت وضعيته داخل الرحم بالعرض.
  • في حالة إصابتك بفيروس الهربس التناسلي الذي يصيب مجرى البول وفتحة المهبل Genital herpes.
  • إن كانت قناة المهبل التي تربط بين المهبل وعنق الرحم، صغيرة ولا تسمح بمرور الطفل.
  • في حالة إجرائك لعمليات جراحية في الرحم، أو الولادة القيصرية.

اقرئي أيضاً: سلايدشو| أكثر الأمراض التناسلية انتشاراً

العناية الطبية بعد استخدام الطلق الصناعي

لا تعاني النساء في حالة استخدام الطلق الصناعي من الكثير من المضاعفات، بل تلدن مثلهن مثل النساء اللواتي لم يستخدمن الطلق الصناعي، ولكن في حالة إجراء عملية الولادة القيصرية بعد استخدام الطلق الصناعي فتحتاج المرأة في هذه الفترة إلى اتباع العناية الطبية اللازمة التي يخبرها بها الطبيب.

في الختام تابعي حالتك بنفسك واستشيري الطبيب حول تَأَخُر موعد ولادتك وخضوعك لأحد وسائل الطلق الصناعي واقرئي كثيراً عن فوائده وأنواعه وأضراره ولاستشارة أحد أطبائنا من هنا

اقرئي أيضاً:

المصادر
http://www.mayoclinic.org/tests-procedures/labor-induction/basics/definition/prc-20019032 http://www.mayoclinic.org/tests-procedures/labor-induction/basics/why-its-done/prc-20019032 https://www.babycenter.com/0_inducing-labor_173.bc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *