أضف استشارتك

الغدة الدرقية النشطة .. ما هي أعراضها؟ وكيف يمكن علاجها؟


الغدة الدرقية النشطة

الغدة الدرقية النشطة من المشاكل التي تواجه العديد من الأشخاص، بسبب النشاط الزائد في أداء الغدة الدرقية، حيث تقوم بإفراز هرموناتها بكميات كبيرة، مما يؤدي إلى حدوث خلل في وظيفة الغدة الدرقية، قد يؤدي هذا الخلل إلى الدخول في كثير من المشكلات الصحية، وفي هذا المقال سنتحدث عن حالة الغدة الدرقية النشطة التي تحدث في الجسم، وكيف تحدث؟ وما هو العلاج الممكن لها؟ فتابع معنا عزيزي القارئ.

ماذا تعني الغدة الدرقية النشطة؟

توجد الغدة الدرقية في الجزء السفلي من العنق، وهي غدة على شكل فراشة، ووظيفتها التحكم في عدة وظائف مثل سرعة دقات القلب ومدى سرعة حرق السعرات الحرارية، فهي تُطلق الهرمونات التي تعمل على تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، بالإضافة إلى بعض الوظائف الأخرى.

إن حالة الغدة الدرقية النشطة تعني أن هناك زيادة مفرطة في نشاط الغدة الدرقية، بمعنى أنها تُنتج الكثير من هرمون الغدة الدرقية، والتي من الممكن أن تُسرع بشكل كبير في عملية التمثيل الغذائي، ويسبب ذلك أعراضاً مزعجة.

اقرأ أيضاً: ما هي أبرز مشكلات الغدة الدرقية مع السكري؟

أعراض الغدة الدرقية النشطة

هناك بعض العلامات الشائعة التي تدل على وجود نشاط زائد في الغدة الدرقية وهي:

  • الشعور بالتوتر، والقلق، والانفعال.
  • المعاناة من التقلبات المزاجية.
  • ضعف الجسم والشعور بالتعب الشديد.
  • تضخم الغدة الدرقية، والذي يسبب انتفاخ العنق.
  • فقدان الوزن فجأة مع عدم وجود سبب معروف.
  • حدوث خفقان سريع في دقات القلب وعدم انتظامها.
  • تغييرات واضطراب في دورة الطمث عند النساء.
  • مشاكل الشعر والجلد.
  • مشاكل في النوم وحدوث الأرق.
  • زيادة التردد في حركة الأمعاء.

مواضيع متعلقة

علاج الغدة الدرقية النشطة

توجد عدة علاجات لفرط نشاط الغدة الدرقية في إفراز الهرمونات، ومن هذه العلاجات:

اليود المشع

يتم استخدام اليود المشع عن طريق الفم، فيتم امتصاصه من قبل الغدة الدرقية ليعمل على تبطئة عملها في إفراز الهرمونات، وقد ثبت أنه آمن تماماً، ولكنه قد يسبب هدوء شديد في عمل الغدة الدرقية النشطة، مما يضطر المريض لتناوله مدى الحياة لتعويض النقص في هرمون الغدة الدرقية.

الأدوية المضادة للغدة الدرقية

هذه الأدوية تقلل تدريجياً من أعراض الغدة الدرقية النشطة عن طريق منعها من إفراز كميات زائدة من الهرمون، وهي تشمل التابازول، وعادة ما تبدأ الأعراض في التحسن بعد تناولها في خلال 12 أسبوعاً.

قد يكون عدد قليل من الناس لديهم حساسية من هذه الأدوية، لذا يجب استشارة الطبيب لعمل اختبار حساسية قبل تناولها.

جراحة استئصال الغدة الدرقية

على سبيل المثال عند حدوث الحمل، لا يمكن تناول أدوية علاج نشاط الغدة الدرقية، لذلك قد يكون العلاج الممكن هو القيام بجراحة استئصال الغدة الدرقية، على الرغم من أن هذا الاختيار يحدث في حالات قليلة فقط.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على كيفية حدوث الغدة الدرقية النشطة، كما تعرفت على أعراض الغدة الدرقية النشطة وكيفية علاجها، إذا كنت تعاني من أي مشاكل في الغدة الدرقية أو أي أعراض لنشاط زائد فيها، ينبغي أن تقوم باستشارة طبيبك، أو يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضاً:

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hyperthyroidism/diagnosis-treatment/drc-20373665 https://www.webmd.com/a-to-z-guides/overactive-thyroid-hyperthyroidism

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *