اللعب تحت أشعة الشمس يخفض من فرص إصابة الأطفال بالإكزيما

 

 

أظهرت الأبحاث الطبية أن لعب الأطفال تحت أشعة الشمس يخفض من فرص إصابتهم بالإكزيما والحساسية الغذائية.

وأوضح الباحثون بجامعة كانبرا” الاسترالية أن الأطفال الذين يقيمون في دول لا تتمتع بطول فترة سطوع الشمس مثل الدول الاسكندينافية يصبحون أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بالإكزيما والحساسية الغذائية بالمقارنة بالأطفال الذين يقيمون في دول تتمتع بسطوع أشعة الشمس لفترات طويلة من النهار، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وتعد أشعة الشمس المصدر الرئيسي للحصول على فيتامين “د” الهام للوقاية من العديد من الأمراض.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *