العلاج السلوكي للاكتئاب ومدى فاعليته لحالتك

العلاج السلوكي للاكتئاب


العلاج السلوكي المعرفي (CBT) هو نوع من العلاج النفسي. هذا النوع من العلاج يعدل أنماط التفكير من أجل تغيير الحالة المزاجية والسلوكيات. ويعتمد العلاج على فكرة أن الأفعال أو المشاعر السلبية هي نتيجة معتقدات أو أفكار مشوهة حالياً. تعرفوا معنا على العلاج السلوكي للاكتئاب وأثره الجانبي من خلال المقال الآتي.

العلاج السلوكي للاكتئاب

العلاج المعرفي السلوكي هو مزيج من العلاج المعرفي والعلاج السلوكي، حيث يركز العلاج المعرفي على مزاجك وأفكارك. العلاج السلوكي يستهدف على وجه التحديد الإجراءات والسلوكيات. ويعمل المعالج الذي يمارس النهج المركب لـ العلاج السلوكي للاكتئاب معك في بيئة منظمة.

ستعمل أنت ومعالجك على تحديد أنماط التفكير السلبي المحددة واستجاباتك السلوكية للمواقف الصعبة أو المجهدة. العلاج ينطوي على تطوير طرق أكثر توازنا وبناءة للتفاعل مع الضغوطات. من الناحية المثالية، ستساعد هذه الاستجابات الجديدة على تقليل السلوك المسبب للاضطراب أو القضاء عليه.

اقرأ أيضاً: اعراض الاكتئاب الخفيف وملاحظتها قبل أن تزداد حدة

أطباء طب نفسي

كيف يعمل العلاج السلوكي للاكتئاب؟

العلاج المعرفي السلوكي هو نهج قصير الأجل مقارنةً بالتحليل النفسي والعلاج النفسي الديناميكي. قد تتطلب الأنواع الأخرى من العلاجات عدة سنوات للاكتشاف والعلاج، بينما العلاج السلوكي المعرفي غالباً ما يتطلب فقط 10 إلى 20 جلسة.

وتوفر الجلسات فرصًا لتحديد مواقف الحياة الحالية التي قد تسبب لك الاكتئاب أو تسهم فيه. ستحدد أنت ومعالجك أنماط التفكير الحالية أو التصورات المشوهة التي تؤدي إلى الاكتئاب الذي تعاني منه.

العلاج السلوكي للاكتئاب يختلف عن التحليل النفسي؛ يتضمن هذا النوع من العلاج العمل على الماضي والتركيز عليه عبر تاريخ حياتك لاكتشاف مصدر غير واعٍ للمشاكل التي تواجهها.

اقرأ أيضاً: اعراض الاكتئاب الجسدية .. اعراض لن تتوقعها

قد يُطلب منك الاحتفاظ بمذكرات أو مدونات يومية كجزء من العلاج. حيث توفر المذكرات مكانًا لك لتسجيل أحداث حياتك اليومية وردود أفعالك، كما أنها يمكن أن تساعد المعالج في تقسيم ردود أفعالك وأنماط تفكيرك إلى عدة فئات من التفكير الذي يهزم نفسه بنفسه كجزء من العلاج السلوكي للاكتئاب وتشمل هذه الأفكار والأفعال:

  • كل شيء أو لا شيء؛ عرض العالم والتفكير بشكل متطرف؛ إما بالأبيض المطلق أو الأسود المطلق.
  • استبعاد الإيجابية؛ رفض التجارب الإيجابية من خلال الإصرار على أنها “لا تحسب” لسبب ما.
  • ردود الفعل السلبية التلقائي؛ وجود الأفكار السلبية وتأنيب أو توبيخ النفس.
  • تضخيم أو تقليل أهمية الحدث؛ المبالغة في رد الفعل علة موقف أو لحظة معينة مثلاً.
  • الإفراط في التعميم؛ استخلاص استنتاجات واسعة للغاية من حدث واحد.
  • التخصيص؛ أخذ الأشياء شخصيًا جدًا أو الشعور بأن تصرفات الآخرين موجهة إليك بالتحديد.
  • المرشح العقلي؛ انتقاء التفاصيل السلبية الفردية والإفصاح عنها حصريًا حتى تصبح الرؤية الواقعية مظلمة.

يمكنك أنت ومعالجك استخدام المدونات التي ستقوم بكتابتها يومياً للمساعدة في استبدال أنماط التفكير أو التصورات السلبية بأنماط بناءة أكثر خلال جلسات العلاج السلوكي للاكتئاب ويمكن القيام بذلك من خلال سلسلة من التقنيات، مثل:

  • تعلم التحكم في وتعديل الأفكار وردود الفعل المشوهة السلبية.
  • تعلم التقييم الدقيق والشامل للمواقف التي تتعرض لها، وردود فعلك أو سلوكك العاطفي.
  • ممارسة الحديث عن النفس بشكل دقيق ومتوازن.
  • استخدام التقييم الذاتي للتعبير والاستجابة بشكل مناسب.
  • يمكنك ممارسة طرق المواجهة هذه بمفردك أو مع معالجك.

اقرأ أيضاً: اسباب الاكتئاب الشاملة.. وما دور الجينات؟

مواضيع متعلقة

ما هي الاضطرابات الأخرى التي يعالجها العلاج السلوكي المعرفي؟

بالإضافة إلى العلاج السلوكي للاكتئاب يستخدم العلاج السلوكي المعرفي على نطاق واسع لعلاج العديد من الاضطرابات والحالات لدى الأطفال والمراهقين والبالغين. وتشمل هذه الاضطرابات ما يلي:

  • السلوكيات المعادية للمجتمع (بما في ذلك الكذب والسرقة وإيذاء الحيوانات أو الأشخاص).
  • اضطرابات القلق.
  • قصور الانتباه وفرط الحركة.
  • الاضطراب الثنائي القطب.
  • اضطراب السلوك.
  • اضطرابات الأكل مثل الشراهة عند تناول الطعام، وفقدان الشهية، والشره المرضي.
  • الضغط العام.
  • اضطرابات الشخصية.
  • الرهاب.
  • الانفصام فى الشخصية.
  • الاضطرابات الجنسية.
  • اضطرابات النوم.
  • مشاكل المهارات الاجتماعية.
  • تعاطي المخدرات.

ويمكن الجمع بين العلاج السلوكي المعرفي والعلاجات الأخرى للاكتئاب.

اقرأ أيضاً: العلاج السلوكي المعرفي للوسواس القهري

هل العلاج السلوكي للاكتئاب له آثار جانبية؟

هناك القليل من المخاطر العاطفية طويلة الأجل المرتبطة بالعلاج المعرفي السلوكي، ولكن استكشاف المشاعر والتجارب المؤلمة يمكن أن يكون مرهقًا. وقد يشتمل العلاج على المواقف التي تحاول تجنبها. على سبيل المثال، قد يُطلب منك قضاء بعض الوقت في الأماكن العامة إذا كان لديك خوف من الحشود. أيضاً قد تحتاج بعض الحالات إلى مواجهة وفاة أحد أفراد أسرته الذي سبب له الاكتئاب.

ويمكن أن توفر هذه السيناريوهات فرصًا لممارسة الاستجابات المتغيرة للمواقف العصيبة. في النهاية الهدف النهائي من العلاج هو تعليمك كيفية التعامل مع القلق والإجهاد بطريقة آمنة وبناءة.

اقرأ أيضاً: تعرف على طرق علاج الاكتئاب بالتفصيل

رأي الخبراء في العلاج السلوكي للاكتئاب

هناك موجة هائلة من الأدلة التي تشير لأن العلاج السلوكي المعرفي فعال للغاية في علاج بعض المشكلات؛ هذا لا يعني أن العلاجات الأخرى ليست فعالة ومفيدة بنفس القدر، فقد ذكرنا من قبل أن العلاج السلوكي المعرفي قد يكون جزء من خطة علاج شاملة أنواع أخرى لعلاج الاكتئاب كالأدوية أو العلاج النفسي أو مجموعات العلاج النفسي وغيرها.

ناقش طبيبك حول إمكانية تجربتك لهذا النوع من العلاج؛ وللمزيد من المعلومات حول العلاج السلوكي للاكتئاب يمكنك التواصل مع أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/depression/cognitive-behavioral-therapy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *