كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

اسباب الكوابيس … و كيفية التغلب على الكوابيس عند البالغين

هل استيقظت يوما مفزوعاً من حلم روادك ليلاً؟ هل تعتقد أنك الشخص الوحيد الذي يعاني من كوابيس أثناء النوم؟ هل تعتقد أن هناك اسباب الكوابيس ؟

Advertisement

هيا بنا نجيب على تلك الأسئلة

تصيب معظم الكوابيس الأطفال غالبا لكن هناك واحد ما بين 2 من الأشخاص البالغين يصابون بالكوابيس بشكل غير مستمر وعلى فترات متباعدة.

يوجد حوالي 2% لـ  8% من البالغين مصابين بالكوابيس بشكل مستمر، قبل أن تقرر أنك من هولاء الأشخاص المصابين بالكوابيس المستمرة يجب عليك أولا ان تجاوب على سؤالين:

أولا: هل رؤيتك لتلك الكوابيس يسبب لك التوتر؟

ثانيا: هل رؤيتك لتلك الكوابيس يجعلك تستيقظ من النوم وعدم القدرة على النوم مجددا؟

إذا كانت الإجابة نعم، فيجب علينا معرفة أولا ما هي اسباب الكوابيس كي نتمكن من معالجتها.

ما هي الكوابيس أو الأحلام المخيفة أو المفزعة؟

إن الكوابيس هي عبارة عن أحلام تأتي للشخص أثناء النوم العميق وهي الفترة التي يصاحبها حركة العين السريعة وتكون تلك الأحلام كما لو أنها حقيقة وتكون واضحة كما أنها تجعلك قلب الشخص يقفز من كثرة الخوف والرعب.

Advertisement

غالبا تأتي معظم الكوابيس في ساعات الصباح الأولى حيث أن مع تقدم ساعات الليل حيث أن فترات النوم العميق تزداد مع تقدم ساعات الليل وبالتالي تزداد فرص أن ترواد الشخص النائم أحلام مخيفة أو كوابيس مفزعة.

كما أن أحداث وشخصيات تلك الأحلام تختلف من شخص لآخر فبعض الأشخاص على سبيل المثل قد يحلم أنه قد سقط من مكان مرتفع أو أنه لا يتستطيع الجري بسرعة كافية من خطر ما.

كما أنه يوجد إختلاف بين الكوابيس وما يطبق عليه الرعب الليلي حيث يحدث الرعب الليلي في ساعات النوم الأولى كما أن الشخص يشعر بشعور بالخوف والفزع دون وجود أحلام كما أن الشخص لا يستطيع أن يتذكر لماذا يشعر بهذا الشعور ومن مما يخاف!

كما أن الكوابيس والرعب الليلي يشتراكا بأن كلاهما المريض يشعر بالرعب ويستسقظ من النوم مرعوبا.

ما هي اسباب الكوابيس عند البالغين ؟

غالبا بأن الكوابيس تحدث بدون سبب محدد وقد تعتبر طبيعي أن يرواد الفرد كابوسا من وقت لآخر بشرط أن لا يكون بشكل متكرر ولا يسبب له التوتر والقلق النفسي.

ولكن هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث الكوابيس بشكل متكرر ومنها:

Advertisement
  • العشاء في وقت متأخر.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على كمياء الدماغ مثل أدوية المضادة للاكتئاب وبعض المهدئات وبعض أدوية علاج الضغط.
  • كما أن الحرمان من النوم لفترة طويلة يؤدي إلى الكوابيس.
  • الأشخاص المصابين بالاكتئاب والتوتر و ومرض قلق ما بعض الصدمه أكثر عرضة للإصابة بمرض الكوابيس المفزعة المتكررة.

ما الأضرار الصحية الناتجة عن الكوابيس؟

  • قد تجعل الشخص مصابا بالاكتئاب وبالتوتر أكثر توتر أو حزنا وقد تزيد من شدة الحالة النفسية التي يعانيها.
  • قد وجدت بعض الدراسات إلى أن تكرار الكوابيس أثناء النوم يصحابة في بعض الأحيان رغبة في الإنتحار.
  • قد تمنع الشخص من النوم مما قد ينعكس على صحته وقد يزيد من معدل حدوث أمراض القلب والشرايبن والاكتئاب والبدانة.
  • كما ذكرنا قد تكون الكوابيس أحد أعراض أمراض أخرى مثل الاكتئاب وقلق ما بعد الصدمة والتي بدورها تؤثر على صحة الفرد وتحتاج إلى علاج.

علاج الكوابيس وكيفية التخلص منها

لحسن الحظ يوجد مجموعة من الخطوات التي يستطيع الشخص القيام بها للتخلص من الكوابيس:

  • إذا كانت الكوابيس بسبب أحد الأدوية التي تناولها فأنه ينصح بتقليل الجرعة أو باستخدام أحد الأدوية البديلة التي لا تؤدي لا يوجد ضمن أعراضها الجانبية الكوابيس.
  • إذا كانت بسبب أحد الأمراض السابق ذكرها فيجب على الطبيب معالجة تلك الأمراض حتى تختفي الكوابيس.
  • إذا كانت الكوابيس غير ناتجة عن الأدوية أو أحد الأمراض أو ناتجة عن الاكتئاب أو القلق أو مرض قلق ما بعد الصدمة فيوجد هناك علاج سلوكي أو علاج معرفي سلوكي وهو ناجح مع 70% من البالغين في تقليل حدة الكوابيس.
  • قم بتنظيم أوقات نومك وقم أيضا بتهيئة المكان المناسب للنوم من حيث الهدوء و الإضاءة.
  • ابتعد عن المنبهات وخاصة مادة الكافيين والسجائر والتي تبقي في جسمك لمدة 12 ساعة والتي قد تؤثر على نومك.
  • قم بممارسة التمارين الرياضية والتي تقلل من التوتر ولكن ليس قبل النوم مباشرة كما أن التأمل و ممارسة رياضة اليوجا قد يساعدك في الإسترخاء والنوم هادئ.

وفي الختام أتمنى أن تحظوا جميعا بنوم هادئ بعيد عن الأحلام المفزعة و الكوابيس ….. و أحلام سعيدة.

اقرأ أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع