كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

الفرق بين السكري النوع الأول والثاني

الفرق بين السكري النوع الأول والثاني

يُعتبر مرض السكري من أكثر الأمراض المنتشرة في الوقت الحالي، ويوجد أنواع مختلفة للسكري تُصيب فئات مختلفة من الأشخاص، فما هو الفرق بين السكري النوع الأول والثاني ؟ وهل أعراض ومضاعفات كل نوع تختلف عن الآخر؟ تعرفوا معنا على إجابات تلك الأسئلة في المقال التالي.
Advertisement

الفرق بين السكري النوع الأول والثاني

السكري من النوع الأول

يتم تعريف السكري من النوع الأول على أنه الحالة التي يقوم فيها الجهاز المناعي للجسم بتدمير خلايا بيتا المكونة للأنسولين داخل البنكرياس. وفي بعض الأحيان قد يتم القضاء على خلايا بيتا بطريقة أخرى غير الجهاز المناعي، مثل الإصابة بمرض أو إصابة في البنكرياس، ويُطلق على هذه الحالة اسم السكري الثانوي من النوع الأول، ولكنه مختلف عن النوع الثاني.

السكري من النوع الثاني

السكري من النوع الثاني يمنع الجسم من استخدام الأنسولين بالطريقة المناسبة للجسم، وهي حالة صحية دائمة، كما أن معظم المصابين بالسكري النوع الثاني يعانون من ما يُعرف بـ مقاومة الأنسولين. ويُصيب هذا النوع الأشخاص في منتصف العمر، ولكن يمكن أن يُصيب الأطفال والمراهقين أيضاً. ويُعتبر النوع الثاني أكثر انتشاراً من النوع الأول.

Advertisement

اقرأ أيضاً: أيهما أخطر السكري النوع الأول أم السكري النوع الثاني؟

الفرق بين السكري النوع الأول والثاني في الأعراض

تتشابه أعراض السكري من النوع الأول مع السكري من النوع الثاني، ولكن يمكن أن تحدث الأعراض المصاحبة للسكري النوع الأول بشكل مفاجئ، وعند ظهور أياً منها يجب مراجعة الطبيب لتأكيد التشخيص بالسكري النوع الأول. ولا تظهر أي أعراض مصاحبة للسكري النوع الثاني في أغلب الحالات، وقد يتم الخلط بينها أحياناً وبين علامات التقدم بالعمر.

وفي حالة ظهور علامات وأعراض في أياً من الحالتين، قد يظهر ما يلي:

  • التبول بصورة متكررة.
  • بطء في شفاء الجروح.
  • الشعور الشديد بالعطش.
  • الشعور بالخمول والتعب.
  • الشعور بالصداع.
  • ظهور التهابات جلدية.
  • الشعور الدائم بالجوع.
  • تقلصات في القدم
  • وجود مشاكل في الرؤية، كالرؤية الضبابية.
  • خسارة في الوزن بدون مبرر في حالة النوع الأول وزيادة في الوزن في حالة النوع الثاني.
  • تغيرات في المزاج.
  • الشعور بالدوخة.

اقرأ أيضاً: 10 مفاهيم خاطئة عن داء السكري عليك تصحيحها

Advertisement

الفرق بين السكري النوع الأول والثاني في المضاعفات

يمكن أن ينتج عن كلا النوعين مضاعفات تؤثر على أعضاء كبيرة في الجسم بما في ذلك، الأوعية الدموية والأعصاب والكليتين وأيضاً القلب. وقد تتشابه المضاعفات المصاحبة للنوعين، فقد تتضمن تلك المضاعفات ما يلي:

  • حدوث ضرر في الكلية ونظام التصفية الخاص بها، مما قد يتسبب في حدوث فشل في الكلية، قد يصل لمراحل متقدمة تتطلب الحصول على غسيل للكلية أو نقل كلية جديدة.
  • حدوث مشاكل في القلب والأوعية الدموية مثل مرض الشريان التاجي والذبحة الصدرية والسكتة القلبية وارتفاع ضغط الدم.
  • قد يؤثر السكري على صحة الأم والجنين في حالة وجود حمل، وتزداد فرص حدوث إجهاض وولادة طفل ميت، وعيوب خلقية، في حالة عدم التحكم في المرض، وتكون الأم عرضة لـ اعتلال الشبكية السكري وتسمم الحمل.
  • حدوث ضرر في الأعصاب، مما يتسبب في حدوث تنميل وألم وشعور بالحرقة في أطراف أصابع القدم واليد.
  • حدوث أضرار في القدم، مما يزيد من خطر حدوث تقرحات وجروج تزداد حدتها في حالة عدم العلاج، أو قد تؤدي لبتر القدم.
  • حدوث أضرار في العين قد تؤدي لحدوث العمى.
  • الإصابة بمشاكل في الجلد والفم، بما في ذلك التهابات فطرية وبكتيرية.

بعد أن تعرفنا سوياً على الفرق بين السكري من النوع الأول والسكري النوع الثاني وجوانب التشابه بينهما، احرص دائماً على متابعة طبيبك واحصل على فحوصات سنوية، وتأكد من اتباعك لنظام صحي يقوي الجسم والمناعة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع