العنف ضد المرأة وآثاره على صحة المرأة والأسرة

العنف ضد المرأة

العنف ضد المرأة لم يعد مصطلح غريب هذه الأيام خاصة بعد ما نسمعه من حوادث عجيبة تكون المرأة هي الضحية الأساسية فيه، وكأن حمل صفة أنثى جريمة يجب أن تعاقب عليها في حياتها! نحاول في هذا المقال أن نوضح أسباب يمكن أن تكون وراء ذلك السلوك العدواني وكيف يمكن حماية مجتمعنا منه، لذلك تابع معنا عزيزي القارئ المهتم حقا بحقوق المرأة.

ماذا يقصد بالعنف ضد المرأة ؟

تعرف منظمة الصحة العالمية العنف ضد المرأة بأنه أي نوع من أنواع العنف القائم على نوع الجنس والذي يمكن أن ينتج عنه ضرر جسدي أو نفسي أو جنسي أو يؤدي إلى معاناة المرأة، ويشمل هذا العنف أيضا تعرض المرأة إلى التهديد أو الإكراه على شئ ما أو حرمانها من حرية الاختيار سواء كان ذلك في الحياة العامة أو الخاصة.

العنف ضد المرأة مشكلة عالمية

تعتبر مشكلة العنف ضد المرأة مشكلة عالمية وليست في الشرق الأوسط فحسب، فوفقا لمنظمة الصحة العالمية، والتحليل الذي أجرته على معلومات حصلت عليها من ما يقرب 80 دولة أن حوالي الثلث من النساء في العالم يتعرضن للعنف من قبل شريكهن، كما سجلت دراسات دولية أن حوالي ما يقرب 20% من النساء كن عرضة للاعتداء الجنسي عندما كن أطفالا.

مواضيع متعلقة

أسباب العنف ضد المرأة

تتعرض المرأة للعنف بسبب معتقدات أو عوامل اجتماعية أو اقتصادية أو غيرها من العوامل والأسباب التي تؤدي في النهاية لنتيجة واحدة وهي العنف، وتكون تلك الأسباب متمثلة في وجود عدة صفات في الشخص المعنف للمرأة والذي في الغالب يكون الزوج كالآتي:

اقرأ أيضا: الفرق بين عقل المرأة والرجل.. 10 اختلافات مهمة.

أسباب حدوث الاعتداء والعنف الجنسي ضد المرأة

تتعرض المراة للأسف للاعتداء الجنسي وهو أقصى وأبشع انواع العنف وقد يكون بسبب:

  • المعتقدات الخاصة بالشرف.
  • النظرة العامة لأفضلية الذكور.
  • ضعف العقوبات ضد العنف الجنسي.

اقرأ أيضا: التحرش الجنسي.. أسبابه وكيفية علاجه.

الآثار الصحية المترتبة على العنف ضد المرأة

هذه الآثار لا تخص المرأة فقط بل أيضا يشمل أطفالها وكل من له علاقة بها بسبب التعرض للعنف بأشكاله المختلفة وتكون تلك التأثيرات على صحة المرأة كالتالي:

تأثير العنف ضد المرأة على الأطفال

يعاني الأطفال الذين يتعرضون للعنف أو مشاهدة العنف في منازلهم وهم صغارا إلى:

  • التعرض لسلوكيات عنيفة قد يتبعونها في حياتهم لاحقا أو في مدارسهم.
  • قد يؤدي إلى ارتفاع معدلات وفيات الرضع والأطفال وانتشار الأمراض.
  • العنف في المدارس.

اقرأ أيضا: صحة الطفل في المدرسة.. الصحة النفسية والجسدية.

الأثر الاجتماعي والاقتصادي للعنف ضد المرأة

للعنف ضد المرأة أثر كبير على المجتمع يتضح في:

  • الرغبة في الانعزال وعدم القدرة على العمل.
  • عدم الحصول على الأجر.
  • عدم المشاركة في الأنشطة المختلفة.
  • الحصول على رعاية واهتمام أقل للأم والطفل.

كيف يمكن حماية المرأة من العنف؟

هناك العديد من الأبحاث والدراسات التي تبحث عن كيفية حماية المرأة من العنف وكيفية الاستجابة لهذا العنف في حالة حدوثه، ولكن مازال هناك الحاجة لبعض المصادر التي تقوي من هذه الاستجابة والحماية وعلى رأسها منع هذا العنف من البداية.

كما وجد أنه في الدول الغنية ذات الدخل المرتفع نجحت برامج التوعية في المدارس في التقليل من حدوث وممارسة العنف ضد المرأة، لكن لم يتم تقييم ذلك بعد في البلدان النامية.

كما أن هناك العديد من البرامج الأخرى مثل:

  • الجمع بين برامج التمكين الاقتصادي للمرأة مع التدريب على المساواة بين الجنسين.
  • البرامج التي تساعد على التواصل بين الزوجين وتحسين مهارات الحفاظ على العلاقات بين الزوجين.
  • برامج توعية لخطورة الكحول والتقليل منها.

اقرأ أيضا: أفضل 10 طرق للتخلص من الضغوط النفسية.

لكن ينبغي مع كل تلك البرامج سن التشريعات التي تشمل:

  • معالجة التمييز ضد المرأة.
  • تعزيز المساواة بين الجنسين.
  • دعم المرأة.
  • التقدم نحو معايير ثقافية أكثر سلامة.
  • أيضا وجود استجابة صحية مناسبة من شأنها أن تلعب دور مهم في منع العنف في المستقبل.

في النهاية كوني قوية دائما، ابحثي عن حقوقك واحصلي عليها ولا تدعي أحد يشعرك أن تستحقين الأقل لأنك امرأة! يمكنك أيضا أن استشارة أحد أطبائنا.. من هنا في حالة وجود أي شكوى.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs239/en/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *