الصراخ اثناء النوم .. الأسباب وطرق العلاج

الصراخ اثناء النوم

اضطرابات النوم تشمل أعراض ونوبات كثيرة مثل الذعر الليلي وهو عبارة عن نوبات من الخوف و الصراخ اثناء النوم وعلى الرغم من أنه أكثر شيوعاً بين الأطفال بين 4 لـ 12 سنة، إلا أنه يمكن أن يصيب البالغين وعادة ما تستمر نوبة الصراخ من ثانية لبضع دقائق.

الذعر الليلي مختلف عن الكوابيس .حيث ان  في الكابوس يستيقظ الشخص متذكر تفاصيل ما رأي أثناء النوم ، ولكن الشخص الذي يمر نوبة الذعر يظل نائماً ولا يتذكر أي شيء في الصباح فهو مثل المشي أثناء النوم وعادة يحدث خلال الثلث الأول من فترة النوم.

نوبة الذعر و الصراخ اثناء النوم :

جالس في السرير ويصرخ أو يصيح ويركل بقدمه أو يتعرق بشدة و يتنفس سريعاً أو حتى غير قادر على الإستيقاظ، وقد يخرج من السرير ويمشى في البيت أو ينخرط في سلوك عنيف.

متي يجب عليك إستشارة الطبيب ؟

هو ليس بالضرورة مصدر قلق ويتسلزم الذهاب للطبيب لكن يجب عليك استشارة الطبيب حين تتعرض أو يتعرض طفلك لعدة أعراض أو إحداها وهي كالتالي:

  • تتكرر النوبات.
  • تعطيل النوم بشكل روتيني أو تعطيل نوم أفراد الأسرة الآخرين.
  • تخشى النوم انت أو طفلك.
  •  تؤدي إلى سلوك عنيف.

مواضيع متعلقة

ستوري

ويمكن لعوامل مختلفة تسبب الإصابة بتلك الحالة :

قد تتسبب بعض سلوكيات الحياة او الأنشطة اليومية في إصابة الطفل أو الشاب بهذه الحالة وهي:

  • الحرمان من النوم
  • التعب والإجهاد والقلق
  • الحمى (في الأطفال)
  • النوم في مكان غير مألوف
  • وجود أضواء أو ضوضاء بمكان النوم

قد يرتبط الذعر مع الظروف التي تؤثر على النوم :

أي أنه يمكن ان تحدث تلك الحالة فقط عند تعرض الشخص أو الطفل لبعض الظروف التي بدورها تجعل عملية النوم لا تسير بشكل طبيعي مثل:

  • مشاكل التنفس أثناء النوم
  • الصداع النصفي وإصابات الرأس
  • استخدام الكحول والمخدرات
  • استخدام بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين
  • استخدام المهدئات والحبوب المنومة.

مضاعفات الاضطرابات و الصراخ اثناء النوم :

الذعر الليلي ليس بالضرورة مصدر قلق، ولكن اضطراب النوم يمكن أن يسبب النعاس في النهار ، والتي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في المدرسة أو العمل، أوتعطيل المهام اليومية مثل:

  • القيادة.
  • إيذاء الذات أو الآخرين أيضاً

ومن الجيد أن ترتيب موعد مع الطبيب ويمكن أن تجمع  بعض المعلومات لمساعدتك:

  • مثل كتابة مذكرات عن نومك لمدة أسبوعين قبل موعدك يمكن أن تساعد الطبيب فهم السبب.
  • في الصباح، يمكنك تسجيل طقوس طفلك قبل النوم، ونوعية النوم.
  • في نهاية اليوم، يمكنك تسجيل السلوكيات التي قد تؤثر على النوم أو لطفلك،مثل إستهلاك الكافيين وأي أدوية تؤخذ.
  • اكتب أي أعراض كنت أنت أو طفلك تعاني، بما في ذلك أي التي قد تبدو غير ذات صلة إلى السبب.
  • اكتب المعلومات الشخصية الرئيسية بما في ذلك أي ضغوط أو تغييرات رئيسية في الحياة مؤخرا.
  • تقديم قائمة من جميع الفيتامينات والأدوية أو المكملات الغذائية التى تتناوله أنت أو طفلك.
  • جلب أحد أفراد العائلة أو صديق يمكن للشخص المرافق لك ان يساعدك على تذكر ما تقوله للطبيب.
  • اكتب الأسئلة أن تطلب من طبيبك الاجابة عليها.

طرق علاج الاضطرابات و الصراخ اثناء النوم :

علاج الذعر النومي ليس من الضروري عادة إلا إذا كان طفلك لدية مشاكل أخرى.

ويمكن أن يكون ذلك عن طريق علاج السلوك الإدراكي للمصاب بإستخدام التنويم المغناطيسي والإسترخاء .
ونادراً ما يستخدم دواء للعلاج وبخاصة للأطفال إلا إذا لزم الأمر، ومع ذلك يمكن أن يستخدم مضادات الإكتئاب أو بعض البنزوديازيبينات.

بعض الإحتياطات التى يجب مراعاتها مثل:

  • جعل البيئة المحيطة آمنة وإغلاق النوافذ والأبواب في الليل ووضع إنذارات أو أجراس على الأبواب ونقل الأسلاك الكهربائية أو غيرها من الأشياء التي تشكل خطراً.
  • إذا كان  المصاب طفل لا تسمح له بالنوم على سرير بطابقين.
  • اجعل طفلك يحصول على قسط كافي من النوم.
  • محاولة الإسترخاء قبل النوم  أو ممارسة الأنشطة الهادئة مثل:قراءة الكتب، وحل الألغاز، و أخذ حمام دافئ قبل النوم، وممارسة تمارين التأمل والإسترخاء.

اقرأ أيضاً:

المصادر
http://www.mayoclinic.com/health/night-terrors/DS01016

2 thoughts on “الصراخ اثناء النوم .. الأسباب وطرق العلاج

  1. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *