اللاصقات والمعاجين المشبعة بالنيكوتين لا تنفع في الإقلاع عن التدخين

 

أشارت دراسة أمريكية جديدة أن اللاصقات والمعاجين المشبعة بالنيكوتين لا تجدي نفعا في مساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين بصورة دائمة حتى عندما تكمل هذه العلاجات بجلسات للدعم النفسي.


ويقول هيليل ألبيرت من كلية الصحة العامة في جامعة هارفرد (ماساتشوستس شمال شرق الولايات المتحدة) القيم على هذه الدراسة التي نشرت في النسخة الإلكترونية من مجلة “توباكو كونترول” إن “هذه الأبحاث تبين أن البدائل المشبعة بالنيكوتين لا سيما منها اللاصقات والمعاجين لا تساعد المدخنين في الإقلاع عن التدخين على المدى البعيد وكأن المدخن كان يحاول بمفرده من دون اللجوء إلى أي بديل”.

وقد شملت الدراسة 787 مدخنا بالغا في ماساتشوستس أقلعوا للتو عن التدخين وتتبعتهم خلال ثلاث فترات (2001-2002) و (2003-2004) و (2005-2006).

وأظهرت الدراسة أن ثلث هؤلاء الأشخاص عاودوا للتدخين، فيما لم يجد الباحثون أي اختلاف في أوساط هؤلاء الأشخاص بين من استخدم بدائل مشبعة بالنيكوتين طوال أكثر من ستة أسابيع ومن لم يلجأ إلى أي بديل.

كما لم يلاحظ الباحثون فرقا بين الأشخاص الذين يدخنون كثيرا أو قليلا.
ويشير هيليل ألبيرت إلى عدم فعالية اللجوء الى الأموال العامة التي تحشد لهذه البدائل ومن الافضل استثمارها في حملات إعلامية تكافح التدخين أثبتت فعاليتها في ما مضى.

 

المصادر
Alarabia

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *