القسط الهندي .. استخدامه وفوائده وأضراره

القسط الهندي

هل سمعت من قبل عن نبات يُسمى بالقسط الهندي؟ إنه أحد النباتات الطبية العلاجية التي لاقت شهرة وانتشاراً واسعاً، فما هو القسط الهندي أو الكست كما يدعوه البعض؟ وما الاستخدامات العلاجية له؟ وهل هناك احتياطات يجب الأخذ بها عند استخدامه؟ وما هي الجرعة المناسبة منه؟ سنتعرف على إجابات هذه التساؤلات في هذا المقال، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

ما هو القسط الهندي؟

القسط الهندي هو نبات عشبي طبي معروف ومهم، يُستخدم على نطاق واسع في العديد من أنظمة الطب المحلية لعلاج الأمراض المختلفة، يتم استخدام الجذر الخاص بالنبات بالإضافة إلى الزيت أيضاً، وقد تم الإبلاغ عن مركبات لاكتونات سيسكويتربين Sesquiterpene lactones باعتبارها المكونات النباتية الرئيسية لهذا النوع.

استخدامات القسط الهندي

تشمل الاستخدامات المختلفة لهذا النبات ما يلي:

  • يستخدم الجذر لعلاج عدوى الدودة الشريطية.
  • يستخدم زيت القسط الهندي لعلاج الربو، والسعال، والغازات، والأمراض المعوية الحادة مثل الزحار والكوليرا، كما أنه يستخدم كمنشط ومحفز لعملية الهضم.
  • في الأطعمة والمشروبات، يتم استخدام زيت القسط كـ مكوّن مثل التوابل.
  • في عمليات التصنيع، يتم استخدام زيت القسط كعطر مثبت في مستحضرات التجميل.

اقرأ أيضاً: علاج الربو عند الأطفال بالأعشاب والعلاجات البديلة.

مواضيع متعلقة

كيف يعمل القسط الهندي؟

يحتوي جذر القسط الهندي الذي يُستخدم بشكل رئيسي في علاج عدوى الديدان على مواد كيميائية يبدو أنها تقتل ديدان (النيماتودا)، أما بالنسبة إلى الزيت، فيعتقد بعض الباحثين أن المواد الكيميائية الموجودة في زيت القسط قد تمنع الممرات الهوائية من أن تضيق، وهذا التأثير يساعد على خفض ضغط الدم.

فوائد القسط الهندي

جذر القسط

شاع استخدام القسط الهندي في العديد من الأغراض العلاجية، وأثبتت التجارب الدوائية المختلفة في عدد من النماذج المختبرية والحيوية بشكل مقنع قدرته على إظهار أنشطة مضادة للالتهابات، ومضادة للقرحة ومضادة للسرطان ومضادة لأمراض الكبد.

وقد تقدم الدعم في هذا البحث بالمبررات الكامنة وراء العديد من الاستخدامات التقليدية، وقد تم تحديد مركبات Costunolide ،Dehydrocostus lactone وcynaropicrin، المعزولة من هذا النبات، لإمكانية تطويرها كجزيئات نشطة بيولوجيًا.

اقرأ أيضاً: ما هي ديدان البطن؟ وما هو علاجها؟

هل يمكن تطوير القسط الهندي كدواء؟

نظرًا للنشاط البيولوجي الملحوظ للقسط الهندي ومكوناته، وحسب ما تم من أبحاث، سيكون من المناسب تطويره كدواء في المستقبل، ولكن لا زلنا بحاجة إلى أبحاث عديدة لتأكيد قدرته على علاج بعض الأمراض والمشكلات الأخرى، كما نؤكد على ضرورة عدم تناوله لأغراض علاجية دون مشورة الطبيب.

اضرار القسط الهندي

زيت القسط الهندي

 

استخدام القسط الهندي

  • يعتبر زيت القسط آمنًا بالنسبة لمعظم الأشخاص عند تناوله عن طريق الفم بكميات معتدلة موجودة في الأطعمة.
  • يعتبر جذر القسط الهندي آمنًا لمعظم الأشخاص عند تناوله عن طريق الفم وبشكل مناسب، ومع ذلك، في كثير من الأحيان قد يحتوي القسط على ملوث يسمى حمض Aristolochic، وهو حمض قد يدمر الكلى ويسبب السرطان.
  • منتجات القسط الصناعية التي تحتوي على حمض Aristolochic هي غير آمنة، لا تستخدم أي منتجات إلا إذا أثبتت الاختبارات المعملية أنها خالية من هذا الحمض.

اقرأ أيضاً: الربو الشعبي وأسبابه وكيفية التعامل مع الأزمة.

الحمل والرضاعة الطبيعية

لا توجد معلومات موثوقة كافية حول سلامة أخذ القسط الهندي إذا كنتِ حاملاً أو مرضعة، لذلك فإن البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدامه هو الأفضل.

الحساسية

قد يتسبب القسط في حدوث رد فعل تحسسي لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من عائلة النباتات النجمية، يشمل أفراد هذه العائلة الرجويد، الأقحوان، القطيفة، وغيرها الكثير، إذا كنت تعاني من الحساسية، فتأكد من استشارة الطبيب وعمل الاختبار قبل تناول القسط.

اقرأ أيضاً: مرض الربو وأسبابه وكيفية تشخيصه وعلاجه.

الجرعة المناسبة من القسط

بالنسبة إلى الاستخدام المعتدل الطبيعي لزيت ونبات القسط الهندي، فإنه كما ذكرنا آمن في الأطعمة مع مراعاة احتياطات الاستخدام السابقة.

أما بالنسبة للاستخدام العلاجي، فإنه تعتمد الجرعة المناسبة من القسط على عدة عوامل مثل عمر المستخدم وصحته والعديد من الحالات الأخرى.

في الوقت الحالي، لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد نطاق مناسب من الجرعات بالنسبة إلى القسط، ضع في اعتبارك أن المنتجات الطبيعية ليست آمنة دائمًا وأن الجرعات يمكن أن تكون مهمة، تأكد من اتباع الإرشادات ذات الصلة على ملصقات المنتج واستشر الصيدلي أو الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية الآخر قبل الاستخدام.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على كل ما يخص القسط الهندي من معلومات، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.sciencedirect.com/topics/pharmacology-toxicology-and-pharmaceutical-science/saussurea-costus https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-855/costus https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17306480 https://www.emedicinehealth.com/costus/vitamins-supplements.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *