الغدة الدرقية وزيادة الوزن .. العلاقة بينهما وكيفية خسارته

الغدة الدرقية وزيادة الوزن

ازداد وزنك بصورة كبيرة، وهو أمر أزعجك بشدة، رغم أنك لا تفرط في تناول الطعام، ولا تأكل الأطعمة الدسمة، وحاولت تخفيفه بكل الطرق، ولم تنجح، ذهبت إلى طبيب للحصول على نظام غذائي يساعدك على إنقاص الوزن، وأخبرك الطبيب أنه عليك إجراء فحص للغدة الدرقية أولا، لتكتشف إن السبب وراء زيادة الوزن، هو قصور الغدة الدرقية، في هذا المقال سنوضح لك العلاقة بين الغدة الدرقية وزيادة الوزن

العلاقة بين الغدة الدرقية وزيادة الوزن

تقوم الغدة الدرقية بإفراز هرمونات، تساعد على تنظيم عملية التمثيل الغذائي، وهي العملية التي تتحكم في كيفية استخدام الجسم للطاقة.

عند نقص إفراز الهرمونات، يقل معدل حرق السعرات الحرارية، مما يؤدي لتباطؤ أجهزة الجسم، وعدم قدرتها على أداء وظائفها، وقد تشعر بالبرد أو التعب أو الركود، كما أن قصور الغدة الدرقية، يؤدي لاحتباس الماء والملح داخل جسمك، وهو ما يسبب الانتفاخ، وبهذا يتضح لك العلاقة بين الغدة الدرقية وزيادة الوزن .

إذا كان الوزن الزائد هو العرض الوحيد المتبقي بعد علاج قصور الغدة الدرقية، فيمكنك إنقاصه، أما إذا استمرت زيادة الوزن بعد تناولك الدواء، الذي يقوم بتنظيم مستويات الهرمون في الجسم، فليس السبب هو الغدة الدرقية هذه المرة.

اقرأ أيضا : نصائح تهمك لكيفية التعامل مع قصور الغدة الدرقية

مواضيع متعلقة

نصائح لتخفيف الوزن

إذا كنت مريض بقصور الغدة الدرقية، وبدأت العلاج، سيكون أمامك تحدي آخر، وهو العودة لوزنك الطبيعي، فأفضل خطة لتحقيق هذا الهدف، هو التركيز على الأشياء التي يمكنك التحكم فيها وهي:

ممارسة الرياضة بانتظام

ممارسة الرياضة، هي وسيلة رائعة لتعزيز عملية التمثيل الغذائي، ورفع معدل الأيض، وتقوية العظام، وبناء العضلات، وإدارة الإجهاد، وتحسين صحة القلب. إذا كنت مبتدئا ولم تمارس الرياضة من قبل، يمكنك ممارسة رياضة المشي اليومي، و تمارين اليوجا.

تقليل الإجهاد

التوتر المنتظم يمكن أن يؤدي إلى الإجهاد والتعب، والاكتئاب، وعندما تكون تحت ضغط، يطلق جسمك هرمون يسمى الكورتيزول، وهذا الهرمون يتداخل مع إنتاج هرمون الغدة الدرقية، مما يسبب لك الإجهاد، لذلك عليك التقليل من الضغوط العصبية، وعدم التعرض لها.

اقرأ أيضا : طرق التخلص من التوتر في 5 دقائق بـ 40 طريقة

الحصول على قسط كافِ من النوم

أن فوائد النوم لصحتك عديدة، فهو يساعدك في تقليل الإجهاد، وتجديد حيويتك، وتخفيف الوزن.

اقرأ أيضا : كيف تتغلب على مشكلة الأرق

نظام غذائي متوازن

الأكل الصحي جزء مهم من خطة تخفيف الوزن الخاص بك، والحصول على التغذية السليمة، يدعم فقدان الوزن، ويساعد أيضا في صحة القلب، وضبط مستوى السكر في الدم، ومشاكل الكوليسترول، التي غالبا ما تكون جزءا من قصور الغدة الدرقية، وعلى نظامك الغذائي أن يشمل:

  • البروتينات، وأن تتناول طبق واحد من الأسماك، أو الدواجن، أو البيض، أو الفاصوليا مع كل وجبة.
  • إضافة المزيد من الخضروات، فهي تساعد على استقرار السكر في الدم، وانخفاض السعرات الحرارية.
  • وجبات خفيفة صحية، تناول وجبات خفيفة إذا شعرت بالجوع بين الوجبات الرئيسية مثل، الفواكه والمكسرات والزبادي.
  • تجنب مكملات اليود عالية الجرعة، هناك الكثير من الجدل حول الجرعة العالية من المكملات اليود، مثل الأعشاب البحرية، لعلاج قصور الغدة الدرقية، ولكن هذا يمكن أن يؤدي في الواقع، لزيادة حدة مشاكل الغدة الدرقية أكثر.

اقرأ أيضاً: زيادة الوزن بالخميرة وقيمتها الغذائية، ولماذا تُسمى بخميرة البيرة؟

عليك أن تتذكر إن إنقاص الوزن المكتسب من قصور الغدة الدرقية، يحتاج لكثير من الصبر والمثابرة، لتخفيفه، وستتمكن في النهاية من تحقيق هدفك، وهو العودة لوزنك الطبيعي.

نرجو أن يكون ساعدك المقال في التعرف على العلاقة بين قصور الغدة الدرقية وزيادة الوزن ، وإذا واجهتك أي مشكلة صحية بسبب هذا المرض، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضا :

المصادر
http://www.webmd.com/women/features/hypothyroidism-and-weight#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *