أضف استشارتك

الفرق بين الحيض والاستحاضة وأعراض كل منهما ومتى يجب الذهاب للطبيب؟

الفرق بين الحيض والاستحاضة

إن معرفة الفرق بين الحيض والاستحاضة من الموضوعات ذات الأهمية القصوى بالنسبة للنساء، حيث يساعد ذلك على أخذ الإجراءات اللازمة في كل حالة، كما يساعد على الحد من الأخطار التي قد تلحق بصحة المرأة عند عدم معرفتها بسبب النزيف الذي تتعرض له، وفي هذا المقال، نقدم لكِ عزيزتي القارئة دليل يساعدكِ على معرفة الفرق بين الحيض والاستحاضة وما هي أعراض كل منهما، وما أسباب حدوث الاستحاضة، ومتى يجب الذهاب إلى الطبيب، فتابعي معنا.

ما هي الاستحاضة؟

من المعروف أنه طالما كانت المرأة في سنوات الإنجاب، تتعرض لدورة حيض في وقت معين كل شهر، ولمدة زمنية معينة، ولكن أحياناً تواجه المرأة نزيف من المهبل، أو بقع على الملابس، في غير أوقات الطمث الخاصة بها، وتختلف أسباب هذا النزيف، كما تختلف شدته، ومن الممكن أن يكون مصحوباً ببعض الأعراض التي تختلف عن أعراض الطمث، ويُسمى حينها بالاستحاضة.

اقرئي أيضاً: كيف تأتي الدورة الشهرية للبنات لأول مرة؟ ونصائح للفتاة وللأم.

الفرق بين الحيض والاستحاضة من حيث الأعراض

أعراض الحيض

خلال فترة الطمث الخاصة بكِ، فإن تدفق الدم عادة ما يكون ثقيلاً بالقدر الكافي لأن تستخدمي وسائل الحماية، وهناك بعض الأعراض التي تأتي قبل وأثناء فترة الحيض، مثل الأعراض التالية:

  • حدوث الانتفاخ.
  • تغيرات في الثدي.
  • التشنجات والتقلصات.
  • التعب والإعياء.
  • الغثيان وتقلب المزاج.

اقرئي أيضاً: فوائد شرب الماء أثناء الدورة الشهرية لعلاج الانتفاخ والتقلصات.

أعراض الاستحاضة

النزيف الذي يحدث وقت الاستحاضة غالباً ما يكون أخف من نزيف الحيض، كما من الممكن أن يكون لونه أفتح أيضاً، وليس بالقدر الذي يدفعكِ لاستخدام الفوط الصحية، ومن الممكن أن تواجهي بعض الأعراض في أوقات أخرى من الشهر، أو في نفس وقت حدوث الاستحاضة، ومن هذه الأعراض:

اقرئي أيضاً: النزيف المهبلي أثناء الحمل، ما هي أسبابه؟ وكيف يتم التعامل معه؟

مواضيع متعلقة

أسباب حدوث الاستحاضة

هناك عدة أسباب لحدوث الاستحاضة، وليس بالضرورة أن يكون السبب خطيراً جداً، ومن الأسباب الشائعة التي تؤدي لحدوثها ما يلي:

  • من أسباب الاستحاضة وجود الحمل، فإذا كان هناك شك في أنكِ حامل، يجب فوراً الذهاب إلى الطبيب، حيث أن النزيف ليس من أعراض الحمل المرغوب فيها، وقد يكون دليل على وجود مشكلة.
  • عملية الإباضة يمكن أن تسبب حدوث الاستحاضة في منتصف الدورة الشهرية الكاملة.
  • متلازمة تكيس المبايض، من الممكن أن تسبب نزيف في غير وقت فترة الطمث.
  • الأدوية وخاصة حبوب منع الحمل من الممكن أن تسبب نزيف مهبلي غير معتاد، قد يكون النزيف بين الفترات طفيفاً في الأشهر الأولى من استخدامها، ومن الممكن أن يحدث أيضاً في حالة عدم تناولها بانتظام.
  • وجود جهاز منع الحمل بداخل الرحم “اللولب“، قد يزيد من فرص حدوث فترات طمث ثقيلة، أو استحاضة بين الفترات.
  • عدوى أجهزة الحوض، بما فيها المهبل، والرحم، وعنق الرحم، وقناة فالوب، والمبايض، قد تسبب النزيف المهبلي، وخاصة بعد الجماع أو الاغتسال، وغالباً ما تنتقل العدوى خلال العلاقة الجنسية.
  • مرض التهاب الحوض من الممكن أيضاً أن يسبب نزيف مهبلي في غير وقت فترات الطمث.
  • إذا كنتِ 40 سنة أو أكثر، غالباً ما تكون الاستحاضة بسبب اقتراب فترة انقطاع الطمث، حيث أن الفترات تكون في الأساس غير منتظمة.

اقرئي أيضاً: أسباب انقطاع الدورة الشهرية المختلفة، وما هو انقطاع الطمث المبكر؟

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

  • من الأفضل وضع الطبيب في الصورة عند حدوث أي نزيف غير طبيعي، في غير وقت الطمث، لمعرفة السبب الأساسي وتحديد مدى خطورته.
  • عند الإصابة بأي من عدوى أجهزة الحوض، أو مرض التهاب الحوض، يجب اللجوء إلى الطبيب للتشخيص وتحديد العلاج المناسب.
  • في حالة الحمل، وبما أن النزيف هو آخر أعراض الحمل المرغوب فيها، لذلك يجب الذهاب للطبيب فوراً عند حدوثه أثناء الحمل.
  • إذا كانت فترة الطمث منقطعة لديكِ منذ 12 شهر أو أكثر، وحدث نزيف مهبلي، يجب أيضاً الذهاب إلى الطبيب.

اقرئي أيضاً: أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الأربعين، هذه هي أبرز العلامات.

والآن عزيزتي القارئة، بعد قراءتكِ لهذا المقال، ومعرفة الفرق بين الحيض والاستحاضة وما هي أسباب الاستحاضة، وما الفرق بين الحيض والاستحاضة من حيث الأعراض، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضاً:

المصادر
https://www.webmd.com/women/tc/abnormal-vaginal-bleeding-topic-overview#1 https://www.healthline.com/health/womens-health/spotting-vs-period

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *