المرأة الحامل وحزام الأمان

 

 

من الأخطاء الشائعة في كثير من المجتمعات أن تمتنع المرأة الحامل عن ارتداء حزام الأمان أثناء قيادتها السيارة أو حتى عندما تكون راكبة مع الغير، وذلك خوفا على جنينها من التأذي بحزام الأمان الضاغط على بطنها.

 

والصحيح هنا هو أن ارتداء حزام الأمان الملحق بمقعد السيارة مهم جدا للجميع، وبصفة خاصة للمرأة خلال فترة الحمل؛ حيث إنه يحمي اثنين وليس شخصا واحدا، الأم والجنين، من أي ارتطام مفاجئ يحدث نتيجة التصادم.

 

الأكاديمية الأميركية لأطباء الأسرة تقدم بعض الاقتراحات للنساء الحوامل وكيف يفترض أن يكون سلوكهن أثناء ركوب السيارة، نذكر منها ما يلي:

 

* ارتداء حزام الأمان بالطريقة الصحيحة والمخصصة للمرأة الحامل؛ بحيث يكون الجزء الأفقي من الحزام ملفوفا أسفل بطن الحامل، أي تحت مستوى الرحم، وحزام الكتف واقعا بين الثديين وإلى جانب البطن.

 

* إرجاع المقعد المخصص لجلوس الحامل أثناء قيادة السيارة إلى الخلف بقدر الإمكان لإعطاء مكان كاف لعمل الأكياس الهوائية عند الحاجة، وأيضا إمالة ظهر المقعد للخلف لإعطاء مزيد من المساحة المريحة للبطن المتمددة.

 

* أما إذا لم تكن المرأة الحامل هي من تقود السيارة، فيجب عليها الجلوس في المقعد الخلفي لا الأمامي.

 

* تجب مراجعة الطبيب المختص على الفور بعد وقوع أي حادث سيارة، لا سمح الله، وحتى لو كانت الحامل لا تشعر بأي ألم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *